Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Nidaa Sabri Ayyad
الكاتبة الليبية نداء صبري عياد


نداء صبري عياد

الأحد 27 سبتمبر 2009

صيحات أجيال مضت.. بنيران دم جديد

نداء صبري عـياد

قال الله تعالى "نحن نقص عليك نبأهم بالحق إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى" سورة الكهف

ان صراع الشعب الليبي ضد النظام الحاكم في ليبيا والاستبداد صراع دام ،وان استمرارهذا الاستبداد يجعل استمرار القوة والإرادة للإنسان الحر من أجل الكفاح ضد النظام الجائر ، والاستمرار في العمل السياسي المعارض ليتحررالشعب ويحقق المستوى اللائق من العيش والمشاركة في تقرير المصير .

وبحكم طول واستمرار هذا النظام في جبروته كان من الملزم على شباب ليبيا الإهتمام والتنبه على ضرورة وجودهم بجانب من سبقوهم في الكفاح لهذا الظلم ، حيث ان شبابنا يحمل الطاقة الجسدية والنفسية التي تؤهله لتحدي هذا النظام ويتعلم ماينقصه ليكون مهيئا لمواجهة الظلم القائم عليه والتعاون والالتزام بالعمل الجماعي بدافع غريزي نحو العمل السياسي والقناعة الفكرية التامة .

شبابنا الليبي الفتي اكد من خلال مشاركته مع فصائل المعارضة الليبية في الأعتصام امام مبني الأمم المتحدة بمدينة نيويورك - يوم الاربعاء الماضى 23/ سبتمبر – مدى إدراكه ووعيه لمشاكله السياسية ومعاناه أسرهم خارج الوطن ، مما ولدت بداخلهم الرغبة التامة بأن يتعلموا ويتفهموا هذا الوضع واحتوائه ، واقتناعهم بان المواطن الليبي صاحب القرار السياسي الوحيد الذي لابد ان يساهم في قراره من خلال المؤسسات السياسية المعارضة .

على من تقع مسؤلية التثقيف السياسي لهذا الشباب النابض بالحيوية والنشاط؟

المشاركة السياسية للشباب الليبي عنصر من العناصر الديمقراطية الهامه ومن الأساسيات الرئيسية المكونه للمجتمع المدني ، وان اندماج الشباب في مسيرة التغيير السياسي لليبيا من الأولويات التي يجب الاهتمام بها ، فالشباب يشكل الثروة والطاقة البشرية التي تسعى الى التغيير الحقيقي والديمقراطي الصحيح ، ومساهمة الشباب الليبي في المسيرة السياسية يحتم على المعارضة الليبيه مسؤولية تثقيف هذا الشباب سياسياً ومد هذا الجيل الجديد بأساسيات المسيرة وثوابتها واهدافها واعطاءهم الفرص للمساهمة في العمل السياسي والوطني ، فعلينا تأطير الشباب الليبي وتجهيز المناخ السياسي المناسب له وتشجيعه في الاستمرار بالمشاركة الفعالة في المسيرة السياسية.

إن جيل ليبيا الجديد يتطلع الى الحرية والعدالة والمساواة ، وانني لأرى فيه الشمعة المضيئة والإستمرار لكفاح قادة المعارضة الليبيين الذين لهم الفضل الأكبر في اخراج جيل جديد متشبع ومتفهم للوضع السياسي المتأزم ، ان جيل شبابنا الليبي متسلح برؤيه واضحة ومتمسك بأهداف شجاعة واخلاقية يسعى من خلالها تحقيق امانيه وطموحاته والسير على درب أبائهم وممن سبقوهم سياسيا.

اكد لنا شبابنا الليبي بمشاركته في هذا الإعتصام على انه شباب واعي وناضج لكيفية طرح آراءه السياسية والأيدلوجية واهتمامه بالمقاومة السياسية .

.. ابنائنا وشبابنا الليبي هم رواد هذا النضال الذي ليس له حل إلا قوة التحدي والمثابرة على نهج جديد متطور ، مستمد من اساسيات المعارضة الليبية وثوابتها وتوجيههم وترشيدهم نحو الاتجاه الصحيح لكي تتحرك هذه الفئات الشبابية وفق رؤية منهجية وخط سلوكي وفكري سياسي متكامل .

من أيجابيات الأعتصام أنه رسخ الأمل والأيمان بقضيتنا في قلوب أبنائنا, فيجب علينا ايها الشباب ان لا نعلق الأمل علي اروقة الأقدار علها تخلصنا من الطاغوت الذي يحكم بلادنا وان نواصل النضال بكل الأساليب المتاحة لدينا.

لقد شاهدت فيكم ابنائي الشباب الإرادة والتحدي ، ولمست في اعينكم نظرة الأمل والطموح ،وشعرت منكم روح الاعتزاز بالهوية الليبية وحب الوطن.

خلال هذا الاعتصام عرفت مدى حبكم وإلتزامكم بقضايا الوطن ، شباب يريد ان يقحم نفسه بجدارة وبكل شجاعة دون خوف او تخاذل ، لمست فيكم حب التعاون والتكاتف .. فلابد أن نثنى عليهم ونكرمهم ونحترمهم ، "إن شبابنا هم زهرة الدنيا وزهرها".

تحية تقدير للأسر الليبية في المهجر،أسر علمت أبناؤها الكرم وغرسوا في قلوبهم حب العطاء, تحية لكم أيها الأبناء لمشاركتكم في الأعتصام امام مبني الأمم المتحدة بمدينة نيويورك, وانتم تنيرون دربنا بشعاع مشبع ومدمج بصيحات أجيال مضت وأخرى تنيرنا بتجاربها, تحية لكم على رفع الهمم ونشلها بعد تلاطمها على أمواج اليأس وصخوره ، أمواج ألقت بنا على شواطئ دهاليز مظلمة.

فأنتم فعلا الدم الجديد الذي سيجري في شرايين قضيتنا ومستقبلنا المليء بالتفاؤل والأمل للعمل من أجل هذا الوطن المعطاء ، من أجل ليبيانا الحبيبه.

نداء صبري عياد (ريم ليبيا)
imag440@yahoo.ca
27/سبتمبر /2009



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home