Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri

Tuesday, 12 June, 2007

الهـمّ الأهـم

ناجي الفيتوري

لا تذهب بعيدا.. ابحث عن نفسك فى نفسك.. فى ماضيك وفى حاضرك.. التفت حولك لترى من حولك كما هم على حقيقتهم .. حاول أن تسبرغورهم ، تبحث عما وراء كلماتهم المعسولة .. المنمقة .. او الصاخبة الغاضبة.. لماذا يتملق المتملق ويتشدق المتشدق ، لماذا يصرخ الغاضب فى وجهك أو فى وجه غيرك محتجا ، لا تفكر لهم بل فكر فيهم ، لِمَ يحلم الحالم ولماذا يظلم الظالم ، ولا تحتاج لأن تكون فيلسوفا لتفعل ذلك بل إنسانا يبحث عن مكانه بين الناس فى امة تبحث عن طريقها بين الامم المتحضرة .

إسأل نفسك :
هل هذه ليبيا التى نريد ، هل انت راض عمّا يحدث لها ويحدث فيها ، هل الذنب ذنبك(*)، هل تستطيع التغيير أو التعبيرعن رغبك فى ذلك ، وان فعلت فهل ثمة من يستمع لك ، يشاركك مشاعرك ، وإن وجدت فهل لديك ما تقوم به مع من لديهم نفس الافكاروتعتمل فى صدورهم نفس الاحاسيس ، من أجل ليبيا ، التى تناديك :

على الله تعود على الله
يا ضايـع فى ديـار الله
من بعدك انت ياغايب
مالي احبـاب غـير الله

كنت وحيدا مشردا، لم تجد من تحاور، لاحبيب لا قريب، لست صديقا لأى من أصدقاء الغربة، لم تنتم الى جبهة أو حركة أو جماعة تختارها على من سواها، لم يعرفك الآخرون.. فلا تجعل منهم حجرعثرة فى طريقك ، لا تتردد.. عزاؤك أنك ليبى، تعمل أو ستعمل من أجل ليبيا، احب من أحب وكره من كره.

إعتبرك البعض نسيا منسيا .. كأن لم تكن بالأمس بينهم .. ومهما فعلت اليوم طالبوك بالمزيد ولا مزيد .. كلنا .. مثقلون بهموم الحياة التى لا تنتهى ، وخصومك يحصون عليك أنفاسك يتتبعون عوراتك ليجدوا من خلالها مدخلا الى عالمك المغلق ، لتكون بين ايديهم عند الحاجة ، فلا تكترث فلكل نقاط ضعفه التى يحاول تغطيتها بالحديث عن غيره والهروب من مواجهتها الى مواجهة الآخرين ، وإن لم تكن لبقا مع من حولك ولم تلفت إنتباههم .. لم تستطع كسب ودهم فلتستغن عنهم وعن صداقاتهم وليكن همك نفسك ، فلهم نقاط ضعفهم ومعايبهم ماداموا بشرا، ولا يتوقع عاقل أن ينزل الله ملائكة من السماء لتنقض أهل الارض من شياطين الإنس.. بل سنة الله سبحانه دفع الناس بعضهم ببعض ، فلنحذر من يريدون احراجنا وتشتيت افكارنا وجهودنا بالخوض فيما لا فائدة من الخوض فيه ، لننشغل كلنا بهمّ أهم .. بعمل يخلصنا من هذه الغُّمة أو الكابوس الجاثم على صدورنا.

لا ينبغى للعمل الوطنى أن يكون وقفا على جماعة بعينها او فرد بعينه بل لكل فرد أن يشارك فيه بما يستطيع ولا يحق لاى كان الوصاية على غيره ، ولسنا فى حاجة الى شهادة حسن سيرة وسلوك من أى كان أو تزكية لنعمل من أجل ليبيا .. ينبغى أن يكون باب العمل مفتوحا على مصراعيه - على كراع - ولكل الليبيين، بعيدا عن المجاملات ولا مكان فيه للمقابلات الإستثنائية الإنتقائية خلف الكواليس "دكنونى"، فليس لدينا ما نخفيه وخراب ليبيا واضح فى كل مكان، ضحايا الظلم والجبروت موجودون ، ولن تتوقف التهم الرخيصة ، التشنيع والتشهير ومحاولات العرقلة ممن باعوا انفسهم رخيصة معتقدين ان " الدنيا مع الواقف " لكنه سيسقط وسيسقطون ان شاء الله.

ناجى الفيتورى
________________________

(*) لمعرفة المزيد : التواطؤ مع الاستبداد للأستاذ عبد المنصف البورى
http://www.libya-watanona.com/adab/melbouri/mb09067a.htm


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home