Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri
الكاتب الليبي ناجي الفيتوري

الأحد 19 أبريل 2009

عـملاق فى سوق النملة

ناجي الفيتوري

أنا من يحبك يا هوي العمر
حتى وإن ضـيعـته عـمري

فى البلدة التى تلد النهار .. يتغافل الناس عن الناس .. كل واحد على قبوعة راسه ..للفقير همومه ومآسيه وللغنى مشاغله وكدره .. والدنيا ارزاق ..يعانى المثقفون ويتبذخ الحقراء ..فى دولة الحقراء ..عمولات وعلاوات ..يا فطيحة وين تطيحى ..واصحاب الكفآت لامكان لهم فى دنيا المال ..رضوا بفقرهم وتعففوا عن التملق والإرتزاق بما يملكون من مواهب ، يعيشوا ناس ويموتوا ناس ..والحبل على الجرار..يموت الرجل العفيف - العصران - فيتذكره الجميع ..وقد كان بينهم نسيا منسيا ..وهو حى ما عطوه بليحة ووين مات علقوا عليه عرجون .

أصواتهم الخافتة لا تتلاشى ..تتحسس طريقها بهدوء ..كلماتهم القوية ترسخ فى الذاكرة ..يهمس أحدهم :

علاش سهرانين يا عيونى
أحبابى نسونى الكدابين
علاش سهرانين ..!

كلمات اذاعها عبد اللطيف حويل فى الناس.. تخفت لتعود من جديد .. تلح عليك فى سويعات أرقك .

الناس فى بلدى يحيكون النهار
حبا ..مناديلا ..شباكا لدار(1)

لم أعرف الشاعر الراحل محمد المهدى إلا من صوته عبر الراديو ..قول وقائل ..مسابقاته الرمضانية التى كنت أجتهد فى متابعها وكتابة أجابتها ..الإحتفاظ بها .. المرة الوحيدة التى رأيته فيها كانت فى سوق النملة فى بدايات الثمانينيات .. يحاول فيها بيع أشياء من أثاث منزله - دولاب ولا أذكر الباقى - ، كان يحاور من حوله بأسلوبه المعتاد ..بألفاظ غريبة عن السوق .."رجل شهم " .. حياء الليبيين منعنى من الحديث معه ..وقد عرف أنى عرفته ..ضبطته متلبسا بفاقته فى ذلك الوقت ..كنت أراه عملاقا فى سوق النملة .

أحب مدينته التى احبته ، تغنى بها ، وتغنت به على إستحياء ، لم تتمكن المدينة العجوزأن تمنحه ما يريد ومنحها هو مايريد ، كلماته التى لا تنسى :

أنا من يحبك يا هوي العمر
حتي وإن ضيعته عمري (2)

ناجى الفيتورى
________________________________________________

(1) تعبير تلد النهار .. من بلد الطيوب للشاعر الراحل على صدقى عبد القادر
(2) http://www.libya-watanona.com/adab/falaraibi/fa18049a.htm


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home