Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri
الكاتب الليبي ناجي الفيتوري

الثلاثاء 30 مارس 2010

من كل شيء شوي

ناجي الفيتوري

يا فلان .. يا فلان .. نعجتك .. قبل كلاها الذيب
الحمد لله .. ووينها توا؟
كليتها انا
لا بارك الله فيك ولا فى الذيب

النتيجة واحدة ، قالوا لنا أننا انقذنا ليبيا من فساد العهد الملكى ، فأفسدوها هم ، أى أننا أستبدلنا فساد العهد الملكى بفساد "الضباط الأحرار" ، ولو توقف الأمر عند العمولات والرشاوى والوساطة والمحسوبية والولاء للقبيلة ، لتساوى الامر ، ولكننا إستبدلنا اللصوص بالقتلة وأصحاب الواسطة بأصحاب الفقه الثورى ،ومشانق الطليان بمشانق الثوار .. بل فاق الثوار كل السفلة والقتلة، وقائدهم استعمل كل الوسائل للحفاظ على السلطة ، سلطة الشعب البعيد عن السلطة ، فمحاولة الإقتراب من حرم الثورة المقدس تبيح إنتهاك حرمة أى مكان وأى مخلوق .. والقائد خط أحمر ، وأستبدلنا " الإستقلال المزيف" بإستعباد حقيقى ، كان الليبيون يتذمرون من القواعد المؤجرة ، فصاروا أسرى المعسكرات والمعتقلات ، التى فاقت فى بشاعتها معتقل العقيلة ، فلم نسمع عن أن الطليان قتلوا أكثر من ألف سجين فى ساعات بدم بارد ويظهرون على شاشات التلفزيون بكل وقاحة ، ولا أقلل من فضاعة ما فعله الطليان بشعبنا الصابر ولكن ما فعله أبناء الوطن بنا ، لم يجرؤ الطليان على التفكير فيه ، ولن يغير من حقيقة الأمر أن نتبرأ منهم ، بأن معمر مخبر أوأمه يهودية وبوه كورسيكى ، وعبد الله السنوسى عبد ،البغدادى تونسى واحمد ابراهيم تشادى واحمد قذاف الدم عائد من مصر وعبد الفتاح يونس ص ش ، فكل هذه شتائم لامحل لها من الإعراب.

الحقيقة المرة أننا إستبدلنا الطليان بالإنجليز والإمريكان ، وعندما نجح رجال الإستقلال فى الحصول على الإستقلال لم ينجحوا فى المحافظة عليه ، طيبتهم لم تنفعهم فى منع الفساد من التغلل فى صفوفهم ، فبعد الإستقلال ظهر الوصوليون ، وبظهور النفط ظهر اللصوص والنصابون .. قطط أيام زمان السمان ، وما زالوا يقولون للزمان إرجع يا زمان ، ولأن أولئك الرجال تركوا الباب على مصراعيه ولم يقمعوا المواطن لإعتقادهم بأن الليبيين عانوا من الطليان الكثير ولهم الحق فى يعترضوا ويشاركوا فى حكم بلادهم ، ومن خلال تلك العقلية المتسامحة إستولى "الضباط الإحرار"على السلطة وبهم استولى معمر على كل شئ وصار الليبى يقمع الليبى - بالعين القوية - والليبية تتعلق بالليبى وهو على حبل المشنقة - يا عينى على الأنوثة - ويكافئها "القائد" بمناصب رفيعة ويخاطبها بعض لقاقة المغتربين بالدكتورة هدى ويدبجون لها الرسائل المفتوحة!.

وما يحدث اليوم هو إستبدال لقمع معمر بنذالة إبنه سيف ، ولأن الأمر يحتاج إلى إخراج مسرحى يتناسب مع عقلية جيل اليوم فلا بد أن تكون ألافكار شابة ، فيها من كل شئ شوى ، للإسلاميين مراجعات وإفراج عن معتقلين يحفظ ماء وجه شيوخ الغفلة،ويلهو به الناس قبل قمة سرت ولايعكروا صفو القائد خفيف الظل بعمل ما!، وللمرتزقة وظيفة .. شقة .. سيارة ..كمبيوتر، ولأدعياء الثقافة ..أويا وقورينا ..والفضائية الشبابية ..ومؤسسة ليبيا الغد ..لغد أكثر كذبا وخداعا ، وإن لم تستسلم وتلهث خلف سيف لتفوز بتقبيل خديه وتبرهن على أنك واصل - كما فعل أحد سفلة الإصلاح عند خروج سيف من مؤتمره الصحفى الذى أذل فيه " قيادات المقاتلة"- فستبقى مع بقية الليبيين تضرب أخماسا بأسداس وتتحسر على بلد يصر أهله على هلاك أنفسهم وأبنائهم وأبناء أبنائهم باستمرار عقلية .. خطا راسى وقص ..ويبرهن البعض على ذكائهم الواقعى .. بأن ما لايدرك كله لايترك جله ..المهم المصلحة ، فهو ليبى و"الليبى ما يذبح ديكه إلا على مطلب".

ناجى الفيتورى
najial-faitouri@maktoob.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home