Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Mustafa Abdallah
الكاتب الليبي د. مصطفى عبدالله

الأحد 15 فبراير 2009

لماذا ينتصراليهود ... وننهزم نحن؟

د. مصطفى عـبدالله

( لعلاج أية علّه علينا أولا الإعتراف بوجودها، ثم بعد ذلك يتوجّب علينا البحث عن أسبابها،

 ومن ثمّ يمكننا توصيف العـلاج المناسب ... ورغم كل ذلك فإنّه قد تواجهنا مشكله أحيانــا

حيث أن وصف العلاج يحتـاج دوما الى منـاولــه ؛ والتي بدونها قد لا يـتــيسّــر الشفاء )

هم من يفعل هذا... وهم من يحقق الإنتصارات

يوم الثلاثاء الماضي ذهب الإسرائيليون الى صناديق الإقتراع لإنتخاب رئيس جديد للوزراء ( بمثابة رئيس الدوله في دول أخرى) خلفا للسيد إيهود أولمرت . لم تشهد تلك الإنتخابات أية أحداث عنف، ولم تصاحبها أعمال شغب أو تخريب، ولم يحضر تلك الإنتخابات ممثلون من أي مكان في العالم لمراقبتها؛ فهؤلاء البشر تعوّدوا على مثل هذه الأشياء، وكانوا قد مارسوها طيلة حياتهم.. أي منذ أن أنشأوا دولتهم على حطام أرض فلسطين.

تنافست الأحزاب المختلفه بأطيافها المتنوّعه، وبأبجدياتها التي قد تكون متناقضة في بعض الأحيان؛ وشاركت فيها الأحزاب العربيه كذلك بدون إنحياز للجنس اليهودي ولو كان بنو إسرائيل يعتقدون بأنهم ـ ودون سواهم ـ  شعب الله المختار....تلك هي ديموقراطية إسرائيل سواء رضينا أم لم نرضى.

إنتهت الإنتخابات، وفاز حزب كاديما ب 28 مقعد فقط؛ في حين تمكن حزب الليكود بقيادة بنيامين ناتنياهو من الحصول على 27 مقعد... وتلك هي الديموقراطيه الحقيقيه رضينا أم أبينا... ليس 99,9% كما يحدث عندنا.

تحصّل حزب كاديما على 22.5% فقط من كل مقاعد البرلمان؛ مع العلم بأن حزب كاديما هو نفسه من سبق له أن شنّ حربا مدّمره على غزه برزت خلالها جاسوسة الموساد الشقراء تسيبي ليفني التي كانت وزيره للخارجيه؛ ولكن غابت فيها القيم، والأخلاق. اليهود قالوا بأن كل ذلك كان  من أجل "إسرائيل"، ومن أجل أصوات المواطنين اليهود ـ التي يقدّسونها، ويحترمونها، ويعترفون بأنها الفاعل الحقيقي والوحيد على الساحه السياسيه ـ فعلوا كل ذلك ولو أنهم عرفوا ماذا كان يريد شعبهم بالتحديد لما ترددوا لحظة في فعل ما يريده شعبهم؛ ولو أدى ذلك الى معاداة كل العالم من حولهم. هؤلاء الناس يحترمون أنفسهم، ويعرفون قيمة اليهوديّ؛ وبذلك فليذهب العالم الى الجحيم إذا كان إرضاء هذا العالم سوف يكون على حساب سعادة ورفاهية الشعب اليهودي.

سوف يتم تشكيل حكومه جديده من ممثلي الشعب الإسرائيلي، وسوف تمارس الحكومه الجديده ـ مهامها مهما كانت تركيبتها، وإئتلافاتها ـ وفق القانون الإسرائيلي، وسوف تحاسب تلك الحكومه من قبل نواب الشعب، وسوف تتحدّث الصحافه بكل حرية عن كل خطأ ترصده بدون الخوف من المصادره، أو الحجب . نعم هؤلاء الناس عندهم القانون فوق كل إنسان مهما كان، وعندهم لا يوجد أحد فوق القانون، ولا يحكم أحدهم بالشرعيه الثوريه، أو الشرعيه الدينيه، ولا يوجد عندهم معصومين عن الخطأ.

في "إسرائيل" ـ وليس إسراطين ـ لا يوجد أناس فوق القانون، ورمز السياده بالنسبه لهم ليس الحاكم وإنما "القانون". لقد حققت الشرطه الإسرائيليه مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت 14 مرّه بسبب خروقات تعتبر عندنا "تافهة"، ولا قيمة لها؛ إذ أنه ربما في وقت ما أجاز صفقه متواضعه لإبنه قيمتها بعض المئات من الألاف فقط؛ ومع ذلك لم يتغاضى عنه أحد، ولم يعتبر رئيس الوزراء في دولة هي في حالة حرب "خطا أحمرأ". لم تكن تلك الحادثه الوحيده في هذه الدوله التي تحترم نفسها، والتي فرضت إحترامها على العالم؛ رغم كل جرائمها الإنسانيه في حق الفلسطينيين.. فقد سبق للشرطه الإسرائيليه، والمحكمه التحقيق مع رئيس الدوله "موشي كاتساف" ـ وهو إيراني المولد ـ بحجة أنه "تحرّش جنسيا بسكرتيرته".. لاحظوا أنه "تحرّش" وفقط؛ أي أنه لم يمارس معها أي شئ مشين. لم تغفر له السكرتيره ذلك، ولم تسكت عن تحرّشاته خوفا من جبروته أو سطوته؛ بل إنها أبلغت الشرطه بدون تردد، بدون خوف، وبدون تفكير في "العاقبه المرّه". أبلغت هذه السكرتيره الشرطه لأنها تعرف بأنه في بلدها لا يوجد أحد فوق القانون.... ولو كان رئيس الدوله.   

هؤلاء الناس ـ أحببناهم أم كرهناهم ـ جديرون بالحياة مكرّمين، معزّزين؛ وكل العالم من حولهم يحترمهم ويهب لنجدتهم لأنهم يحترمون أنفسهم، ولا يتنازلون مطلقا عن كرامتهم. يقف العالم معهم مع يقين العالم ـ كل العالم ـ على أنهم مغتصبون لأرض فلسطين من أهلها وبغير حق؛ ولكن يضيع حق الناس عندما لايهبون للمطالبة به، ويصبح بحكم الواقع حقا لغيرهم الذي يبرهن على جدارته، ومن ثم يفرض أهليته للإحتفاظ بحق غيره.

بلغ عدد اليهود في كل العالم )18,502,300 حسب تعداد 2006) { بينما بلغ عدد العرب  325,000,000 حسب تعداد 2007، وبلغ عدد المسلمين 1,840,000,000 حسب تعداد 2007 }، وهم موزعين على قارات العالم كما نص عليه الجدول التالي:

The Jewish Population of the World (2006)

 

 

Rank

Country

Jews

 

1

Israel

5,313,800

 

2

Americas

6,043,200

 

3

Asia

5,349,000

 

4

Europe

1,505,500

 

5

Oceania

110,100

 

6

Australia

103,000

 

7

Africa

77,700

 

TOTAL

 

18,502,300

 

 

 

 

 

هؤلاء اليهود برغم قلة عددهم النسبيه بالمقارنه بجيرانهم العرب (5,6%)، وبالمقارنه بكل المسلمين في العالم (أقل من 1%) إستطاعوا في 60 سنه ـ منذ إنشاء دولتهم ـ أن يحتلّوا مكانة مرموقه في العالم، وأن يؤثروا في هذا العالم بشكل كبير جدا. اليهود يمتلكون رابع أقوى جيش في العالم، يصنعون القنابل الذرّيه، يصنعون الصواريخ البعيدة المدى, الصواريخ المضاده للصورايخ، ويصنعون الطائرات، والدبابات، والمدافع، والرشاشات، والبنادق، والمسدسات، وجميع الذخائر التي يحتاجونها لسلاحهم.. بل إنهم يصدّرون هذه الأسلحة الى عدد كبير من  دول العالم بما في ذلك الصين، والهند؛ وبذلك فهم يستطيعون فرض شروطهم، وفرض أجندتهم بما يتواءم ومصالحهم. اليهود إستطاعوا إرسال أقمار صناعيه الى الفضاء من أجل البحث، ومن أجل التجسس، ومن أجل تسهيلات إعلاميه تخدم الدعاية الإسرائيليه. لم تتوقّف إنجازات اليهود عند حد السلاح والحرب ( ولا أريد هنا أن أتحوّل الى داعيه يروّج لدولة إسرائيل)؛ بل إنهم إسهموا في مجالات الحياة الأخرى مثل العلم، الطب، الإقتصاد، المعمار، الفن، وكذلك السياسه العالميه... ولعلّ هذه المقتطفات من كلمة الأستاذ حافظ محمد ، مدير عام بنك البركة في أفريقيا الجنوبية ؛ ترجمة (بتصرف) : محمد الصيد ما يبرهن على صدقية ما أطرح في هذا المقال المتواضع:

القوائم التالية تحوي أسماء لأشخاص يهود حركوا مجريات التاريخ المعاصر:

·        ألبرت اينشتاين [ نظرية النسبية ]

·        سيجموند فرويد [ نظرية النشوء والإرتقاء ]

·        كارل ماركس [ الفكر الشيوعي ]

·         

[ يجب التذكير هنا أن القوائم المذكورة ليست معـنية بصحة أو خطأ ما ساهم به هؤلاء ولكن فـقط تشير إلى ضخامة التأثير ]

أما في مجال الإنجازات الطبية فمنها ما يلي :

·        إبرة التطعيم : بنيامين روبين .

·        لقاح شلل الأطفال : جوناس سَـلـك  .

·        إلتهاب الكبد البائي : باروخ بلومبرغ  .

·        الغسيل الكلوي : ويليم كـلوفكـيم  . 

فائزون بجائزة نوبل :

لمدة 105 سنوات مضت، فاز 14 مليون يهودي بـ 180 جائزة نوبل وفاز مليار ونصف مسلم بـ 3 جوائز فقط .

إختراعات غيرت التاريخ :

·        رقائق الكمبيوتر : ستانلي ميزور .

·        التفاعل النووي التسلسلي : ليو زايلاند .

·        كوابل لألياف الضوئية : بيتر شولتز .

·        إشارات المرور : تشارلز أدلر .

·        جهاز تسجيل الفيديو : تشارلز غـينسبورغ . 

نفوذ عالمي في الأعمال التجارية :

·        قووقـل (Google) : سيرجي بريـن [ مؤسـس ثاني ]

·        أجهزة كمبيوتر ديل (Dell) : مايكل ديل . 

شخـصيات ذات نفوذ فكري أو سياسي [ ومناصبهم السابقة ] :

·        هنري كيسنجر ، وزير خارجية الولايات المتحدة .

·        آلان قـريـنسبان ، رئيس البنك الفيدرالى الأمريكى .

·        مادلين أولبرايت ، وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ثم ممثـلتها في الأمم المتحدة .

·        كاسبر واينبرجر ، وزير الدفاع الأميركي . 

التأثير الإعلامي :

·        وولف بليتزر ، شبكة سي إن إن .

·        باربرا والترز ، شبكة إيه بي سي نيوز .

** رابط المصدر http://www.defence.pk/forums/members-club/19673-extracts-speech-hafez-b-mohamed-director-general-al-baraka-bank.html

لماذا حقق اليهود كل ذلك؛ وهم كما نعرف مهددون حتى في وجودهم، ومهددون في الأرض التي يقيمون عليها من قبل جيرانهم العرب الذين كثيرا ما أعلنوا صراحة بأنهم سوف يلقون بهم في البحر؟.

لاشك بأنه توجد الكثير من العوامل التي ساعدت اليهود على بلوغ كل هذا؛ لعل من بينها:

1ـ إعتماد الديموقراطيه الغربيه بكل حذافيرها مبداء وممارسه منذ اليوم الأول لإنشاء دولتهم على أرض فلسطين عام 1948.

2ـ ظلّ اليهود جميعهم على قلب واحد تجاه "إسرائيل" رغم إختلافاتهم الثقافيه، العرقيه، والمذهبيه.

3- اليهود يعتبرون أقليه غير قابله للزياده؛ وذلك لأسباب دينيه، إعتقاديه، وثقافيه أيضا؛ وهذا حفّزهم على التشبّث بالبقاء، والتكاتف مع بعض.

4ـ اليهود بدون شك يعتبرون أمة مضطهده عبر العصور؛ وكثيرا ما تعرّضوا لمحاولات الإباده الجماعيه؛ والسبب ربما يرجع الى عقلية اليهود، وتصرفاتهم التي تعتمد أساسا على مبدأ أن "الغايه تبرر الوسيله".

5ـ تعاطف العالم معهم بسبب المآسي التي لحقت بهم من ناحيه، وبسبب الإستغلال الجيد من قبل اليهود لتلك المآسي من أجل ديمومة إستثمارها.

6ـ مثابرة اليهود، وعملهم الدؤوب من أجل البرهنه على أنهم "شعب الله المختار"؛ وبذلك فكان شعارهم دائما " إنك يهوديا، فأنت الأحسن، وعليك أن تثبت ذلك".

7ـ مستوى التعليم، وكذا الوعي السياسي عند اليهود يعتبر راقيا بالنسبه لبقية البشر؛ والسبب يعود الى تاريخ حياتهم الصعب، وتكرار معاناتهم عبر العصور. 

نحن من يفعل هذا... ونحن من يعدد الهزائم  

في المقابل؛ نحن العرب منينا بكثير من الهزائم المتلاحقه رغم إمكانياتنا الجيده... ربما في جميع مناحي الحياة:

1ـ السكّان: كما ذكر أعلاه؛ يبلغ عدد العرب حسب تعداد 2007  ما يقارب 325 مليون نسمه.

2 ـ الأرض: تبلغ مساحة الأرض التي يسكن عليها، ويمتلكها العرب 12,9 مليون كيلومتر مربّع؛ موزّعه كالآتي:

File:Arab League.PNG

3ـ الخيرات الطبيعيه: ما يمتلكه العرب من خيرات طبيعيه لم يتم حصره بعد؛ لكن ما حبانا الله به من خيرات يكفينا للإعتماد على أنفسنا، وصون كرامتنا، والحفاظ على أمن ورفاه مواطنينا.

4ـ الخيرات الإضافيه: ما يمتلكه العرب من إمكانيات سياحيه وحده يمكّنهم من الإعتماد على أنفسهم؛ حتى في غياب الثروات الطبيعيه... لو فقط عرف العرب كيف يمكنهم الإستفاده من ثرواتهم البيئيه، التاريخيه، والإجتماعيه أيضا.

5ـ الإمكانيات العلميه: يبلغ عدد الجامعات في البلاد العربيه حوالي 240 جامعة حسب معلومات عام 2007. تضم هذه الجامعات ما يقارب 4 ملايين طالب وطالبة؛ يدرسّهم حوالي 140 ألف عضو هيئة تدريس.

6ـ القدرات العسكريه: يبلغ عدد القوات المسلّحه العربيه مجتمعه حوالي 3,000,000 جندي وضابط في مختلف قطاعات الجيش. بلغت مصروفات التسليح في البلاد العربيه مجتمعه حوالي 51,000 مليون دولار أمريكي في عام 2002؛ وهذه المبالغ الماليه مثّلت حوالي 8.22 % من إجمالي الدخل العربي خلال تلك السنه؛ ومثّلت أيضا 6.11% من مجمل الإنفاق الدولي على السلاح؛ والذي بلغ حوالي 835,000 مليونا من الدولارات الأمريكيه حسب تقديرات عام 2002.

  The Military Balance 2002-03 -IISS, London   المصدر:

لماذا إذا رغم كل تلك الإمكانيات؛ لازلنا نسير في ذيل بلاد العالم في كل شئ في حياتنا بدءا بحرّيتنا، ومرورا بأمننا، وإنتهاء بمكانتنا كأمّة كان لها تاريخا مشرقا، وحضارة مازالت تعترف بها دول العالم؟.

أسباب تخلّفنا كثيره، ومواطن ضعفنا يمكن العثور عليها ـ وبسهوله ـ في كل مكان في حياتنا؛ لكنني سوف أذكر بعض الأسباب التي أراها جوهريه:

1ـ حكّامنا: من وجهة نظري؛ إن السبب الرئيس والجوهري الذي أدّى الى تخلّفنا هو حكّامنا.

الجدول التالي ربما يلخّص وضعية الحكم في وطننا العربي: 

إنتخابات تنافسيه

مدة بقائه في الحكم

طريقة إعتلائه الحكم

سنة إعتلائه الحكم

إسم الحاكم

لآ توجد

غير مسموح بها

نظام ملكي وراثي

يعيّن رئيس الوزراء

10 سنوات

خلف والده الذي مات

والده قتل والده ليحل محلّه

يوليو 1999

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/3/3d/Mohammed_VI_of_Morocco.jpg/150px-Mohammed_VI_of_Morocco.jpg

محمد السادس/ المغرب

كانت موجوده قبل قلبه لنظام الحكم الديموقراطي الوليد

أقل من سنه

إنقلاب عسكري

أغسطس 2008

http://tbn2.google.com/images?q=tbn:CISOH6VT_-rdIM:http://www.mauritania-live.info/images/rulers_clip_image002.jpg

محمد ولد عبد العزيز/ موريتانيا

بدأ حكمه بإنتخابات تنافسيه، ثم بعد ذلك ألغاها ليبقى هو المرشّح الوحيد. تم إنتخابه للبقاء في الحكم للمرة الثالثه؛ والحبل على الجرار. سوف لن يترك الحكم إلا بالموت، أو بإنقلاب عسكري.

10 سنوات

إنتخابات شبه حرّه

1999

Abdelaziz Bouteflika

عبد العزيز بوتفليقه/ الجزائر

تولّى الحكم بالتعيين. أعيد إنتخابه لمرات عديده بدون وجود منافس ولو في مرة واحده.

22 سنه

تولّى الحكم بعد وفاة الحبيب أبو رقيبه.

نوفمبر 1987

Zine El Abidine Ben Ali

زين العابدين بن علي/ تونس

الإنتخابات ممنوعه في ليبيا نهائيا. لا يسمح مطلقا بالتنافس على السلطه. الرئيس يعتبر خطا أحمرا، وهو يحكم بالشرعيه الثوريه. الريس هو الدوله، والدوله هي الرئيس. إبنه سوف يخلفه بعد وفاته.

39 سنه

تولّى الحكم بإنقلاب عسكري

سبتمبر 1969

معمر القذافي/ ليبيا

إنتخابات متكرره، ولكن بدون مرشح منافس.

28 سنه

تم تعيينه بعد قتل السادات

أكتوبر 1981

Hosni Mubarak

محمد حسني مبارك/ مصر

إنتخابات متكرره ولكن بدون منافسين

20 سنه

إنقلاب عسكري

يونيو 1989

Omar al-Bashir

عمر البشير/ السودان

في هذه المملكه الأسره السعوديه المتكونه من آل سعود، وآل الفيصل تملك وتحكم وتتصرّف في كل شئ. المرأة ممنوعه من قيادة السياره.

4 سنوات

حكم وراثي

أغسطس 2005

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/a/ab/King_Abdullah_bin_Abdul_al-Saud_Jan2007.jpg/60px-King_Abdullah_bin_Abdul_al-Saud_Jan2007.jpg

عبد الله بن سعود/ السعوديه

ما إن فاز  في الإنتخابت الأولى والتي كانت تعدديه الى حد ما حتى ألغى التعدديه، وظل يترشّح وينجح في كل فتره إنتخابيه بدون منافسه.

31 سنه

بدأ بإنقلاب عسكري، ثم وحّد اليمن، وبعد ذلك ترشّخ في إنتخابات تعدديه

يوليو 1978

Almotamar Net - The Arab Group at the European Union for Marketing and Development (EUMD) has awarded Yemeni President Ali Abdullah Saleh its Medal for his efforts in making the London donors’ meeting a success and his efforts in realising social and economic development in Yemen.

 

 

 

علي عبدالله صالح/اليمن

حكم وراثي

 

5 سنوات

إستلم السلطه بعد وفاة والده. الحكم في الإمارات وراثي، ولا توجد إنتخابات رئاسيه في هذا البلد

نوفمبر 2004

Khalifa bin Zayed Al Nahyan

خليفة بن زايد آل نهيان/ الإمارات

حكم وراثي، ولكن العائله هنا تملك وتحكم.

4 سنوات

أقصى والده ليعتلي العرش بدله.

يوليو 2005

http://tbn2.google.com/images?q=tbn:PFbWvg5C-9IeaM:http://www.nancarrow-webdesk.com/warehouse/storage2/2007-w43/img.42713_t.jpg

حمد بن خليفه آل ثاني/ قطر

حكم وراثي، والسلطان هنا يملك ويحكم.

38 سنه

قتل والده وحل محلّه

يوليو 1970

http://tbn2.google.com/images?q=tbn:LdTyjZX4lODfQM:http://www.elitechoice.org/wp-content/uploads/2007/09/sultan-qaboos-bin-said.jpg

قابوس بن سعيد/ عمان

حكم وراثي، والعائله هنا تملك وتحكم.

3 سنوات

عزل عمه من قبل العائله لفقدان الأهليه نتيجه لتخلّف عقلي وتولّى هو مكانه.

يناير 2006

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/thumb/3/34/Sabah_Al-Ahmad_Al-Jaber_Al-Sabah_and_Bush_-_US_State_Department_cropped.png/118px-Sabah_Al-Ahmad_Al-Jaber_Al-Sabah_and_Bush_-_US_State_Department_cropped.png

صباح الأحمد الصباح/ الكويت

حكم وراثي، والملك يملك ويحكم.

7 سنوات

عزل والده وحل محلّه

فبراير 2002

 

 

 

 

حمد بن King of Bahrain -  His Majesty the King Hamad bin Isa Al Khalifaعيسى آل خليفه/ البحرين

نظام ديموقراطي تعددي الى حد الآن على الأقل. عيب نظام الحكم الجديد في العراق هو "الطائفيه" التي لا يمكن لها أن تتعايش مع الديموقراطيه.. فالإثنتين تعتبران متناقضتين تماما.

3 سنوات

فاز في إنتخابات تعدديه حرّه.

مايو 2006

Nouri al-Maliki

نوري المالكي/ العراق

تجرى إنتخابات دوريه، ولكن لمرشّح واحد فقط. لا توجد تعدديه حزبيه، وحزب البعث هو سيّد المواقف.

8 سنوات

تولّى الحم بعد وفاة والده

يوليو 2000

Bashar al-Assad

بشّار الأسد/ سوريا

حكم وراثي. الملك يملك ولا يحكم.. لكنه في حقيقة الأمر يتحكّم في كل شئ.

10 سنوات

تولّى بعد وفاة والده

فبراير 1999

http://tbn3.google.com/images?q=tbn:xzpf_AWMjX0RNM:http://thailand.prd.go.th/60th/img_k_q/jordan_k.jpg

عبد الله الثاني/ الأردن

لبنان ربما البلد الوحيد في العالم العربي الذي يسمح فيه بحرية التعبير، والتصرّف؛ ولكن عيب الحكم في لبنان هو "الطائفيه".

1 سنه

تولّى الحكم في إنتخابات حرّه، لكنها طائفيه

مايو 2008

http://www.topnews.in/files/suleiman.jpg

ميشيل سليمان/ لبنان

إنتخابات ولكن لايوجد منافسين

10 سنوات

تولّى الحكم بالإنتخاب، لكن لم يكن له معارضين

مايو 1999

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/thumb/a/a5/GuellehPortrait.jpg/100px-GuellehPortrait.jpg

إسماعيل عمر جويله/ جيبوتي

لآ يوجد نظام حكم. إنقلابات عسكريه أدت في النهايه الى تسليم السلطه للرئيس الحالي. 

3 سنوات

إستلم الحكم من العسكر، ولكن بدون إنتخابات.

مايو 2006

http://cache.daylife.com/imageserve/0b219dzb5a5PF/610x.jpg

أحمد عبدالله محمد سامبي/ جزر القمر

بالطبع الجامعه العربيه تشتمل على 22 حاكما يمثلون 22 دوله؛ لكنني لم أشمل فلسطين والصومال في هذا التقرير وذلك لعدم وجود أنظمة حكم هناك لأسباب معروفه للقارئ. 

الحكام العرب ومنذ الإستقلال (أكثر من 50 سنه لأغلب البلاد العربيه) دأبوا على القول بأن المواطن العربي غير مؤهّل للديموقراطيه نتيجة لإنتشار الأميّه، والقبليه، والعشائريه. ظلّت  تلك المبررات تتكرر في وسائل إعلام كل البلاد العربيه منذ أوائل الخمسينات والى يومنا هذا رغم إنتشار التعليم، ومرور الزمن، ورغم ثورة المعلومات.

العقيد معمر القذافي صرّح لوسائل الإعلام بعد تنصيبه رئيسا للإتحاد الأفريقي: الإنقلابات العسكريه جيّده؛ طالما أنها كانت إنقلابات سلميه. الإنقلابات العسكريه، والثورات تعتبر أحداثا عفويّه لايمكن السيطره عليها.... وأضاف العقيد معمر القذافي قائلا: الطبيعه القبليه لأفريقيا تعني؛ أن الديموقراطيه لا يمكن أن تنجح في القاره الأفريقيه لأن الناس غير جاهزه لها.  

اليهود عندما أعلنوا إنشاء دولة إسرائيل عام 1948 تبنّوا بكل وضوح مبدأ الديموقراطيه التعدديه كأساس لحكم دولتهم. كان أغلب اليهود الذين كوّنوا دولة إسرائيل من المهاجرين سواء من أوروبا الشرقيه، أو من البلاد العربيه، ومن قارتي أسيا وأفريقيا. لم يكن أولئك على قدر كبير من التعليم، ولم يمارسوا أي نوع من أنواع الديموقراطيه في البلاد التي جاءوا منها، وكان أغلبهم ينتمي الى أعراق وعشائر مختلفه؛ لكن كل ذلك لم يستخدمه الساسه اليهود كمبرر لتأجيل الديموقراطيه.

نتيجة للتحكم في الوطن والمواطن في بلادنا العربيه؛ نشاهد في الرسم البياني التالي كم من الزمن قضاه كل حاكم عربي وهو يتحكّم في شئون البلاد، والعباد رغم أنف مواطنيه:  

الحكام العرب وسنوات المكوث في الحكم 

ونتيجة لتشبّث الحاكم في بلادنا بكرسي الحكم، ونتيجه لإنعدام التعدديه، ونتيجة لتغييب المواطن، ومنعه من الإسهام في حكم بلده؛ لم تشهد بلادنا العربيه تداولا للسلطه، أو تغييرا للحكام اللهم إلا من تم إقصاءهم أو قتلهم جراء إنقلابات عسكريه، أو من قضى منهم نحبه كنتيجه حتميه لأجله المحسوب. إنها مهزله، ومسخرة بكل معاني هاتين الكلمتين، ولكن لاحياة لمن تنادي.

السؤال الذي يخطر ببالي دائما هو: لماذا يتشبّث الحكام العرب بالكرسي رغم طول الزمن، ورغم كبرهم في السن، ورغم إغترافهم من خيرات بلادهم بقدر يفوق الجشع بكثير، ورغم تحوّل هؤلاء الحكام، وأسرهم، والمقربين منهم الى ملاّك للبلايين.. ومع كل ذلك فإنّهم لايتركون الحكم إلا بالموت، أو بإنقلاب عسكري؟. أنا شخصيا أظن بأن السبب الرئيس لذلك ليس فقط حب السلطه، وليس فقط حب تكديس الأموال، وليس فقط حب الجاه؛ وإنما في الأساس هو الخوف من المساءله حيث أن كل حاكم في بلادنا العربيه يعرف جيدا بأنه طغى، وتجبّر، وسرق، وعذّب، وقتل، وعاث في الأرض فسادا..... يعرف الحاكم عندنا بأنه لو ترك الحكم لغيره فإن أول ما يفعله غيره هو تقديمه للعداله ( أو ربما لغير العداله !)، والحاكم العربي يعرف بأنه إن تمت محاكمته على أفعاله؛ فإنه لا محاله سوف يدان، وعلى أن إدانته سوف تكون ثقيله الى درجة الحكم بالإعدام..... والحاكم العربي يعرف أيضا بأنه لن يكون وحيدا في هذا المصير؛ بل إن كل أفراد أسرته، وأقربائه، وحاشيته سوف يطالهم نفس المصير.

إذا.... وإذا كان الأمر كذلك فربما يكون الأفضل للحاكم العربي بأن يبقى في الحكم الى أن يموت أو يقتل؛ وفي أية حال فإنه سوف يفلت من المحاسبه الدنيويه.... أما حساب الله يوم القيامه فمثل هؤلاء لا يفكّرون في عذاب الله، ولا ينظرون الى أبعد من "الحيوة الدنيا"... لعنهم الله. 

عدد الحكّام لكل دوله عربيه في فترة 50 سنه مقابل عددهم في"إسرائيل" (قبل الإنتخابات الحديثه !)

متوسّط عدد الحكام في البلاد العربيه في فترة 50 سنه مقابل حكّام "إسرائيل" 

2ـ المواطن العربي: بدون شك نحن كمواطنين نتحمّل العبء الأكبر، والمسئولية المباشره عن هذا التخلّف الذي نعاني منه. حكّامنا لم يأتوا من فراغ، وهم ليسوا بغرباء عنا... إنهم نتاج مجتمعنا العربي، وهم نتاج ثقافتنا... ونحن من تركهم يعبثون بمصائرنا.

3ـ ثقافتنا: علينا الإعتراف بأن الثقافه التي ورثناها، والتي نحافظ عليها، ونصرّ وللأسف على نقلها لأجيالنا القادمه؛ هي ثقافه تقدّس الحاكم، وتمنع الثوره عليه بإعتباره "ولي الأمر" ... ووليّ الأمر كما علّمونا هو في منزلة الوالد عندنا، وأمرونا بإطاعته عادلا أو ظالما على إعتبار أن إغضاب الحاكم يعتبر معصية لأمر الله. كذلك فإن تعاملنا مع بعض ـ بدءا بالبيت، ومرورا بالشارع، وإنتهاء بالمدرسه، والمكتب ـ يعتمد غالبا على مبداْ "أنني أنا دوما على حق"، والخطأ دائما سببه الغير... كما أننا في الأغلب لانحترم، ولانستمع الى رأي الغير.

4ـ تعليمنا وتعاليمنا: مازال تعليمنا بدائيا، وهو يعتمد على تبني أفكار الغير بدون تعديلات تذكر؛ كما أن تعاليمنا وللأسف مازالت كما فسّرها لنا علماء عاشوا في عصر مضى عليه أكثر من ألف سنه؛ ونحن وللأسف لم نتمكّن بعد من الثورة على واقعنا، والقيام بتحديث ماضينا.

والنتيجه......

ما وقع في غزه ـ أو لنقل ما أصاب أهل غزه ـ في الآسابيع الماضيه يطرح علينا سؤالا مهما لدرجة أن الإجابه على ذلك السؤال أصبحت ربما ملزمه. السؤال هو: لماذا يكون اليهود دوما هم المعتدي، ونكون نحن دوما الطرف المعتدى عليه؟... بمعنى أن اليهود يقومون دوما بدور الجلاّد، ونقوم نحن في كل مره بدور الضحيه.

لو إستطعنا الإجابه على هذا السؤال بكل صدق ربما يمكننا الإنتصار لكرامتنا، وتغيير الوضعيه الوضيعه التي يعيشها الإنسان العربي بوجه الخصوص، والإنسان المسلم بوجه العموم على إعتبار أن العلاقه بين الإسلام والعروبه هي علاقه وجوديه.. بمعنى أن القرآن الكريم الذي أنزله الله عربيا سوف يضيع ويتشتت لو إندثر الناطقون باللغه العربيه كما حدث من قبل للإنجيل الذي كتب باللاتينيه القديمه (الأصليه)؛ وعندما إندثر الناطقون بها أصبح الإنجيل يقرأ بلغات أخرى ترجم إليها بكثير من التصرّف الى درجة أن الإنجيل المتداول تحوّل الى مجرّد مقالات قد تستند الى روح الإنجيل لكنها تأكيدا ليست بالإنجيل نفسه.

خلال الخمسين سنه الماضيه تمكنت "إسرائيل" من إنشاء دوله عصريه متقدّمه من لا شئ. نعم... لا شئ على الإطلاق؛ حيث أن العالم لم يكن يعرف في أي عصر من عصور التاريخ دوله إسمها إسرائيل. تكوّنت دولة "إسرائيل" في عام 1948 على تراب فلسطين، وإستطاع اليهود خلق دوله لهم رغم أنف كل العرب والمسلمين؛ ولم تتمكّن ملايين العرب، وملايين المسلمين من الدفاع عن قبلتهم الأولى، ومسرى نبيّهم. كان المبرر الذي سوّق للشعب العربي، والشعوب الإسلاميه هو أن إسرائيل تدعمها أمريكا، والبلاد الأوروبيه، وعلى أن هناك مؤامرات تحاك ضد العرب، وضد المسلمين من قبل "الإستعمار والصهيونيه". كان المواطن ربما يصدّق ما يسمعه في وسائل الإعلام التي تمتلكها حكومات بلاده؛ حيث لم تكن حينها هناك بدائل يستطيع المواطن أن يلتجئ إليها؛ اللهم إلا "هنا لندن"، و"صوت أميركا"، ن "دوتشي فيلي" وكل هذه الإذاعات تنقل وجهة النظر للبلاد التي تصدر بإسمها.

في خضم ذلك التعتيم الإعلامي خسر العرب جميع حروبهم مع إسرائيل إبتداء من حرب 1948، ومرورا بحرب 1956، ثم 1967، وبعدها حرب 1973، وأخيرا حرب 1982. نعم لم ينتصر العرب في أيّ من تلك الحروب؛ أما الإنتصارات المزّيّفه التي كنا نسمعها في وسائل الإعلام الحكوميه مثل "دحر العدوان الثلاثي"، و"إنتصارات أكتوبر المجيده".... فما هي إلا محاولات يائسه للتعتيم على الحقيقه التي كانت تتجلّى بعد إنتهاء كل حرب من تلك الحروب. فدحر العدوان الثلاثي عام 1956 لم يكن في واقع الأمر دحرا لأي عدوان، وإنما كان ثقل أمريكا حينها، وموقف الرئيس الأمريكي وقتها السيد إدوايت إيزنهاورالذي ـ ولإعتبارات أمريكيه صرفه ـ فضّل أن يأمر إسرائيل، وبريطانيا، وفرنسا بسحب قواتهم التي كانت تتمركز في غرب القناة؛ وهي تحاصر القاهره منتظرة اللحظه المناسبه للإنقضاض على العاصمه المصريه، وتغيير نظام حكم الرئيس جمال عبد الناصر. بالطبع لم يكن تدخّل أمريكا لمصلحة مصر مجانيا؛ وإنما كان له ثمنه الذي إرتضى به الرئيس جمال عبد الناصر الذي كان في عنق الزجاجه حينها. نعم لقد تم تأميم قناة السويس قبل الحرب، ونعم بقيت قناة السويس من الناحيه الشكليه ملكية مصريه؛ لكنها من الناحيه العمليه كانت مياه دوليه تخضع لمواثيق مجلس الأمن، والأمم المتحده وتلك كانت من بين شروط التدخّل الأمريكي لصالح مصر.

في عام 1973 حدّثونا عن إنتصارات حرب أكتوبر، أو إنتصارات رمضان، وتحدّثت وسائل الإعلام الرسميه المصريه والعربيه عن تدمير خط بارليف، وعبور قناة السويس؛ لكنهم لم يحدّثونا عن حصار الجيش الثالث في سيناء، ولم يدحّثونا عن عبور الجيش الإسرائيلي الى غرب القناة متجها صوب القاهره؛ ولولا إستنجاد الرئيس السادات حينها بأمريكا معلنا إستعداده لقبول الشروط الإسرائيليه لوقف إطلاق النار لكانت القاهره قد أحتلّت. نعم تم الإتفاق على إطلاق النار، وبدأت على الفور لقاءات الخيمة (101) الشهيره بين الطرف المصري المهزوم، والطرف الإسرائيلي المنتصر والتي سطّرت شروط الهدنه "الإسرائيليه" وما كان أمام مصر إلا التوقيع عليها من إجل إنقاذ جيشها الثالث المحاصر في سيناء والذي كان يعاني من الجوع والعطش فما بالك من الهزيمه المرّه التي مرّغت كرامة الجيش المصري في الوحل. من ضمن الشروط الإسرائيليه لمصر كي تفرج عن الجيش المصري المحاصر كانت إتفاقية "كامب ديفيد" التي عقدت بين مصر المهزومه، وإسرائيل المنتصره ؛ وبذلك فقد كانت هذه الإنفاقيه مزيدا من تمريغ الشرف المصري والعربي في الوحل. فبالإضافه الى زيارة السادات الى القدس، وإعترافه بحق "إسرائيل" في البقاء والى الأبد في أرض الفلسطينيين، تسلّمت مصر سيناء ولكن بشروط مذلّه ومهينه من بينها أن مصر لاتستطيع إرسال جندي أو شرطي واحد الى شبه جزيرة سيناء بدون موافقة إسرائيل.

هزمت الجيوش العربيه في جميع حروبها مع إسرائيل رغم فارق العدد والعتاد ـ لصالح الجيوش العربيه ـ وخاصة في حرب 1967 المشئومه. إنتصر الجيش الإسرائيلي على الجيوش العربيه في كل حروبه معها رغم أن "إسرائيل" كانت محاصره بالعرب من كل مكان ربما عدا البحر؛ والذي كان بالإمكان تحويله الى عائق طبيعي يحاصر اليهود من المؤخّره ويقفل في وجوههم طريق العوده الى من حيث أتوا لو أضطرّوا للهروب من فلسطين. 

هذه قائمة بأسلحة وجيوش الدول العربيه التي دخلت الحرب مباشره ضد إسرائيل في عام 1967 مقابل أسلحة وجيش الصهاينه كما وردت في وثائق محطة الجزيره الفضائيه. يجب أن نذكر بأن الجيش العراقي كان من أكبر الجيوش العربيه الأخرى التي إشتركت مباشرة في الحرب، وكذلك قوات وأسلحه من لبنان، السعوديه، الكويت، والجزائر.  

الجيوش والعتاد

مصر

سوريا

الأردن

الدول العربية مجتمعة

إسرائيل

عدد الجنود

190000

110000

55000

355000

250000

الألوية

25

12

8

45

35

الدبابات

1000

550

 250

  1800

1300

الناقلات المدرعة

1160

500

  210

    1870

1500

الطائرات المقاتلة والقاذفة

  360

120

32

  512

  380

القطع البحرية

  60

  20

0

  80

20

الصواريخ

160

-

-

160

50

 

 

 

 

 

 

 

ذلك على جبهة القتال، ولكن ماذا عن بقية نواحي الحياة؟. هناك الكثير يمكننا التحدّث فيه في مجال نكباتنا، وإنتكاساتنا؛ لكنني أعود الى ما كتبه الأستاذ حافظ محمد مدير عام بنك ( مصرف) البركه ـ  جنوب أفريقيا:

من الواضح أننا فقدنا القدرة على إنتاج المعرفة . تأمل في الحقائق التالية :

·        في العالم الاسلامي كله (57 دولة) لا يوجد سوى 500 جامعة .

·        في الولايات المتحدة الأمريكـية وحدها ، توجد 5758 جامعة .

·        في الهند وحدها ، هناك 8407  جامعة .

·        لا توجـد أي جامعة في العالم الإسلامي كـله في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم .

·        معدل معرفة القراءة والكتابة في العالم المسيحي : 90 ٪ .

·        معدل معرفة القراءة والكتابة في العالم الإسلامي : 40 ٪ .

·        هناك 15 من البلدان ذات الأغلبية المسيحية ، يصل فيها معدل معرفة القراءة والكتابة إلى نسبة 100 ٪ .

·        لا توجـد أي دولة مسلمة تصل فيها نسبة معرفة القراءة والكتابة إلى 100% .

·        98 ٪ من سكان البلدان المسيحية أكملوا دراسة المرحـلة الإبتدائية .

·        50 ٪ فقط في الدول الإسلامية أكملوا دراسة المرحـلة الإبتدائية .

·        40 ٪ من سكان البلدان المسيحية درسوا في الجامعة .

·        في البلدان الإسلامية  2 ٪ فقط درسوا في الجامعة .

·        في البلدان ذات الأغلبية المسلمة هناك 230 عالم لكل مليون مسلم .

·        في الولايات المتحدة هناك 5000 عالم لكل مليون شخص .

·        في العالم المسيحي هناك 1000 مهني فـني لكل مليون شخص .

·        في كل العالم العـربي لا يوجد سوى 50 مهني فني لكل مليون شخص .

·        ينفق العالم الإسلامي على البحث والتطوير العلمي  0.2 ٪ [2 من عشرة في المائة] فقط من الناتج المحـلي الإجمالي .

·        ينفق العالم المسيحي على البحث والتطوير العلمي 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي . 

الإستنتاج :

العالم الإسلامي تخلف في القدرة على إنتاج المعرفة .

طريقة أخرى لاخـتبار مدى إنتـشار المعرفة هو تفحص المدى الذي وصلته أعمال النشر . على سبيل المثال :

·        يوجد في باكستان 23 صحيفة يومية لكل 1000 مواطن .

·        في سنغافورة يوجد 460 صحيفة لكل 1000 مواطن.

·        في بريطانيا صدر 2000 كتاب لكل مليون مواطن .

·        أما في مصر فقد صدر17 كتاب فقط لكل مليون مواطن . 

الإستنتاج :

العالم الإسلامي تخلف في أعمال نشر المعرفة .

إختبار آخر هو تـفحص مدى تطبيق المعرفة . إليك هذه الحقائق :

·        صادرات منتجات التكـنولوجيا المتـقـدمة من باكستان تشكل 0.9 ٪ من إجمالي صادراتها.

·        في المملكة العربية السعودية 0.2 ٪ فقط .

·        أما في الكويت والمغرب والجزائر فهي 0.3 ٪  .

·        في سنغافورة وحدها 68 ٪من صادراتها هي منتجات تكـنولوجية متقـدمة [المسلمون في سنغافورة أقـلية (14%) أما الأغلبية فهم بوذيون (حوالي 50%)] . 

الإستنتاج :

العالم الإسلامي تخلف في تطبيق المعرفة .

رابط المصدر http://www.defence.pk/forums/members-club/19673-extracts-speech-hafez-b-mohamed-director-general-al-baraka-bank.html

والحل.....؟

الحل على ما أظن يبدأ من داخلنا... (إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ) سورة الرعد؛ آية 13.. صدق الله العظيم. 

مصطفى


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home