Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Mustafa al-Zaidi
الكاتب الليبي د. مصطفى الزائدي


د. مصطفى الزائدي

الأربعاء 10 يونيو 2009

القذافي.. في روما

د. مصطفى الزائدي

نعم زيارة القائد معمر القذافي إلى روما تاريخية بكل ما تحويه الكلمة من معاني.. فليبيا هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمكنت من انجاز تصفية حقيقية وشاملة للاستعمار.. فلقد تم إعلان الاستقلال عن الدولة المستعمِرَة التي ضمت ليبيا ظلماً وعدواناً إلى أراضيها واعتبرتها الشاطئ الرابع لايطاليا .. وتم طرد المستعمرين المستوطنين اللذين بقوا في مستوطناتهم التي أقاموها بالقوة على الأراضي الليبية أثناء فترة الاحتلال العسكري المباشر وكأنهم يعيشون في جزء من ايطاليا .. وليسوا في ليبيا المستقلة زوراً وبهتاناً .. وتم إجبار الحكومة الايطالية على الاعتراف بالجرائم التي ارتكبتها أثناء فترة الاستعمار ضد الشعب الليبي الأعزل من قتل وتشريد وتدمير .. والاعتذار عنها والتعويض المادي المباشر عليها.. والتعهد بعدم تكرارها ثانية في أي وقت وعدم السماح باستخدام الأراضي الايطالية لأي عمل عدائي ضد ليبيا.. أي أن ايطاليا وقعت اتفاقاً تاريخياً صدق عليه البرلمان الايطالي بشبه إجماع يعلن ويضمن استقلالاً حقيقياً لليبيا عن ايطاليا .. ويعوض الشعب الليبي عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت به..

ما كان ذلك ليتحقق لولا إصرار وصبر للشعب الليبي العظيم بقيادة ثورة الفاتح.. وقائدها الشجاع معمر القذافي حتى تحقق كل مطالبهم .. لتسجل سابقة تاريخية في العلاقات الدولية بين الدول الاستعمارية والدول المستعمرة.. سوف تتبعها بالتأكيد اتفاقات مشابهة بين الدول التي عانت ويلات الاستعمار..

زيارة القذافي إلى روما تأتي في ظروف مختلفة تماماً في العلاقات بين الشعبين الايطالي والليبي ويمكن أن تؤسس إلى شراكة إستراتيجية حقيقية بين البلدين الجارين .. لتشكل نموذج في العلاقات الثقافية والاقتصادية بين الشعوب.. حتى يتحول المتوسط إلى بحر سلام وتواصل وتعاون يسهم في تطوير الحضارة الإنسانية .. ايطاليا ستستقبل القذافي ليس كأحد رعايا الدولة المستعمرة سابقاً بل كقائد لدولة مستقلة استقلالاً حقيقياً.. ذات سيادة تامة على أراضيها .. تمتلك كامل إرادتها .. حرّة في تسير شؤونها .. فهي تنتظر الزيارة وتتوقع منها الكثير لتعزيز التعاون بين البلدين.

نعم لقد كان مشهداً رائعاً عندما اعتذر سيلفيو برلسكوني الزعيم الايطالي الشجاع مباشرة من محمد عمر المختار أمام العالم كله ونحنى له وقبَّل يديه .. في نفس المكان الذي انعقدت فيه المحكمة الصورية في مكتب السفاح جرسياني لتصدر حكم الإعدام الجائر في حق شيخ المجاهدين عمر المختار .. ولقد كان مشهداً رائعاً والبرلمان الايطالي يعتمد دون تحفظ الاتفاقية التاريخية بين ليبيا وايطاليا والتي تعلن أن ليبيا فعلاً بلد مستقل وان مرحلة الاستعمار تم تصفيتها وتجاوزها بالأفعال وليس بالأقوال .

فماذا سيقول أولئك الحاقدين القابعون في مواخير الغرب الاستعماري اللذين ساهموا في إضفاء شرعية على الوجود الايطالي في ليبيا بعد الاستقلال الناقص والمزيف .. واللذين نسوا أو تناسوا معاناة الشعب الليبي أيام حقبة الاستعمار الفاشي من نفي قسري لعشرات الآلاف والتهجير والاستيلاء على الأراضي والمؤسسات الاقتصادية .. ولم يطالبوا بمجرد اعتذار الطليان عن جرائمهم وفظائعهم ضد الشعب الليبي الأعزل .. ستصدمهم زيارة القذافي التاريخية وسيصدمهم استقبال الشعب الايطالي له .. لان الشعوب لا تولي اهتماماً للخونة والعملاء.. بل تقف إجلالاً واحتراماً للرجال الشجعان .

وسيُمنح معمر القذافي الشهادات الفخرية من كل الجامعات الايطالية غصباً عن أولئك المقهورين الخاسئين .. ونقول لهم موتوا بغيظكم..

وللقائد المجد .. وللشعب الليبي العظيم العزة والفخار

د. مصطفى الزائدي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home