Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri
الكاتب الليبي ناجي الفيتوري

الأثنين 15 ديسمبر 2008

طبّس تخطاك
هذه قبلة الوداع يا كلب!

ناجي الفيتوري

طبّس تخطاك ..هذا ما فعله الرئيس الأمريكى جورج بوش أمس ..حين جاءته "شلاكة تصفّر" من الصحفى العراقى منتظر الزيدى ،ثوانى معدودة عكست بصدق مكانته عند العراقيين وكل أحرار العالم ومواقفهم تجاه طغيان القوة والجبروت ، رئيس أكبر قوة فى العالم يهان .. يضرب بالحذاء فى بلد إفترض أنه سيستقبله بالورود ، ولكن الواقع هو الذى يشكل افكار الناس ومشاعرهم ويحدد مواقفهم ..فالعالم يعرف جيدا ما فعل هو وعصابته فى العراق ولا يحتاج الأمر إلا لجرأة رجل شجاع ليعبر عن ذلك بموقف كهذا ..لا بالتقارير الملفقة ..أوالدبلوماسية المخادعة ..إنها الحقيقة..الصورة التى كانت أبلغ من قصيدة وأصدق من كل ما كتب وسيكتب عن هذه المرحلة ..ينهى بها الرئيس الأمريكى فترة رئاسته ، مكللا بالخزى والعار..ليتذكر الزعماء أنهم بشر من البشر ..لا حول لهم ولاقوة..ولايملكون إلا الإنحاء أمام موقف غاضب كهذا ..فألامر يا سادة لا يحتاج إلا لأن تتخذا موقفا من الطاغية وتريه قدره وتضعه فى حجمه الطبيعى .

تفنن الطغاة فى وصف الناس بالتطرف والإرهاب ..فتحول بعض الناس عن التفجير والتدمير الى التعبير بوسائل أخرى تقاوم الظلم وتحتقر الظالم كائنا من كان ، ففى تايلاند أعتصم الناس فى المطار ، وتعطلت حركة الملاحة وعرف العالم كله أن الحكومة غير شرعية ، فأستقالت وذهبت الى غيررجعة ،وشاهدنا على شاشات التلفزيون ذلك السائح الأمريكى الغاضب يحتج : لا أستطيع السفر لا بالحافلة ولا بالقطارولا بالطائرة ،ما مشكلة هؤلاء الناس؟ كان سؤالا فى محله ..معبرا عما حدث وإن لم يفهم ذلك السائح الأمريكى - لغبائه أو غفلته - وإلا لعرف أنهم إعتصموا ليطرح الناس هذا السؤال ،وقد وصلوا الى هدفهم بسلام وبدون تدمير أو حرق أو تخريب .

وفى اليونان تحرك الطلبة من أجل مقتل شاب على يد احد رجال الشرطة ،وتظاهر اليونانيون فى مختلف الدول الأروبية دعما لهم ..لم يتركوهم لمصيرهم كما فعلنا نحن مع الشباب فى حركة فبراير ،تركناهم للقذافى ورصاص أجهزته الأمنية الغادرة ،فقتل من قتل ونسينا أمرهم كما نسينا من قبلهم ..ولم يمنع اليونانيين من التظاهر ومآزرة إخوانهم ما حدث من حرق وسلب ونهب ، فهذه الأمور متوقعة وتحدث فى مثل هذه الإنتفاضات ، بعضها نتيجة لحماس الشباب ، وبعضها مدبر من الأجهزة الامنية لتبرير ما يفعلون وبعضها ممن يستغلون الموقف لدوافع اجرامية خاصة ، ولكن هذا كله لا يصرف الناس عن أساس المشكلة وهو إنحراف السلطة وجوب مقاومتها ودفع الظلم .

لم يفهم بوش الموقف أو أنه تغابى وحاول الإلتفاف على الحادثة ..بتفسيره ساذج للموقف على أنه محاولة للفت الإنتباه ،ولا أتهمه بالغباء فغباؤه معروف عند الأمريكان قبل غيرهم ولايحتاج ألى ذكاء ، ولن تؤثر كلماته فى العرب لأنه يعرفون ما يعنيه الضرب بالحذاء ، بالليبى الشلاكة وبالمصرى بالجزمة القديمة ، ولايملكون أمام هذا الموقف ألا أن يضحكوا ويبدوا الشماته فى الظالم ، وتأييد المظلوم ومناصرته بما يستطعون ولو بقلوبهم العامرة بالإعجاب والتقدير لشجاعته ، فلتحيا أحذية العرب وشلايك الليبيين وقد عرفت طريقها إلى من يستحقها .

كذلك يفعل المرتزقة عندنا اليوم ، يحاولون تبرير جرائمهم ، بأنها كانت دفاعا عن الثورة وردا على مؤمرات دولية ، إلى غير ذلك من السخافات التى استهكلت ،ولم يعد هناك من يصدقها بل على العكس تثبت عليهم الجريمة وتزيد من احتقار الناس لهم ، ولو صمتوا وغضوا الطرف لكان خيرا لهم ،فقد يتوهم الناس أنهم ندموا على ما فعلوا، ولكن ما الحيلة فيمن يفترض السذاجة والغفلة فى الناس لغبائه .

ناجى الفيتورى
________________________________________________

* http://www.depers.nl/buitenland/269887/Schoenengooier-goed-voorbereid.html


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home