Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Nasr Said Agoub
الكاتب الليبي نصر سعيد عقوب

الجمعة 8 أغسطس 2008

حقوقنا إلى أين؟

نصر سعيد عقوب

يروى أن بعض أحياء العرب أغاروا على قوم من بني عبس فأصابوا منهم ، فتبعهم العبسيون فلحقوهم فقاتلوهم عما معهم و عنترة فيهم فقال له أبوه : كر يا عنترة ، فقال عنترة : إن العبد لا يحسن الكر إنما يحسن الحلاب والصر ، ففهم أبوه الدرس وقال له كر و أنت حر .

وأقول فمتى ومتى يفهم حكامنا وساستنا حقيقة ما أدركه والد عنترة !! ، ومتى ومتى تدرك شعوبنا حقيقة قيمتها وحقوقها ، لأن الشعوب التي يراد لها أن تعيش ذليلة ، مطأطئة الرأس والهامة ، لن تنهض فتبني مصرا أو تصنع نصرا ، وأنى لها أن تنهض وقد نشأة وترعرعت على العبودية سنين طوال ، حتى أنها أمست لا تدرك من حقوقها شيئا إلا ما يمنه عليها سيدها وولي نعمتها!!.

لقد دخل عنترة التاريخ من أوسع أبوابه ، طالب بحريته فنالها كما ينالها الأحرار ، نالها بعزة وفخر وإباء ، من غير مساومة على مال أو جاه ، فهل يا ترى ستنال شعوبنا حريتها وحقوقها كما نالها الفارس المغوار، أم ستستجدي حقوقها استجداء العبد الذليل المهان ؟ لتنال حرية منقوصة لأنها هبة ومكرمة من السيد!.

لقد ضاقت أوطاننا وشعوبنا بخنق حريتها وكتم أنفاسها سنين طوال ، وبالأخص في مجتمعاتنا التي ترزح تحت وطأة الطغاة ، الذين خيبوا آمال شعوبهم وأمتهم الثكلى التي تندب حظها من غير حول منها ولا قوة ، ولذا فينبغي على شعوبنا أن تدرك حقيقة بينة أن الحقوق والحريات لا توهب ولا تعطى وإنما تنزع انتزاعا.

والناظر لحال شعوبنا ووطننا يرى أن حرياتنا لا زالت مغلولة ومقيدة ، وأن الشك والريبة يعششان فيما بيننا، وأننا بحاجة ماسة إلى أن نزيل الأغلال التي طوقت أعناقنا ، وأن نفك السلاسل التي قيدت أقدامنا، وأن نزرع الثقة بيننا ، لأنه بالثقة يقوى البنيان ولا يكون للشك والريبة مكان ، وبغيابهما سيتهاوى أيما مشروع مبادرة أو بنيان، ولنعلم أن الثقة قيمة عظيمة فينبغي أن نحافظ عليها بها تنتصر الأمم وبغيابها تسقط وتنهزم .

وأقول لساستنا وحكامنا بليبيا الحبيبة لقد آن الأوان أن ينعم شعبنا بحريته الكاملة ، فلا يغيب ولا يبعد ، بل يشارك في صناعة القرار وتقديم الرؤى والتوجهات المستقبلية ، التي تحقق الأمن والأمان لليبيا الغد ، وأن نتعاهد جميعا بحماية حقوق أبناء وبنات وطننا الغالي ، وأن نعالج كافة قضايانا بروح التسامح مع العدل ، وأن نتعامل بمبدأ المساواة مهما اختلفت توجهات وأفكار أبناء وبناته وطننا العزيز ، وأن نتعالى على آلامنا وجراحتنا ، وأن نستبدل ثقافة الثأر والانتقام بثقافة العفو والتسامح ، وأن نستبدل ثقافة الإقصاء بثقافة المشاركة ، لأننا نسير جميعا في سفينة واحدة نبتغي النجاة ، كسفينة نبي الله نوح علية السلام من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق .

نصر سعيد عقوب
nasraqoub@googlemail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home