Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Naji al-Faitouri
الكاتب الليبي ناجي الفيتوري

الأحد 6 ديسمبر 2009

تراب حامى

ناجي الفيتوري

من يضحك أخيرا يضحك كثيرا ، والقذافى يضحك والضحك عليه ، أولا وأخيرا ،ولم يتعلم طوال هذه السنين كيفية التعامل مع أهل العلم والفضل ،وأنّى له ذلك "امهمّل ما بين فضل وغانم.. من اين سفالة يا ذياب تجيب"، حاول الإنتساب للأشراف بدفع الأموال ،أموال مسلوبة من شعب مغلوب على أمره ، ظنا منه أن كل شئ يشترى ، فصدّت فى وجهه الأبواب ،ولم يوافقه إلا المرتزقة من أمثال "السافل قليل الأدب"* أبو العزائم حين وصفه براعى الصوفية فى العالم : http://www.islammemo.cc/akhbar/arab/2009/11/03/89688.html

نسى القذافى أنه كتب تاريخه بيديه الملطخة بدماء الأبرياء ،وسيرته التى أضحكت عليه العالم بأسره، ولن تمحوا الهبات عاره من بعده ، يتلصص .. يدخل أرض الفواتير ، ساخرا مستهزئا بتاريخهم ، وكعادته ..إختار من بينهم كل كذاب أشر، فهو يعرف أن فيهم من اللقاقة ما يكفى ويزيد لملء خيمته.. كغيرهم من قبائل ليبيا، ويركزإعلامه "الجماهيرى" على أشياء أنكرها الفواتير أنفسهم وتبرأوا منها فيما نقل عن أهل العلم منهم ، وقد نُسب للشيخ عبد السلام الاسمر أنه قال : "كلامى هذا لا تقله لعالم ولا لجاهل "، فالعالم يكذبه والجاهل يعبده ، فهو من الاسرار على طريقة أهل التصوف ، وهذا إعتراف حتى من العوام على أن ما يفعله المجاديب من خرافات وبدع - بإسم الشيخ - لايقره أهل العلم ، ولا يعبأ به إلا الجهلة أمثالك يا قايد الجهل والتخلف!.

وما لا يريد القذافى معرفته هو أن الفواتيركتبوا تاريخهم بسيرة أهل الخير فيهم ، من أهل العلم والفضل .. علماء على منابر العلم ..عباد وزهاد ..فرسان فى ساحات المعارك ..وليبيا كلها تشهد لهم بذلك..ويعرف القذافى من قتل منهم غيلة وغدرا فى سجونه ومعتقلاته ولماذا قتلوا، ويعرف كذلك أنهم لم ينسوا ولن ينسواقتلاهم كما لم ينسوا قتلاهم وأسراهم فى العهد الإيطالى حتى اليوم .

ولتكتمل المهزلة يبرز من العمايم شاعر لقّاق ، يقول شيئا يشبه الشعر ، فى مدح شر البرية ..معمر القذافى ، يسميه بالقايد ، ويعاهده على التضحية فى سبيله ، والعمايم يعرفون كما يعرف القذافى ما فعله بهم ومن قتل منهم فى السجون ..غيلة وغدرا وعلى حبل المشنقة ، وهو ما لن يمحوه شاعر لقاق ولاعزومات أجبر أهلها عليها .. كعزومة بازين الشارف ..فهؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم والعمايم من سلوكهم هذا براء.

إتقوا الله يا فواتير ويا عمايم ويا أولاد الشيخ وأحكموا سفهاءكم ، فالتاريخ لا يرحم ، وما يفعله اللقاقة منكم يحسب عليكم كلكم ، فلا أقل من توبيخهم وتقريعهم وإن لم يستجيبوا فقاطعوهم حتى يعودوا لجادة الصواب ، فالقذافى لا يشرف أحدا ، ناهيك عن أن تقبلوا إهانته لكم وعلى أرضكم، والتشهير بكم فى إعلامه "الجماهيرى"، فهل تقبلون على أنفسكم أن يدنس هذا الشقى ارضكم - زليتن - وأنتم تزعمون بأنها " تراب حامى "، تشتعل تحت أقدام الطغاة وتقاوم المعتدين.

ناجى الفيتورى
najial-faitouri@maktoob.com
_________________________

*هذا الوصف وصف به ابو عزائم غيره على إحدى القنوات التلفزيونية وهو أحق به.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home