Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed al-Zubair
الكاتب الليبي محمد الزبير

السبت 2 أغسطس 2008

الرد عـلى ترهـات وأكاذيب بن غـلبون

محمد الزبير

خرج علينا ابن غلبون ثانيةً متقيأ تلك الاكاذيب علي الشخصيات الوطنية النزيهة و التنظيمات المعارضة الشريفة. فقد سبق له ان سطر العديد من المقالات متهجما في مناسبات عدة علي كل العناصر الوطنية و لم يولي اى احترام حتي لمن قضي نحبه منهم.

نعت ذلك الكاتب هؤلاء الوطنيون بشتي انواع السباب و النعوت السيئة والبذيئة و التي ان صدرت انما تصدر من شخص غير سوى و نفسية مريضة منهزمة, فقد شملت تلك الاكاذيب الحاج غيث سيف النصر, المرحوم محمد السيفاط , مصطفي بن حليم , المرحوم مصطفي البركي , د محمد المقريف , الحاج احمد محمد علي لنقي ,الاستاذ السنوسي محمد البيجو , الاستاذ سامي الجربي , الحاج صابر مجيد , الاستاذ حسين نعمان سفراكي , الا ستاذ محمد السكر , الاستاذ مفتاح لملوم , الاستاذ صلاح بشير المغيربي, الاستاذ نورى الكيخيا ,الاستاذ السنوسي كويدير , الحاج عبد الله بوسن , الاستاذ يوسف المجريسى والاستاذ فائز جبريل والقائمة تطول (ولم يجرء احد من هؤلاء نظرا لحيائهم وتغليبهم العقل علي العاطفة لم يجرء احدهم للرد علي تلك الحلقات الطاعنة المشككة المريضة)..... كما تهجم ايضا علي تنظيمات الجبهة الوطنية لانفاذ ليبيا, الحركة الوطنية, التجمع الوطني , المؤتمر الوطني للمعارضة والحركة الوطنية للتغيير والاصلاح. وقد اكد هذا الكويتب في كتاباته تلك ان كل من التقي معهم و حاورهم حول انشاء تنظيمه منذ 1980 لم يوافقوه علي فكرة الانشاء تلك بل ان البعض منهم لم يبالي حتي بالردعليه اصلاً.

و في ترهاته الاخيرة لم يخجل هذا الكويتب في الافتراء ان تنظيم الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا منذ نشأته كان صنيعة المخابرات الاجنبة لتفويت الفرصة علي جحافل (الطلائع الوطنية) لاسقاط النظام , لم يبين لنا كيف تمّ ذلك و من هم هؤلاء الطلائع و لماذا لم يدلو هم برائيهم ايضا و يشاركوه في هذا الاكتشاف العجيب.

لم يتقي الله كاتب تلك الترهات في اعضاء هذا التنظيم ممن دفعوا حياتهم في سبيل الله و الوطن, هل كان البطل احمد احواس -علي سبيل المثال لا الحصر - (ونحسبه علي الله من الشهداء) و الذى كان المفوض العسكرى لذلك التنظيم وخاض نزاله الاخير مع عناصر الاجرام علي ارض الوطن صنيعة المخابرات الاجنبية ؟, في ذات الوقت الذى كان هذا (الشيخ) يتابع اخبار ذلك النزال و هو جالسا علي مقعده الفاره ببيته بمانشستر. اكان هذا العدد الهائل من الشباب الذين امضوا اجمل سنوات حياتهم متنقلين من موقع الي اخر مرابطين في سبيل الله منتظرين ساعة الوثوب الي داخل حدود الوطن للذود عن كرامة ليبيا و الليبيين, اكان هؤلاء صنيعة المخابرات الاجنبية ؟, ام كان المناضلين من اعضاء ذلك التنظيم , ممن اغتالتهم ايدى الغدر في عواصم اوروبا و داخل ليبيا, خربيش , الفرطاس , الزاوى , الشطيطي, فحيمة, سعيد سويسه, علي ابوزيد, البوزو , د عمر النامي , احمد الثلثي , حسين هدية وغيرهم الكثير , اكان هؤلاء صنيعة المخابرات الاجنبية؟ ام من تمّ اختطافهم من مصر جاب الله حامد مطر وعزات يوسف المقريف و اقتيادهم من قبل احمد قذاف الدم معصوبي الايدى والارجل (بطائرته الخاصة) الي (الجماهيرية) ليتلذذ بتعذيبهم جلادوا النظام في سجونه قبل ان يتم اعدامهم اكان هؤلاء صنيعة المخابرات الاجنبية ؟ أم من تمّ تعليقهم علي اعواد المشانق وفي شهر رمضان المبارك من اقصى شرق ليبيا الي غربها و جنوبها ايضا اكان هؤلاء صنيعة اجنبية.

لا يكفي ان ترفق بكتاباتك المريضة تلك مجرد (قصاصة) و التي كان قد كتبها صحفي معروف بتعملاته واخذه المنح والرشاوى من النظام الليبي انذآك , ليكتب و يشوه نضال هذا التنظيم . لا يكفي ابراز تلك القصاصة فقط بل عليك ايجاد الدلائل و البراهين والشواهد والحجج لا ثبات ان الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا كانت صنيعة اجنبية والا سيكون لقاؤنا القادم داخل اروقة احدى المحاكم.

ان هذا التنظيم من خلال اعضائه من احرار ليبيا وحرائرها منهم من قضي نحبه و منهم من ينتظر سوف يكون باذن الله تعالي ملاذا لكل الوطنيين الاحرار ومن خلال تاريخه النضالي سيكون مدعاة شرف لكل الليبيين في المستقبل القريب.

واخيراً لعله من المفارقات الواجب ذكرها هنا ان يتناغم بل و يتزامن ما يتقيأ به هذا الكاتب مع ما يُنشر من كتابات وتشهير من قبل اعوان و زبانية النظام في الطعن والتشكيك و طمس الحقائق علي الشخصيات الوطنية, بل انها تزامنت تحديدا في الوقت الذى يتم فيه تصفية القضية الليبية برمتها.

محمد الزبير
الشارقة ـ الامارات العربية المتحدة


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home