Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Nidaa Sabri Ayyad
الكاتبة الليبية نداء صبري عياد


نداء صبري عياد

الإثنين 26 اكتوبر 2009

المرأة ودورها في ظل المتغيّرات السياسية

نداء صبري عـياد

طالما كانت المرأة هي الصوت الصارخ في وقت المحن، وكانت الحصن القوى الرادع لكل التحديات فالمرأة اصبحت قادرة اليوم على ان تبدع وتتفوق مثلها مثل الرجل في الحياة السياسية و بمجهودها الشخصي وقدراتها الذاتية .

في الماضي وعبر العصور كانت المرأة رهينة لنظرة ومفاهيم عتيقة و دونية ، حيث كان المجتمع الذكوري يسيطرعلى كل شاردة ووارده ! ولكنني الأن ارى ان هذه النظرة القديمة اصبحت تتلاشى وتلك المفاهيم بدأت في الإختفاء واتجهت الأمور من خلال نظرة واعية ومدركة لمفاهيم أفضل ، وقد ساهمت المرأة من خلال اصرارها على لزوم تحررعقلية الرجل من هذه النظرة الذكورية ، في اعادة صياغة المفاهيم لدى الرجل واصبح الرجل يعي ان المرأة كيان مكون من جسد و روح .. روحها تكفي كي تحتويه بكل عيوبه أو حتى أخطائه.

اضحى من مقدور المرأة أن تحقق الكثير من الإنجازات من خلال الإمكانيات والظروف المتاحة لها سواء السياسية أوالإجتماعية ، فقد تمكنت من إبراز انجازاتها والتطورالذي وصلت إليه ، فعطاء المرأة كثير وعظيم فهي بالإضافة لكونها مربية للأجيال، وهو دور جوهري، إلا أنها تلعب دوراً فعالاً وقوياً داخل مجتمعها وفي كل المجالات ، حيث تبث روح العمل والإخلاص وحب الوطن داخل نفوس الأجيال والارتقاء بهم الى مستوى يحفظ دينهم وقيمهم.

استطاعت المرأة الليبية أن تحرز تقدما ملحوظا على مختلف الأصعدة .. وهو ما يجعل شرائح لا يستهان بها من النساء، خاصة مَن أحرزت منهن قدراً كبيرا من التعليم ، رغم التحديات المختلفة التي تعيشها المرأة ، نجد أنها اخذت دورا فعالا لتغيير المناخ الفكري والثقافي السائد عن المرأة ، وتقليل الفجوة الحادثة بينها وبين الرجل ، والعمل على إبراز وضعها الحقيقي وإثارة القضايا المحورية التي تشغلها في إطار وضعها المتغير ، وعدم إغفال دورها الحقيقي في تنمية وتطور مجتمعها، واندماجها في كافة الأنشطة السياسية والاقتصادية المختلفة .

فعلى سبيل المثال،المرأة الليبية التي تعيش خارج الوطن بعيدة عن المجتمع الليبي في قلب المتغيرات التكنولوجية العالمية ، تحاول تحقيق ذاتها رغم الظروف التي تعيشها في غربتها محاولة ان توظف بعضها لما يفيدها ، ورغم انتماءها الى خصوصيات مجتمعنا وديننا الخاصة وبعض التقاليد التي تكبلها ، و خلق توازن بين حياة المهجر وانتماءها الأصلي.

ونحن نطالب بالتغيير داخل مجتمعنا ، وأهم هذه التغييرات هو التغيير السياسي الكامل والشامل للمجتمع الليبي ، فعلينا ان نحتوي برنامج التغييرالحقيقي بحيث يشمل المرأة أيضا ، والتي يجب ان تقحم نفسها في تحمل عبأ هذا التغيير وما يتطلب من جهد وعطاء ، لتحقيق موازنة حقيقية بين ابناء الوطن و افراد المجتمع بجميع فئاته ، وتهيئة سبل اندماجها الطبيعى فى الحياة العملية من منطلق كونها عنصرا اساسيا في المجتمع ، وبما اننا نعيش في القرن الواحد والعشرين فلزم عليها ان تتعامل بحكمة مع الموروث الإجتماعي والثقافي الذي قد يشكل لها تحدي مقلق.

لقد اصبحت المرأة تعي جيدا قضاياها الجوهرية ودورها فى تحقيق روءاها وتطلعاتها ، وتعزيز مكانتها وتمكينها من اداء دورها في المجتمع وفي المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية المختلفة ، لذلك يتوجب إعطاء المرأة الفرصة للمشاركة في الحياة العامة وصناعة القرار ، وحتما ستكون مؤثرة على مستوى الأسرة والمجتمع وسيصبح لها دور حقيقي في التنمية وشريكاً فاعلاً يخلق مناخاً خصباً للتقدم والرقي على المستويات كافة . فمزيدا من الثقافة والابداع والعطاء والتألق فإن المرأة تستحق كل الثناء والاحترام ، فالموقف كلمة والسلاح موقف وهذه هي الديمقراطية ..

نداء صبري عياد (ريم ليبيا)
imag440@yahoo.ca


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home