Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri
الكاتب الليبي ناجي الفيتوري

الجمعة 13 مارس 2009

غُضَّ الطرف .. إنك من ليبيا!

ناجي الفيتوري

غض الطرف - غم واسكت - " قول باهى يجى باهى "
" اللى فيها الخيرة ياتى بيها الله"
السماء لاتمطر ذهبا ولا فضة ..لكن ارض ليبيا تفيض بالذهب الاسود ، أسود على الليبيين وبلادهم وأولادهم ، بحر من النفط يا سيدى ..مليارات تخرج من تحت الأرض ، اللصوص والمرتزقة لاحصر لهم ..أكثر من الهم على القلب ، زعيم العصابة راض بما تحت قدميه وكل من حوله من خدم وعبيد يتسابقون لإرضاء غروره ، خاضعون ، راكعون ، يسبحون بحمده ، وهذه ليست مبالغة :
يا قايد ثورتنا على دربك طوالى
يا مخلى رايتنا مرفوعة فى العالى !

***

سيرى يا مركبنا سيرى
سيرى ما تخافيش وعر
سيرى للأمل المنشود
والفاتح بالخير يجود

وعن الرجولة والكرامة لا تسل ..ولا عن المنطق:
ودّك صافى
حضنك دافى !
الله ينصرك بالعز يا قذافى .

وهذا الأخير إستشعر دفء حضن القذافى عن بعد ! ولا علاقة له بما كان يردده أحد أهل النكتة " أشعر بالدفء ..إنه فحم عيت منصور !"
فهذا من الفقراء الذى يقومون بالدعاية لفحم عيت منصور .. كانون الفحم أصل فى ثقافتنا - إن لم تنتبه تضع مرعوبة فى النار وخوذ يا دخان او يطرشق ويحرق الحصير..الديسة - دعاية للترويج ..فحم عيت منصور هو الأفضل والرجل منصورى .

منطق القوة ، السلطان ، الجبروت ، الفساد والإفساد ، الأمر الواقع ، كل هذه المصطلحات اصبحت مبررة عند "النخبة "، خطّرها على النخبة ، كان هذا كل هم رجل الاقتصاد ! : كيف ينطق بكلمة الاخ وصفا للقذافى؟، فقد عرّف الفساد بطريقة دوبلوماسية ، حسب الموضة ، تحدث عن المراحل الكارثية التى مرت بها ليبيا وبعد جهد جهيد - وهو يزحّر - إنتصر على ضميره ..على معارفه وكتابه الذى حدثنا عنه ،ونطق بالدرّة" الأخ العقيد القذافى " - تكبير- تحول فيه الإنسان المتعلم الذى كاد يأتينا بالحل النهائى لجميع المشاكل الإقتصادية ، الى بوق !.. تكبير !، أسف ، ليس هو الوحيد !.. كلهم بيقولوا كده ، الاخ القايد ، يا قايد ..الزعيم الليبى ..مش قلنا اصبحت موضة ،الرجل معذور فهذه مقتضيات مرحلة ،أما بقية المصطلحات فقد أختفت فجأة من قاموسنا، نسينا الطاغية .. الدكتاتور.. المجرم ..السفاح ..الخ. إن كنت ناسى أفكرك ، يا ما كان غرامى بيحيرك
تنكروا لكل ما مضى :
شقيت فى غيابه
يوم لاقانى
واطا النظر ماتقول
ماتقول عمره رانى

تنكرنا للدين واللغة ، واصبح همّنا كيف نخاطب القذافى ، اكتشفنا بعد عشرات السنين الألفاظ التى مللنا سماعها من صادق النيهوم "يا أخ معمر" على شاشة التلفزيون.. ومن غيره ،كنا نعتبرها لقاقة، إنتهازية،أصبحت اليوم فى فكر الإصلاحيين أدبا جمّا! ينبغى لنا أن نتحلى به ونحن نخاطب أكابر مجرميها، فألتمسوا العذر إذاً لمن يسبحون بحمد الأخ بوش والأخت كوندليزا رايس، والأخوة هتلر ومسولينى وفرانكوا، الأخ شامير.. الأخ نتنياهو.. الأخ إيهود اولمرت الأخت تسيبى ليفنى* (http://www.almotamar.net/58447.htm) ، فكلهم أخوة فى الإنسانية، والا أنا غلطان ؟.

ناجى الفيتورى


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home