Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Nasr Said Agoub
الكاتب الليبي نصر سعيد عقوب

السبت 30 أغسطس 2008

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

أحوال الحمقى والمغـفلين (2)

نصر سعيد عقوب

لقد بلغ الحمق في زماننا درجة لم يبلغها أيما زمن من الأزمان ، أو عصر من العصور ، وتجلى هذا الحمق في صور عديدة أبرزها الاحتفاء بهؤلاء الحمقى والمغفلين في النوادي الفكرية !! والمهرجانات الثقافية!! ، وذلك تحت شعارات الحرية الفكرية والدينية والأخلاقية ، وللأسف الشديد أن أمتنا لازالت تغط في سبات عميق ، غير مدركة وواعية لما يكاد لها من مكر وجرم بالليل والنهار ، فضلا عن هؤلاء الحمقى المغفلين ضحايا القائمين على هذه النوادي الفكرية والمهرجانات الثقافية ، الذين انطلى عليهم خبث وخداع هؤلاء الماكرين.

ومما يزيدنا ألما وإيلاما رضي هؤلاء الضحايا من الحمقى والمغفلين بأوسمة ونياشين تعلق على صدورهم ، وبكلمات من الثناء والمديح تشبع غرورهم وأهوائهم، وبأجواء لطيفة تداعب غرائزهم ، وبدراهم معدودة تملأ جيوبهم ، وهم في غفلة عن حقيقة الأمر ، كونهم فريسة الواقع المرير الذي تعيشه أمتهم اليوم.

لقد تعددت أساليب الخداع والتضليل في زماننا المعاصر ، حتى أمس الحليم حيرانا ، وبالأخص بعدما غزت الفضائيات الإعلامية ، المحلية منها والعالمية ، كل الدور والقصور، وبثها لأفكارها ، وتوجهاتها الثقافية والفكرية ، المعبرة عن أهدافها وغاياتها ، وذلك بطرق ماكرة بل غاية في الكيد والمكر لا تدرس إلا في الجامعة الإبليسية.

ومن أبرز صور الحمق حمقاً ، سفاهة الأحمق أبي غبشان (1) الذي باع ولاية البيت الحرام وسدانتها بزق خمر !! حينما سكر، ولو قلبنا النظر وأمعنا الفكر لأبصرنا عددا غير يسير كأبي غبشان يحكموننا ولا يختلفون عنه البتة ، بل فيهم من باع البلاد التي يحكمها ومقدراتها بغير ثمن أو عوض ، وهم في صحو لا في سكر كأبي غبشان ومن غير أن يشعروا بالندم الذي فطر فؤاد أبي غبشان وآل أبي غبشان وأنى لهم ذلك.

ومن أفظع صور الحمق ، ما نراه في زماننا من تنازل شعوبنا عن حقوقهم ، وحقوق أمتهم ، وأوطانهم التي خضبت بدماء الآباء والأجداد ، لأن الشعوب الرشيدة تأبى التنازل عن حقوقها ، ومقدراتها ، وياليت شعري أي شعوب كنا وبأي حال صرنا ، لقد بذلنا الأنفس والمهج لتحرير أوطاننا من المحتل والمستعمر وبذلنا كل غالي ونفيس لاسترداد حقوقنا ، وحقوق أوطاننا ، فكيف لنا أن نضيعها !! إنه الحمق يا ساده في أفظع صوره.

ولو سئل أحدنا هل ترضى أن تودع مالك عند سفيه لم يبلغ رشده أو عند أحمق لم تكتمل مداركه ، لأجابك من غير تفكر أو نظر لا وألف لا ، والحق معه ، لأن من لا نأمنه على أموالنا ودورنا فيحفظها لا يمكننا بأي حال أن نأمنه على أفكارنا ومعتقداتنا ومصائر شعوبنا ، فضلا على أن نوليه أمر تصريفها والقيام بتدبيرها.

وحينما سئل إبراهيم النظام‏:‏ ما حد الحمق فقال‏:‏ سألتني عما ليس له حد ، وكنت أحسبه قد بالغ بقوله ليس له حد ، ولكن تبين لي أن الحق معه وأن الحمق في زماننا فاق كل معقول وتجاوز كل حد وتعداه.

ومن أدل الدلائل الدالة على هذا القبح الذي تجاوز كل حد وتعداه ما نراه في بعض مواقعنا الإعلامية من تعدي بعض النكرات على الذات الإلهية وتطاولهم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، ومن العجب أن هؤلاء الحمقى الجبناء الذين تطاولوا على الله تعالى ورسوله الكريم بداعي النقد العلمي والنقد التاريخي يجبنون أن ينتقدوا المحرقة التي وقعت لليهود لخوفهم من العواقب ، وبالأخص بعد الحكم الذي صدر ضد المؤرخ البريطاني ديفيد ايرفينغ بالسجن ثلاثة أعوام بسبب إنكاره لمحرقة اليهود.(2)

نصر سعيد عقوب
nasraqoub@googlemail.com
________________________________________________

(1) أبو غبشان من خزاعة كان يلي الكعبة فاجتمع مع قصي بن كلاب بالطائف على الشرب فلما سكر اشترى منه قصي ولاية البيت بزق خمر وأخذ منه مفاتيحه وسار بها إلى مكة وقال‏:‏ يا معشر قريش هذه مفاتيح بيت أبيكم إسماعيل ودها الله عليكم من غير غدر ولا ظلم. وأفاق أبو غبشان فندم فقيل‏:‏ أندم من أبي غبشان وأخسر من أبي غبشان وأحمق من أبي غبشان. قال بعضهم‏:‏ البسيط‏:‏ باعت خزاعة بيت الله إذ سكرت ...بزق خمرٍ فبئست صفقة البادي باعت سدانتها بالخمر وانقرضت .. عن المقام وضل البيت والنادي ثم جاءت خزاعة فغالبوا قصياً فغلبهم‏.
(2) وصف المؤرخ البريطاني ديفيد ايرفينغ المحرقة التي تعرض لها اليهود على أيدي النازيين في غرف الغاز بأنها 'كذبة كبيرة' وقد صدر ضد المؤرخ البريطاني حكما بالسجن لثلاثة أعوام بسبب إنكاره.


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home