Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Nidaa Sabri Ayyad
الكاتبة الليبية نداء صبري عياد


نداء صبري عياد

الخميس 1 يوليو 2010

الشعب الليبي رهينة الألاعيب السياسية

نداء صبري عـياد

لايمكن ان تنطلي علينا تلك الألاعيب السياسية ولا المؤامرات الامنية التي عرف بها النظام الليبي ، وعقلية الاستبداد الملتوية التي يستغلها ضد الشعب الليبي .

فبعد مرور 14 عاما من ذكرى مجزرة ابو سليم التي وقعت في يوم 29 يونيو عام 1996م، سجل النظام الليبي فضيحة كبرى لتاريخه الحافل للقمع والاستبداد عندما قتل اكثر 1200 سجين سياسي داخل سجن ابو سليم على ايدي سفاحيه المأجورين .

يعمل نظام القذافي وابناءة على ممارسة سياسة التفريق تارة ، وعلى اساس طائفي وعرقي حينا ، وسياسي ثالثه، بل انه يعمل على تفتيت الصف الوطني وايقاع الفصائل المعارضة بين اسلاميين وجذريين وفصائل اخرى بين بعضها البعض ، محاولا بث الفتنه وتفتيت الصف بين الرموز الوطنية الشريفه المناضلة .

ولكن رغم هذا ، لا زال الشعب الليبي الصامد يرفض الإنحناء للمتجبّرين والمستبدين ومستمر بموقفه الرافض لممارسات الاضطهاد ، وسياسة التهديد..

أخذ المواطن يعي هذ السياسة الخبيثة و يصر على مطالبه الأساسية ، مطالبا ان يكون مستقبل ليبيا كماضيه ، وان عقلية الاستبداد والإستئصال يجب ان تزول ، و بدء المواطن الليبي يستيقظ من سباته وحالته المتخذرة بها ، ويعي بأنه لابد ان يلملم أوضاعه في الداخل لينطلق بعزم الأسود من اجل التغيير الجذري الذي لامحال عنه.

لا بد من تحرك هذا المواطن المعذب على ارضه بعد أن تحمل الويلات لسنوات طويله من القهر وأساليب النفاق والتشويش التي يمارسها النظام ضد هذا الشعب المسكين بدموعه المزيفة والتي يذرفها مُظهرا تضامنه مع اهالي الضحايا بتعويض اهاليهم وذويهم حفنة من الجنيهات البالية لتكميم الافواه ومحاصرة روح الحرية الملتهبة في نفوس الجيل الجديد ،واسكات الامهات الثكلى .

ان ازمتنا السياسية مَحضة ولن تتغير مالم تعالج وتحل ، ولايمكن للشعب الليبي الخروج من هذه الزوبعة التي استفحل المرض بها واستعصى علاجه ، حيث تركت الناس سكارا يعيشون في دوامة تائهه ، وأن جميع الحلول التي تقوم بها الحكومه كانت بمثابة مسكنات ومهدءات أو كأبرة مخدر ينبغي الإفاقة من غيبوبتها فورا.

اليوم نشاهد ابناء ليبيا الابرار والشرفاء يقفون وقفة واحده في مختلف ارجاء العالم مؤيدين استنكار اهالي الضحايا رافعين شعار كلمــة ( لا ) معلنيين استيائهم لتصرفات النظام المتمرد على ابناء الشعب الليبي في الداخل ، بينما تقف بعض العقول المتحجرة بدون حياة أو حركة غير مكترثين لدروس الماضى ولا لعبرة الحاضر ولا لسنن الله في خلقه.

إن قضيه ابو سليم وغيرها من القضايا الليبيه الأخرى كضحايا حرب تشاد، واطفال الايدز، وتفجير الطائرات، وتمويين الارهابيين والتخريب والتنكيل وغيرها لازالت مركز الصراع ولب قضايا وجودنا ومستقبلنا،، فبقاؤنا واستمرارنا في التحدي منوط بالحفاظ على أرضنا والتواصل معها.

اهالي الضحايا اعلنوا صرخة احتجاجية في وجه سياسات النظام التي اصبحت مكشوفه لدى المواطن الليبي ، واصبحت الجماهير الليبية واعية لسياسات الترهيب وطمس الحقائق .

تمر بلادنا بواقع مرير ومرحلة معقدة، تكثر فيها التوجهات العنصرية ، والدسائس التي تسعى إلى نزع شرعيتنا السياسية وشرعية وجودنا على ارضنا ، لقد عانا شعبنا الكثير من زبانية خبراء الكذب والإفك السياسي المنظم والتضليل والخداع على مدى اربعه عقود ، ولازالت مستمرة الى يومنا هذا .

فإيانا والإنجراف الى مخططات النظام المشبوهه او جرنا إلى اساليب غير متحضرة للتعبير عن موقفنا الرافض لهذه السياسة ، فالنظام يسعى لضرب مجتمعنا وتخريب بنيته الاجتماعية من أساسها، محاولا بث سمومه في شق الصف والتفرد بالرأي الأوحد، الاعيب النظام السياسية اغرقت الانسان الليبي في لقمة عيشه لإلهائــه عمن سلبه وحرمه من ابسط حقوقه الانسانية ، فلا يمكن التصدى لهذا الواقع السياسي وتغييره وإصلاحه إلا بقلع جذور الفساد والمفسد المسبب له ، فمن لاسجل له لا تاريخ له ... وفي نهايه المطاف من هو المتضرر ؟!! الشعب الليبي المغلوب على أمره .

نداء صبري عياد ( ريم ليبيا )
imag440@yahoo.ca
30 يونيو 2010

_________________________

ملاحظة هامة : كنت اتمنى ان اقوم بوقفه تضامنية مع اهالينا في الداخل ، ولكن للأسف الظروف كانت هي الأقوى ولم نتحصل على موافقه من السلطات الكندية في الزمن المحدد رغم استعدادنا الكامل ، وتحتاج الى اجراءات معقده ، وخاصة انها تتزامن مع احتفالات كندا بيوم الاستقلال الكندي 1 يوليو ، ويد واحده لايمكن ان تفعل شيء فأسفي واعتذاري لكبير لاخوني الليبيين بأنني خذلتهم في عدم المشاركة ، وان شاء الله ليا وقفه اخرى معهم .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home