Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Munir Salem

Sunday, 22 October, 2005

الثلاثاء أول أيام عـيد الفطر المبارك

منير سالم

يقول الله تعالى: "هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدّره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون".

وقال تعالى: "والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الّليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون".

أهني جميع إخوتي الليبيين خاصة وكل إخوتي المسلمين عامة بحلول عيد الفطر المبارك 1427هـ والذي سيهل علينا هلاله يوم الإثنين 23 أكتوبر2006.

كما أفسد الكثير من القيم في ليبيا على مدار 37 سنة الأخيرة فالسنة الهجرية كغيرها ما سلمت من العبث كذلك الشهر الهجري الذي تتعلق به كثير من العبادات لم يسلم أيضا فقد أفسد في ليبيا بتغيير وقت دخوله من حيث لا يعلم الليبيون شيئا ودون أن يشرك أفاضل علمائه أو حتى على سبيل الأضحوكة بقرار من داخل ما يسمى بالمؤتمرات الشعبية "! صانعة القرار!" .. أو أن تشرك اللجنة المشكّلة في سنة 2005 (الإستشارية العلمية المتخصصة في علوم العقيدة والعبادات والأحوال الشخصية) في هذا الأمر.

أزيد في الالحاح فأقول أنّ ما يسمى بولادة الهلال هو خطأ الترجمة للانجليزية لما يسمى بـ New Moon ولا يعني هذا التّعبير أكثر من فترة الإقتران أي منتصف فترة المحاق التي يمرّ بها القمر في أحواله وفترة المحاق هذه تقابل فترة الإبدار (اكتمال الإضاءة على القمر)..... فـ New Moon هي فترة الإخصاب "عزّ الظلمة" حينما يكون وجه القمر المواجه لنا في أشد درجات الظلمة أما ولادة الهلال المرئيـّة فيحتاج علميا لفترة لا تقل عن 14 ساعة تقريبا بعد منتصف فترة المحاق أي بعد الإخصاب. ولقد انطلى سوء هذا الفهم على كثير حتى من علماء الفقه مثل الشيخ ابن منيع بالحجاز أمّا معيار الرؤية للهلال فيتحقّق في الواقع بعدّة شروط أهمّها :

ـ أن يكون جرم القمر فوق الشمس بعد الغروب

ـ أن يمكث القمر بعد الغروب فترة مناسبة عادة لا تقل عن 30 دقيقة (تتأثر المدة ببعد القمر عن الشمس)

ـ أن يبعد القمر عن الشمس بزاوية مناسبة عادة بـ 10 درجات زاويـّة " ليتميّز عن الشـّفق "

ـ أن تكون على وجه القمر المقابل للأرض إضاة عادة لا تقلّ عن 1%

فالرؤية الشرعية للهلال يجب أن ينتفي عنها الريب ... رؤية موافقة للواقع لا أن نفراً معدوداً يزعم رؤيته وتغفل عنه آلاف المترائين.

وها هي بعض المعلومات عن أوضاع الشمس والقمر عند مدينة طرابلس خلال الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل لهذا العام 1427 للهجرة وهو الإقمارالهجري رقم 17121 بناءً عل برنامج moonCalc 6 - http://www.ummah.net/ildl/mooncalc.htm وهو كغيره ينسجم مع المتعارف به علميا في علوم الفلك :



وعلى هذا فسيكون بحول الله الثـّلاثاء هو يوم عيد الفطر المبارك الأول من شهر شوال الكريم لا يوم الإثنين تقبل الله فيه عمل الجميع.

لا بد أن أنوّه أن من ابتدأ الصيام يوم السبت كان على خطأ وهو لا شك خطأ السياسة لا خطأ الشعوب ففي بلدنا الأمر جلّ واضح .. وضوح الشمس لا وضوح القمر من حيث أنه أصبح في ليبيا غير معترف بدخول الشهر على الطريقة الشرعية وهو ثبوت الرؤية أمّا في ما يسمى بدولة آلـ سعود فالأمر هناك يدعو إلى الريبة من أنّ الرؤية غير صحيحة وهي مبنية إما على الوهم أو الكذب أو شيء آخر الله أعلم به وتمنّـيت لو أن دولة آل سعود رجعت إلى الحق وجعلوا هذا الرّمضان 31 يوما فلها سابقة جعل رمضان 28 يوما فقط سنة 1984( عام التّـعبد بالشنق في رمضان ليبيا) حين أدعـيت الرؤية يوم 28 رمضان !! فاليوم الأحد المتمّم لرمضانهم لا يوجد هلال البتّـه بمرابعهم !

أفيد أن المسلمين انقسموا على ثلاثة فرق في ابتداء الصّيام:

السبت: ابتدأ الصوم بدولة آل سعود وتويبعاتها ومن اعتدّ برؤيتها- ليبيا

الأحد: ابتدأ الصوم معظم العالم الأسلامي: مصر- سوريا- الأردن- الجزائر- المغرب- تونس-الصومال- عمان- موريتانيا-تركيا- ماليزيا- اندونيسيا- بنغلاديش- المسلمين ببقية دول آسيا وأفريقيا

الإثنين: ابتدأ الصوم في الهند- إيران- الباكستان وجزء من أستراليا

ألقاكم مرّة أخرى السنة القادمة إن شاء الله وكان في العمر بقيّـة وسلمت العافية.

والسلام عليكم ورحمة الله.

أخوكم : منير سالم
طرابلس - ليبيا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home