Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Nidaa Sabri Ayyad
الكاتبة الليبية نداء صبري عياد


نداء صبري عياد

الخميس 4 ديسمبر 2008

دمعـة وطن..

نداء صبري عـياد

اذرف دمعة من عيني
على بعد وطن
مترقرقة بمرارة الظلم
كصاعقة على قلب مُنكسر
دمعة وطن .. لا يمكن لها ان تجف
الا إن شاء القدر .

دمعة وطن ..
على شاطىء عروس البحر
تركته وحملت فوق اكتافي آلامي واحزاني داخل قلبي المكسور
فماذا اصابك ياوطني؟
هل نحن في غيوبة ؟ أم اننا ننام في العسل ؟
ماذا ألم بك ايها الوطن ؟

تَسَلطَ َ ظالم على شعب منكسر
فأصبح الصمت دواءه وهو يحتضر
بعد ان جعلوا منه وليمة عرس وذبحوه بسكين
لم يحسب حسابا لها على مرور الزمن
حقنوا ابنائه بسُم ٍ انتشر بين ضلوعهم
وبكت العين على فراقهم
ثم رحلوا بدون خيارهم عن اهلهم
اني أطأطأ راسي في حياء وخجل

شغلتنا الدنيا عنك .. ولكن حبك يملىء القلب ويهتف النبض بإسمك
عسى أن يأتي اليوم الذي أرفع راسي أمامك دون خجل.

دمعة وطن ..
على مصابّي الجلل
وفجيعتى على حال هذا الوطن
مصيبة وطني جاءت من بني البشر
رميناك الى الكلاب والذئاب تنهش لحمك وعرضك دون حسيب أو رقيب
ونسينا بل تناسينا الدفء والحنان من أرضك ياوطن .

دمعة وطن ..
فالقلب يعصره الألم
طال شرهم وظـُلمهم بعد ان اشتد عودهم
رمونا بسهام الغدر والخديعة دون تمييز وعاملوك كالغجر
خربوا فيك كل شىء عـُرف عنك منذ القدم
جعلوك اضحكوة الزمن
وانفردوا بحكم الجبابرة وغطرسة فرعون الذي لايغتفر .

دمعة وطن
..
دمعة صادقة يذرفها القلب على فراقك ياوطن
إذ رحلنا عنك عاشقين لك غاضبين
ولكن .. قدر الله وماشاء فعل .

متى نتسم بالنبل والعفاف والشرف ؟
ظلمنا انفسنا قبل ان تُـظلم ..
وادمنت أحزاني واخذ الخوف يدب انفاسي
طعنتنى الغربة بسهامك ياوطن
اتمنى ان ارتمي باحضان أرضك وترابك قبل ان ينتهي العمر

دمعة وطن ..
جفت دموعي ..ولكني وأمتصُ غضبي بذكرى بطولات اجدادي
وتاريخ بلادي الذي لايمكن ان يندثر .
فلم يبق سوى الكبرياء من بـَعد الوطن
وطني يحتضر
أين ذاك الوطن ؟ واين زمن البطولات ؟ زمن التاريخ المسطر على تراب دنسه احقر أبناء البشر ؟

نداء صبري عياد (ريم ليبيا)
imag440@yahoo.ca
04/12/2008



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home