Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri
الكاتب الليبي ناجي الفيتوري

الخميس 17 فبراير 2011

طرابلس

ناجي الفيتوري

يا مدينة التاريخ أكتبى التاريخ ،عرش "ملك الملوك" يهتز ،حان وقت الظهور.. أين أنتم يا شباب طرابلس ؟،لا تكتفوا بالإنتظار .. بل بادروا بالتحرك ، ففى طرابلس إرتكب المجرم افضع جرائمه ،نالت نصيبها من مشانقه ، ارتبط أسمها فى عهده بالحصان الأسود وبوسليم ، سقط أبناؤها برصاص الغدر ، نصبت المشانق ..سلبت الأموال ، هدمت البيوت.. وطرابلس ترى وتسمع ولا تنطق ، فهل هل هوصبر أم خنوع وخضوع ؟.لايصدق عاقل أن ترضى طرابلس وتستكين وتتأخر فى الإستجابة لنداء الثورة ..ثورة الشباب الحقيقية ، ثورة ضد القمع والظلم والفساد ..ليستعيد الليبيون كرامتهم ، فبدونك طرابلس يصعب التغيير، طرابلس العاصمة ..كونى عاصمة الناس من التفرق واجمعى أبناءك فى ميدان الشهداء وفى كل ميدان وشارع من شوارعك العريقة لنصرة أخوانهم فى بنغازى وسبها وزليطن والبيضاء وبقية مدن ومناطق ليبيا ،لا تخذلوا آباءكم وأقتفوا آثارهم ،أكتبوا تاريخكم ليفخر بكم الأباء والأبناء كما تفخرون أنتم بمواقف أبائكم المشرفة،لا تصدقوا الإعلام "الجماهيرى" ومسيراته المصنوعة ..المدفوعة وأنتم ترون الحقيقة فى بيوتكم وشوارعكم .. فى مدارسكم ومستشفياتكم ، لا تخذلوا أبناء وطنكم وقفوا معهم وقفة رجل واحد.

مازال أبواق النظام يؤكدون على التمسك بقائدهم:
ياجزيرة يا حقيرة ..قائدنا ما نبّو غيره

والليبيون يرددون :
جاك الدور ..جاك الدور ..يا قذافى يا دكتاتور
الشعب يريد ..إسقاط العقيد
ليبيا حرّة ..والقذافى برّة
كرامة ..عدالة ..حرية ..مظاهرة سلمية .

لا تستغربوا أن يستمر المرتزقة فى ترديد ترهاتهم ..فوجودهم مرتبط بوجود معمر كما قال أحدهم -أحمد مصباح الورفلى - فقتل هو- منذ عشرين عاما وبقى القذافى - فأستمرار القذافى ماهو إلا نتيجة لأنتهازية هؤلاء وخوفهم من تبعات جرائم ورطهم فيها ، مات منهم الكثيرون ..قتلوا : حسن اشكال - قتله حرس القذافى بأمر منه - ،الزادمة - قتله المعتصم - ،البشارى - حادث سيارة مدبر - والمقروص والزلاوى - من زبانية الأمن الداخلى - ..القائمة تطول ولا تنتهى ولا أمل لمن بقى منهم إلا بالعودة إلى جادة الصواب .. الإنحياز لشعبهم ، فعندما ينتهى القذافى .. يفر وعائلته بما نهب من اموال أو يهلك .. سييجدون أنفسهم فى مواجهة شعبهم ، ما نهبوه من أموال ستسترد ولا يبقى لهم إلا الخزى والعاروالملاحقة القانوينة ..سيتحولون إلى مطلوبين للعدالة ..سيكتشفون أنهم باعوا أنفسهم للشيطان بثمن بخس وهرب هو وأبناؤه بالمليارات.

كثير من الليبيين تورط فى الأجهزة الأمنية رغما عنه ، هربا من مصير أسوأ ، السجن والمطاردة من الشرطة العسكرية ، فلا يعقل أن نتوقع من كل إنسان تم توجيهه الى الكليات العسكرية رغما عنه أن يتأخر ..يهرب ..يسجن ، وهم يقدمون له المغريات ..أو إنتسب للجيش أو الشرطة بدافع الحصول وظيفة لسد الرمق ، هم ليبيون مثلنا ..جيراننا ..زملاؤنا على مقاعد الدراسة .. نالهم من القمع والتنكيل ما نالنا ، ينتظرون لحظة الخلاص .. والعيش بكرامة فى بلدهم وبين أهلهم ، ما نريده فقط هو أن يعلم الغافل منهم أنه المسئول الأول عما يقترفه فى حق المتظاهيرين ، فإذا أطلق الرصاص فإنما يطلقه على جاره وأبن عمه أو أخيه ، وإن مات أوقتل ..مات مجرما فى حق نفسه قبل الناس - فطيس - فليفكر ألف ألف مرة ..قبل أن يضغط على الزناد.

حمى الله بلادنا من كيد المجرم القذافى وأعان الله شعبنا على هذا الطاغية .

ناجى الفيتورى


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home