Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri

Monday, 24 September, 2007

حق وباطل

ناجي الفيتوري

اختزل ، فريد عصره وأوانه .. بديع الزمان الريشى ،القضية الوطنية فى القذف والسب ونسى انه يتكلم مع عرب بلغتهم ..والعرب لايخلطون بين التغييروالعنف ولابين النقد والقذف .. نتكلم بلغتنا ونعبر بها عما يختلج فى صدورنا من مشاعر ويدور فى عقولنا من افكار..كغيرنا من البشر .. لا نحتاج الى ابتكار ثقافة تسامح هى موجودة أصلا او ان نتخلى عن ثقافة الانتقام - وهو لغةً العقوبة على فعل* -.. فالجزاء من جنس العمل : منذ اليوم الاول خرج علينا الثوريون بالفاظهم "اقشعرت من رؤية معالمه الابدان ..ازكمت رائحته الانوف " وهتافات : "ياوكال دجاج محمر ..ماتحساب وراك معمر"، "موسى احمد والحواز ..عود وقيد وشيشة قاز" ثم " قيمها يا سبعة ابريل ..قيمها جيل ورا جيل..سيرولا تهتم ..نصفيهم بالدم .. اطلع ياخفاش الليل ..."،ولم يستح إعلامهم فى نشربذآتهم .. كان متشاعروهم يتطاولون على ابناء شعبنا : "مصراته يا وجوه البقر ..يللى منكم الخاين عمر ..اجعنكم طين ومعمر ومطر" وتبعهم الناس بنكتة "السادات ذيب خش الغابة ومعمر كلب مكشرات انيابه "، ولن ننسنى مصطلحات " الكلاب الضالة ..الخونة ..العملاء..الزنادقة ،واخيرا على لسان سيف الاصلاح .."المرتزقة "..فأى اسم سيخترع لكل هذا وهذا غيض من فيض .

اعترضت على النقد وسميته هجاء ولم تعترض على المديح المبالغ فيه ..فى كل حركة وسكنة من حركات قائدكم وسكناته ..ولثمان وثلاثين سنة بالتمام والكمال فهو القائد الأممى والمعلم ومفجرعصر الجماهير والصقرالوحيد.. فهل يقبل عاقل على نفسه أن يمتدح بما مدح به قائدكم ..ورائدكم ..قدوتكم فى كل سؤ..لقد كان الثوريون يفرغون بذاءاته فى كتيبات ينشرونا باسم التوجيه المعنوى ومما اذكره منها ما قاله عن أحد دعاة اصلاح اليوم بوزعكوك : "بوزعيك هذا اللى داير صوارة فى رقبته ويدور فى اروبا"..ومع هذا كله فأنا لا أدعو للتبارى فى السب والقذف ..بل للابتعاد عن هذا الأسلوب .. فى إعلامهم ومعاملاتهم ..فإذا أغلقوا "مكتب مكافحة الزندقة ..واصدروا قانونا يلغى من تحزب خان ..وابتعدوا عن التطبيل والتخوين - عمال على بطال - وأعتبروا الليبين سواسية كاسنان المشط ..فستكتشف انت أن الناس أبتعدت عن القذف تلقائيا .

لا أظن ان من يدعون الى تبنى ثقافة التسامح ..يتحايلون علينا او على انفسهم ..بل افترض فيهم حسن النية ..فإن كان هذا التسامح منتج جديد من "منتجات الجماهيرية "..أغنية .. اسم لمسلسل فلم اسمع به لبعد الشقة ، أما التسامح الذى أعرفه فمتوفر وبكثرة فى اسواق المعاملات الانسانية..ولم يفتقده احد .. الا من يعيشون فى عالم فى غير عالمنا ..فعندما يخطئ مواطن - راقد ريح - فى حق أخيه يطلب منه السماح ..والناس تقبل راس الكبير فى العيد وتقول له "سامحنا" بعد "كل عام وانتم بخير"..وفى كل الاحوال يكون التسامح طلبا يتقدم به المخطئ - وبدون دمغة قرشين - لصاحب الحق ولصاحب الحق الحق فى الرفض او القبول ولولم يقبل فهو حقه .. يعنى هناك حق ومستحق ..وفى مجالس الليبيين يقولون عندما يخطئ احدهم فى غيره "فيها حق وباطل " وهو "حويلى" على اقل تقدير ..لتصفية الحسابات بين الاصدقاء بطريقة مرحة وودية .

يحاول البعض احراجنا بأفكار ما أنزل الله بها من سلطان ..فالله عزيز ذو انتقام ..وقد توعد - سبحانه - المجرمين بالانتقام وسماهم مجرمين ..فليس فى ثقافة الانتقام ما يعيب الا أن يكون فهم بعض الجهلة والمتثاقفين ..ولها ضوابطها ..حيث لاتجاوز فى العقوبة ..والمجتمعات تطبقها فى حياتها اليومية حفاظا على حياتها ، ولكم ان تتخيلوا حال مجتمع لا ينتقم من مجرميه ويردعهم بالعقوبات التى يستحقونها، ومن الغبن ان نطالب الناس بالتسامح مع من لم يعترف بخطأ ولم يعتبر من أخطأ فى حقهم ..يعنى بالمفشرى : القذافى لم يعتذرعن أقواله وافعاله لكى تطالبوا الناس بالتسامح معه وها هو أبنه يتبعه فى مسيرته بماء البحر ووصف الناس بالمرتزقة ..إن ما تدعون الناس اليه هو خنوع وخضوع غير مشروط لمن لا يأبه بمعانة الناس ولا بألامهم ، علينا ان نطالب بترسيخ ثقافة العدل والحرية ..كرامة الانسان ..محاربة الفساد ومقارعة الطغيان .

ناجى الفيتورى
________________________

* ... والنِقْمَة والنَقِمَة اسم من الانتقام وهي المكافَأة بالعقوبة ج نِقَمٌ ونَقِمٌ ونَقِمَات "لسان العرب"


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home