Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Nasr Said Agoub
الكاتب الليبي نصر سعيد عقوب

الثلاثاء 6 يناير 2009

يجب معالجة د. شلوف عـلى ما حل بعقله من دمار وخراب

نصر سعيد عقوب

 

إن إشكالية سوء الفهم أو عدمه التي يعاني منها بعض كتابنا اليوم ، أمست واحدة من أهم قضايانا الملحة التي تقتضي أن تعالج ، لما لها من أثر سيئ على واقع حالتنا الليبية والعربية والإسلامية ، ولما يترتب عليها من إبعاد وإقصاء للآخر ، وزيادة الجفوة والجفاء بين المختلفين والفرقاء ، ولذا وجب معالجتها قبل فوات الأوان ، وحين ذاك ولآت ساعة مندم. قال الدكتور شلوف (إن الانفعالات الغير مسئولة لحكام حماس ومن خلفهم المنظر المقيم في سبع نجوم في مدينة دمشق مع زوجاته الأربع أو الستة المدعو مشعل مسئولين مسئولة تامة عن ما جري و ما يجري في قطاع غزة من دمار و قتل للمدنيين العزل). أقول: من المعيب أن يطلق الكلام المنافي للحقيقة والواقع من عامة الناس لأنه افتراء وقول بغير بينة أو علم ، ويزداد هذا الأمر قبحا حينما يصدر من شخصيات تعتبر نفسها من دعاة الحقيقة وحماة الحقوق !! أمثال سعادة الدكتور شلوف. وأعلم يا سعادة الدكتور أن السيرة الذاتية للأستاذ خالد مشعل معلومة ، وهي سيرة عطرة ، وقد أثنى عليه مخالفوه في حركة فتح وغيرها غير مرة ، وهو يقطن في بيته مع زوجته وأبنائه السبعة ، وسجله ناصع ومشرف في ميادين المقاومة والنضال ، وقد باع نفسه لله تعالى وحده بخلاف من باع نفسه بدراهم معدودة لإيما كائن من يدفع ولو كان الشيطان على حد قوله ، فحسبك يا سعادة الدكتور.

ثم قال الدكتور شلوف مبينا ( لقد انفعل هولا وقاموا بإلغاء اتفاقية وقف أطلاق النار بل أنهم بدءوا يطلقون صورايخ هي في واقع الأمر لا تتعدي عن كونها أحذية علي غرار الحذاء الذي أطلق علي الرئيس بوش) .

أقول: ينبغي يا سعادة الدكتور قبل أن تلج أو تخوض غمار أيما قضية ما أن تستمع لأطراف المعضلة قبل أن تصدر الحكم عليها لئلا يكون حكمك زورا وقولا بغير علم ، كما هو الحال في هذه القضية ، وإنني لأعجب من محام بل من رئيس لجمعية قانونية بباريس أن يصدر منه هذا الحكم المنافي للحقيقة والواقع ، ولم يدلل على قوله بالبينة التي خالفه فيها أطرافا من أصحاب القضية ذاتها ، مما ولد لدينا تخوفا على ضياع حقوقنا الليبية في المستقبل إن أوكلت إليك ، وإليك أراء بعض أطراف القضية.

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان (وهو طرف في القضية) إن إسرائيل هي المسؤولة عن وصول الوضع إلى ما هو عليه الآن ، لأنها الطرف الذي لم يلتزم بالتهدئة، ولأنها رفضت عرضا تركيا للوساطة مع حماس في الأيام الأخيرة.(http://www.aljazeera.net/NR/exeres/297E7F7F-63E1-40EF-A4DC-.htm)


وقد كان بيان وزراء الخارجية العرب في الأمم المتحدة موافقا لما قاله رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بل زادوا عليه قائلين إن إسرائيل انتهكت التهدئة أكثر من مئة وتسعين مرة وقتلت خلالها أكثر من ثلاثين مواطنا ، وقد أكد سفير فلسطين بالأمم المتحدة بيان وزراء الخارجية العرب في مجلس الأمن.

إن تركيا ورئيس وزرائها رجب طيب أردوغان كانوا أحد أطراف المعادلة ، وقد صرح برأيه جهارا ، فهل نترك قوله الحق وهو من هو ونقول بقول من لا يعي من أمر السياسة شيئا أو ممن لديه مآرب أخرى.

ثم تطرق الدكتور في مقاله لعدد من الآراء منها الغباء العربي ودواعي توالي هزائمهم أمام إسرائيل وأنهم فقدوا إيمانهم في الإسلام الذي لم ينصرهم وأن المساجد والكنائس لم تحميهم ، وأن الرئيس السادات هو أول من أدرك المعادلة ، و أن الطريق الوحيد هو الحوار و الوصول إلي نقطة الاعتراف بالقوة العظمي لإسرائيل في المنطقة لأنها دولة نووية ، وغيرها من الآراء التي سنتناولها في مقال منفصل إن شاءالله.

ثم قال الدكتور: ( الفلسطينيون كانوا دائما سماسرة لقضيتهم ، وسماسرة مع الحكام العرب ، ومع كل من يدفع أكثر).

أقـول: إن التعميم يا سعادة الدكتور لا يصح من محدودي الثقافة والمعرفة ، فأنى لمثلك ممن يعتبر نفسه مثقفا، وممن يحمل شهادات عالية في القانون وألقاب كبيرة في المحاماة أن يعمم ويقول الفلسطينيون كانوا دائما سماسرة لقضيتهم ، ويقول أيضا أنهم مثلهم مثل المصريين.

أعلم يا سعادة الدكتور أنه لا يلزم من كل فلسطيني مناضل أن يكون كأبي نضال بندقية للإيجار ، كما لا يلزم من كل ليبي مثقف وواعي ومدرك أن يكون كالدكتور شلوف.

ثم قال الدكتور :( ماذا استفاد الفلسطينيون اليوم؟)

أقول : إن هذا مما يصعب عليك إدراكه ووعيه يا سعادة الدكتور ، لأن المجتمع الفلسطيني المسلم يعشق الحرية بفطرته السوية ، يحي من أجلها ويموت في سبيلها ، ويرفض أن يعيش ذليلاً أو مهانا ، ولأنه يأبى حياة الذل والضيم والصغار، كما يأبى أن يمس في شرفه أو عرضه ولو بذل لأجلها حياته ، ولا عجب في ذلك إنه مجتمع حر نشأ على قيم العز والحرية ويأنف الذل والانهزام والعبودية التي رضيها بعض الناس.

وفي الختام لا يسعني إلا أن أقول إن كان هذا عقلك يا دكتور شلوف فقد أرحت واسترحت ، وعلى المحاماة والجمعية الأوربية للمحامين والقانونين التي ترأسها بباريس السـلام .

نصر سعيد عقوب
nasraqoub@googlemail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home