Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Nasr Said Agoub
الكاتب الليبي نصر سعيد عقوب

الأثنين 8 ديسمبر 2008

فلنبتسم اليوم عيد

نصر سعيد عقوب

جبلت النفوس على حب من أحسن إليها ، وعلى حب من يُجلٌها ويحترمها و يدخل السعادة إلى قلوبها ، وقد قيل : أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ...... فطالما استعبد الإنسان إحسان ومن أعظم الإحسان والإكرام إدخال السرور على المسلم ، لما فيه من جزيل الثواب ورضى رب الأرباب.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قيل يا رسول الله من أحب الناس إلى الله ؟ قال صلى الله عليه وسلم « أحب الناس إلى الله أنفعهم وأحب الأعمال إلى الله - عزّ وجلّ- سرور تدخله على مسلم أو تكشف عن كربة أو تقضي عنه ديناًَ، أو تطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً، ومن كفّ غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظاً، ولو شاء أن يمضين أمضاه ملأ الله قلبه رضىً يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يُثبتّها له أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل».(1)

ولقد كان رسولنا صلى الله عليه وسلم يتبسم ويضحك مما يستوجب التبسم والضحك ، ويحزن وتدمع عيناه مما يستوجب الحزن والدمع ، حاله كحال عامة الناس ، ولكنه كان وقورا ، طويل الصمت ، قليل الضحك.

قال عبد الله بن الحارث « ما رأيت أحدًا أكثر تبسمًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم »(2)

وقال جرير بن عبدالله « ما حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت ولا رآني إلا تبسم » (3)

وقد جاء في الأثر « أن رجلًا من أهل البادية كان اسمه زاهرًا وكان رسول الله يحبه وكان دميمًا (قبيحًا) فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه ولا يبصره الرجل فقال : أرسلني... من هذا ؟ فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يلصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم حين عرفه وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول (من يشتري العبد ؟) فقال : يا رسول الله - إذن - والله تجدني كاسدا فقال رسول الله لكن عند الله لست بكاسد أو قال عند الله غال » (4)

وقـد ثبـت عن النـبي صـلى الله عليه وسلم أنه كان يمزح ، فمن ذلك ما ورد في الحديث عن الحسن قال: « إن امرأة عجوزاً جاءته تقول : يا رسول الله ادع الله أن يدخلني الجنة ، فقال لها : يا أم فلان إن الجنة لايدخلها عجوز، وانزعجت المرأة وبكت ظناً منها أنها لن تدخل الجنة فلما رأى ذلك منها ، بين لها غرضه: أن العجوز لن تدخل الجنة عجوزاً بل ينشئها الله خلقاً آخر فتدخلها شابة بكراً » (5)

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه : « أن رجلاً استحمل رسول اللـه صلى الله عليه وسلم - أي سأله أن يحمله على دابة - فقال صلى الله عليه وسلم : إني حاملك على ولد ناقة ؛ فقال الرجل : يا رسول الله ما أصنع بولد الناقة ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : وهل تلد الإبل إلا النوق» (6)

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : « كان ابن لأم سليم يقال له أبو عمير ، كان النبي صلى الله عليه وسلم ربما مازحه إذا جاء فدخل يوماً يمازحه فوجده حزيناً فقال : ما لي أرى أبا عمير حزيناً ؟ فقالوا : يا رسول الله مات نغره (طائر صغير )الذي كان يلعب به . فجعل يناديه صلى الله عليه وسلم : يا أبا عمير ما فعل النغير » (7).

هكذا أخي الكريم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمازح الكبير ويلاطف الصغير ، غايته إدخال السعادة والبهجة والسرور عليهم ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : « قالوا : يا رسـول اللـه ! إنك تداعبنا قال : نعم غير أني لا أقول إلا حقاً » (8)

إن هذه السنة المباركة تكاد أن تذهبها الأيام والأعوام وتدفنها الآلام والأسقام ، وبالأخص في الأعياد ، ولذا فلنحييها إقتداء وأسوة بنبينا الكريم ، وكذلك إسعادا لأنفسنا ولأهلنا، ولمن هم حولنا من الصحب والخلان ، ولما لهذه الُسنَة المباركة من أثر كبير ووقع جليل في قلب صاحبها، وفي نفس من يلقاه من الناس، بها تبتهج نفسه، وبها يكتسب ودهم ، وهي سبيل لتقوية الروابط وأواصر المحبة بين العباد.

نصر سعيد عقوب
nasraqoub@googlemail.com
________________________________________________

(1) حسّنه الألباني صحيح الجامع وفي السلسلة الصحيحة.
(2) رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن.
(3) رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح.
(4) رواه الترمذي في الشمائل وأحمد وصححه الحافظ ابن حجر والألباني.
(5) رواه الترمذي في الشمائل وقال الشيخ الألباني حديث حسن.
(6) رواه الترمذي في الشمائل وأحمد وقال الشيخ الألباني:إسناده صحيح على شرط الشيخين.
(7) رواه البخاري.
(8) رواه الترمذي وقال : حسن صحيح.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home