Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Mustafa Abdallah
الكاتب الليبي د. مصطفى عبدالله

الخميس 24 فبراير 2011

المشهد الأخير ... سقوط الطاغية
 
د. مصطفى عبدالله

( إن أكثر مشاهد المسرحية التراجيدية إثارة هو فصلها الأخير ) 

إلى أبناء وبنات الشعب الليبي: رجائي أن تنتبهوا إلى هذا فإن فيه كلام مهم، ورجائي من كل من يمر به أن يقرأه كاملا، ومن أراد أن يعيد نشره في أي موضع يشاء فلينشره ويتنازل صاحب هذا المقال عن أي حق له فيه فالغرض هو: دق ناقوس الخطر بغرض شحذ الهمم والتنبّه لأنفسنا لأن القضية تعتبر غاية في الخطورة، وقد تحسم مستقبل ليبيا بكامله. 

من جانب الطاغية القذافي

لقد بات من المؤكّد الآن سقوط نظام الطاغية القذافي وإنهائه من الوجود، وأصبح من المنطق - بحكم الواقع الذي فرضه شباب الإنتفاضة - تبخّر آخر أثاره، وليتأكّد جميع الليبيين والليبيات بأن هذا القذافي الذي إستولى على الحكم في ليبيا بثورة بيضاء سوف يذهب ويتركها بفعل ثورة حمراء كان هو من لوّنها. القذافي الذي بدأ حياته السياسية بطلا منتصرا فإذا به اليوم ينهي حياته السياسية ذليلا مندحرا.... وتلك هي سنة الله. 

أولا: لو فرضنا أن الطاغية القذافي تمكن من الإنتصار والبقاء؛ فماذا عساه أن يفعل؟

عندما نتحدث عن نظرية الإحتمالات، وعندما نسترشد بالواقع، وعندما نحكّم العقل وننصره على العاطفة نقول إن هناك إحتمال تمكّن هذا العقيد الحقير من حسم كل شئ لصالحه؛ فماذا عساه أن يفعل بليبيا وبالليبيين؟

1-سوف يمحي سكان طرابلس عن بكرة أبيهم، وسوف يصادر جميع أراضيهم وممتلكاتهم بعد أن يهجّرهم ولأترك لكم جميعا أن تتصوروا الطريقة التي سوف يهجّرهم بها والحالة التي سوف يهجّرهم عليها. سوف يأتي القذافي بعد ذلك بأناس غرباء على طرابلس ليسكّنهم فيها بحيث يسكن ابناءه وأبناء عمومته وكل من إرتبط بعلاقة الدم به... سوف يسكّن هؤلاء في أرقى مناطق طرابلس وأكثرها حيوية. سوف يقوم القذافي بعد ذلك بإستجلاب مئات الألاف من الأفارقة ليكوّنوا الطوق الخارجي لطرابلس بعمق 50 كيلومترا بعيدا عن مركز المدينة على شكل دائري مع إستثناء جهة البحر بطبيعة الحال.

2-سوف يأتي القذافي بعشرين مليون إفريقي يسكّنهم في ليبيا من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها ويمكّنهم من خيرات البلد بعد أن يسلّمهم السلطة كما يراها هو وعلى نسق تفكيره بحيث يظل هو القائد الروحي المستديم ( حتى بعد وفاته)، ويتقاسم أبناءه رأس السلطة في مرافق الدولة الحيوية التي تفصّل على شأنهم.

3-سوف يحوّل القذافي الليبيين إلى أقلية مهمّشة، وقد يتمادى بأن يحولّهم إلى عبيد يخدمون سادتهم الآفارقة الجدد.

4-يكوّن القذافي جيشا قويا كل أفراده من غير الليبيين، على أن يقود شعبه المختلفة أولاده.

5-قد يخصص القذافي بالتعاون مع أمريكا و"إسرائيل" ركنا كبيرا من تراب ليبيا ربما في جنوب شرقها ليكون بمثابة أرض الميعاد للاجئين الفلسطينيين والمهجّرين منذ عام 1948 بحيث يكون ذلك بمثابة حل دائم لقضية حق العوده للفلسطينيين وسوف يقوم القذافي بدفع جميع مصاريف توطينهم.

 

ثانيا: لو فرضنا أن الطاغية القذافي إنهزم وقرر الهروب؛ فماذا عساه أن يفعل؟

1)سوف يتجه هو وأبناءه للعيش مع أولئك الملوك الذين يعتبر نفسه ملكا عليهم، وقد يطيب له المقام في نيجيريا بضيافة وحماية أحد ملوكها.

2)سوف يقوم القذافي بمجرد إحساسه بالهزيمة بحرق جميع أبار النفط في ليبيا.

3)قد يقوم القذافي بتدمير جميع المباني الحديثة من قاعات وفنادق في كل من طرابلس وبنغازي، وسرت عن بكرة أبيها حتى لايستفيد منها الليبيون.

4)من المرجّح جدا بأن يقوم القذافي بتسميم مياه الشرب الأتية عبر النهر الصناعي، وقد يلحق ذلك بتفجير جميع محطات ضخّه.

5)قد يقوم القذافي بتفجير جميع مخازن ومستودعات الأسلحة.

 

ثالثا: لو إستمر الوضع كما هو عليه الآن أي بدون نصر ولا هزيمة؛ فماذا سوف يفعل القذافي؟

1.سوف يوقف جميع صادرات النفط والغاز.

2. سوف تقوم أمريكا بالتدحّل العسكري.

3.سوف يستغل القذافي ذلك التدخّل بأن يعلن حرب عصابات على أمريكا بإعتبارها مستعمر وقد يستدل بأعمال أمريكا في العراق بدءا بالطائفية وإنتهاء بالحرب الأهلية.

4.تتمكن أمريكا من فرض سيطرتها على الأرض الليبية، وتتمكن من القبض على القذافي ومحاكمته بنفس السيناريو الذي جرى في العراق.

5. تنشئ أمريكا برلمانا وإنتخابات وجيش ليبي، وشرطة، وأجهزة أمن مبرمجة بالكامل على أسس طائفية تكون فيها الغلبه واليد الطولى لغير العرب من الليبيين.

 

ماذا على الليبيين فعله الآن؟

1-الإستمرار في الإنتفاضة الشعبية حتى النصر.

2-الإسراع في تكوين حكومة إنتقالية مسئولة تتولى إدارة شئون البلاد.

3-تنظيم الجيش، وتعيين كوادره بدءا بوزير الدفاع بحيث يكون كل الجيش تحت إمرة واحده.

4-القيام بحماية أبار النفط، والعمل على إستمرار التصدير بنفس الوتيرة السابقة حتى لاتجد أمريكا وحلفائها مبررا للتدخّل في ليبيا بحجة تأمين مصادر الطاقة لحماية إقتصادها.

5-الإسراع في تعيين سفراء معتمدين بدول العالم ليحلّوا محل سفراء النظام السابق مع التأكيد للعالم على أن ليبيا لايحكمها العسكر، ولا يحكمها الإسلاميون، ولا تتحكم فيها القبلية.

6-الإتفاق الفوري على العلم الوطني (الراية) وليكن ذلك علم الإستقلال ولكن بدون ملك ولا ملكية.

7- إعتماد نشيد الله أكبر كنشيد مؤقّت في الفترة الحالية.... هذا النشيد ليس له علاقة بالطاغية القذافي.

8- إعتماد النظام الجمهوري الديموقراطي بحيث تسمى ليبيا "الجمهورية الليبية".

 

ما هي مكونات الحكومة الإنتقالية؟

1)رئيس المحكمة العليا رئيسا.... أو أشرف القضاة في بلادنا بحكم الجميع.

2)وكلاء النيابه في كل محافظة من محافظات ليبيا أعضاء ( يعود فوريا نظام المحافظات القديم)

3)خمسة ممثلين عن شباب الإنتفاضة

4)خمسة من القانونيين

5)خمسة من الإعلاميين والمثقفين

6)خمسة من الإقتصاديين

 

مهام الحكومة الإنتقالية:

1.تسيير أمور البلاد والعباد

2.إعادة تكوين مرافق الدولة من شرطة، وجيش، ومحاكم، وهيئات قضاء، ومرافق إقتصادية.

3.الدعوة الصريحة إلى تكوين أحزاب سياسية، وتنظيمات مجتمع مدني، وإتحادات مهنية حرة.

4.إعادة هيكلة الإعلام والصحافة.

5.تكوين لجان قضائية مهمتها تقصي وتتبع وحصر جميع الممارسات المالية الخاطئة في عهد الطاغية القذافي، وإعداد قوائم بالسرقات والسراق.

6.تكوين هيئة وطنية من خيرة علماء ومفكري ليبيا لتكون على هيئة لجنة المائة لإعداد دستور جديد للبلاد يتكون أعضائها كالآتي:

أ-   10  أعضاء من رجال الدين الصادقين المخلصين

ب- 10 أعضاء من رجال القانون والقضاء

ج- 20 عضو من رجال الإقتصاد وخبراء التخطيط

د- 20 عضو من رجال السلك الديبلوماسي

هـ -20 عضو من آساتذة الجامعة

و- 10 أعضاء من خيرة شباب الإنتفاضة

ز- 10 أعضاء من رجال الجيش والشرطة 

وختاما....

أود إعلام الجميع بأن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد الآن للترتيب من أجل التدخل العسكري في ليبيا، وإنني أحذّر جميع إخواني في ليبيا بأن يرفضوا ذلك قطعا، وبأن يستعدوا من الآن لمثل هذا السيناريو الذي يبدو لي في الأفق، وقد يحدث في اليومين القادمين خاصة لو إستمر تصدير النفط في التوقف. إنني أود أن أنبّه جميع ابناء وبنات ليبيا بأن مثل هذا التدخّل مهما كانت نواياه المعلنه والتي سوف تكون "إنسانية"، "تنظيمية"، " حماية"، وما إليها من تلك التي عرفناها منذ أيام الإستعمار لبلداننا... هذا التدخّل يجب أن يكون مرفوضا قطعيا ومهما كانت مبرراتنا نحن أو مبررات بعضنا من ربما بدأوا يعدّون فعليا لتحقيقه؛ فمهما كان طغيان القذافي، ومهما قست حربه علينا فعلينا أن ننتبه وأن نقول لا لأمريكا أو لأي تدخّل في بلادنا. إن القذافي سوف لن يتمكن من هزميتنا وعلينا أن نكون متأكدين من ذلك؛ لكن تدخّل هؤلاء الحقراء في شئوننا سوف يفسد علينا ثورة شبابنا، وسوف يسرق منا إنتصارنا الذي كلفنا أنهارا من دماء شبابنا الليبي الغالي على قلوبنا، كما أن مثل هكذا تدخّل سوف يخدم أجندتهم، وسوف لامحالة يكون تكرارا لما حدث في العراق عن سبق الإصرار والترصّد. علينا أن نكون متنبّهين لمثل هكذا سيناريو والذي أستطيع أن أؤكّد لكم بأنه سوف يحدث وفي زمن ربما أقصر مما نتصوّر.. أي في خلال يومين أو ثلاثة أيام قادمة. نعم إن نظام القذافي سوف ينتهي ويزول لو تدخلت أمريكا حتى تتمكن من إمتلاك قلوب الليبيين من ناحية، ومن أجل المباركة الدولية بما في ذلك المنظمات الدولية مثل مجلس الأمن، والأمم المتحده، وكذلك المنظمات الحقوقية الدولية؛ ولكن نحن الليبيون يجب أن نقول "لا" لأي تدحّل في بلادنا فنحن قادرون على حكم أنفسنا وإدارة شئون حياتنا بكل كفاءة ودراية. 

إننا أيها الإخوة والأخوات في بلادنا الحبيبة على وشك جني ثمار ثورة شبابنا فبالله عليكم لاتضيعوها هدرا، ولا تعطوها على طبق من ذهب لأمريكا التي من المؤكّد بأنها تكرهكم، وتحتقركم والدليل هو موقف أمريكا المتخاذل من مجازر الطاغية القذافي في ليبيا حتى ليخال إلي بأن أمريكا و"إسرائيل" والقذافي متفقين على تدمير ليبيا بكاملها. 

إنني أسأل الله أن يتقبل شهدائنا في إنتفاضة 17 فبراير المباركة بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، كما أسأل الله بأن يمكننا من خدمة بلادنا معتمدين على أنفسنا بدون الحاجة لأحد غيرنا فنحن قادرون على إدارة شئوننا، وتنظيم أنفسنا، والسير ببلادنا إلى الأمام بإذن الله. 

مصطفى


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home