Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Munir Salem

Monday, 12 February, 2007

الخميس 13 سبتمبر 2007
أول أيام رمضان المبارك 1428 للهجرة الشريفة


منير سالم

يقول الله تعالى: "هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدّره منازل لتعلمواْ عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصّل الآيات لقوم يعلمون".

ويقول تعالى: "والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم لا الشّمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الّليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون".

أهني جميع إخوتي الليبيين وأخواتي الليبيات خاصة وكل إخوتي المسلمين عامة بحلول رمضان 1428هـ والذي سيهل علينا هلاله يوم الأربعاء 12 سبتمبر2007.

كما أُفسد الكثير من القيم في ليبيا على مدار 38 سنة الأخيرة فالسنة الهجرية كغيرها ما سلمت من العبث كذلك الشهر الهجري الذي تتعلق به كثير من العبادات لم يسلم أيضا فقد أفسد في ليبيا بتغيير وقت دخوله من حيث لا يعلم الليبيون شيئا ودون أن يـُشرك أفاضلُ علمائه أو حتى على سبيل الأضحوكة بقرار من داخل ما يسمى بالمؤتمرات الشعبية "! صانعة القرار!!

أذكـّر فأقول أنّ ما يسمى بولادة الهلال هو الترجمة لما يسمّى بــ New Moon أزيد في الالحاح فأعيد لأقول إنّه خطأُ وهذا التّعبير لا يعني أكثر من خروج مركز القمر من فترة الإقتران أي منتصف فترة المحاق التي يمرّ بها القمر في أحواله وفترة المحاق هذه تقابل فترة الإبدار (اكتمال الإضاءة على القمر)..... فـفترة المحـَاق هذه هي فترة الإخصاب "عزّ الظلمة" تكون حينما يكون وجه القمر المواجه لنا في أشد درجات الظلمة أما ولادة الهلال المرئيـّة فيحتاج علميا لفترة لا تقل عن 14 ساعة تقريبا بعد منتصف فترة المحاق أي بعد الإخصاب. ولقد انطلى سوء هذا الفهم على كثير حتى من علماء الفقه المحدثين مثل الشيخ ابن منيع بالحجاز أمّا معيار الرؤية للهلال فيتحقّق على أرض الواقع بعدّة شروط أهمّها :

ـ أن يكون جرم القمر فوق مستوى الشمس بعد الغروب بدرجات معتبرة (لاحظ الرسم المرفق)

ـ أن يمكث القمر بعد الغروب فترة مناسبة عادة لا تقل عن 30 دقيقة (تتأثر المدة ببعد القمر عن الشمس)

ـ أن يبعد القمر عن الشمس بزاوية مناسبة عادة بـ 11 درجات زاويـّة " ليتميّز عن الشـّفق "

ـ أن تكون على وجه القمر المقابل للأرض إضاة عادة لا تقلّ عن 1% من سطح القمر

فالرؤية الشرعية للهلال يجب أن ينتفي عنها الرّيْب ... رؤية موافقة للواقع لا أن نفراً معدوداً يزعم رؤيته ويغفل عنه آلاف المترائين.
وبهذه المناسبة أتطلّع إلى ما يسمّى بهيئة إصلاح الأعطاب التي ضربت ليبيا على مدى أربعة عقود تقريباً أتطلّع إليها أن توقف هذه المهزلة وتعيد لليبيين مشاركتهم فرحة المسلمين العامة برمضان وعيد الفطر أسوةً بإعادة الأملاك المغصوبة والمسلوبة منهم فلقد غـُصبت منهم عبادة الصيام وفرحة العيد وذلك بقررات غير مسؤولة فما يسمى بمركز الإستشعارعن بعد انتهج مسلك اليهود في دخول الشهر القمري فرمضان هذه السنة بناءً على على قرار هذا المركز يبدأ الساعة الثالثة إلاّ الربع يوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2007 وعلى هذا الأساس يظهر أن على الليبيين أن يبتدؤوا الصيام يوم الثلاثاء الساعة الثالثة بعد الظهر!! ولما لا يتم هذا إذا قلنا أن رمضان يبدأ ذلك الوقت ؟

مركز المهزلة هذه يريد أن يقنعنا بأن كسوفا للشمس سيحدث في القطب الجنوبي يوم الثلاثاء وهذا يصدّق أنّ بداية الشهرهو يوم الأربعاء !.. كما أنّ هذه حقيقة يعرفها الكثير لكنّ الحقيقة الموازية تقول أنه لا يوجد هلال سيرى في ليبيا أو غيرها من أنحاء العالم (على الأقل التي تشترك معنا في الليل) في هذا اليوم لا بل إنّ القمر سيغرب قبل الشمس في هذا اليوم ........... وأقول لآكلين السحت في هذا المركز والذين يغدّون أجسامهم وأسرهم بالكذب على شرع الله توقفوا وكفاكم عبثا فالمعلومات الثي ثبتونها يعرفها طلبة المراحل الإعدادية والثانوية بأوروبا ويمكن أن نعطيكم قراآت على أوقات الكسوف والخسوف على مدى خمسين سنة من الآن أوأكثر . بل قرآت لكسوف الزهرة ومواقع كويكبات المشترى .... وغيرها كثير....وهذه المعلومات جدّ متيسّرة للجميع ........ للأسف كان على المركز أن يفيد الليبيين في أثبات أو طرح الرؤية الخاطئة لا أن يضرب بعمل المسلمين وسنّة نبيّهم على مدى 1428 سنة عرض الحائط لكن مبدأ خالف تـُعرف هو الذي أودى بالليبيين إلى الهاوية ولا حول ولا قـوّة إلاّ بالله

نصيحتي لهؤلاء أن يتوبوا إلى الله توبة نصوحا قبل أن يدركهم الموت !!

وها هي بعض المعلومات عن أوضاع الشمس والقمر عند أفق مدينة طرابلس خلال يومي الثلاثاء 11 سبتمبر 2007 والأربعاء 12 سبتمبر 2007 وهو الإقمارالهجري رقم 17132 بناءً عل برنامج –
http://www.ummah.net/ildl/mooncalc.htm
وهو كغيره ينسجم مع المتعارف به علميا في علوم الفلك :

أوضاع الشمس والقمر عند أفق مدينة طرابلس
خلال يومي الثلاثاء 11 سبتمبر والأربعاء 12 سبتمبر 2007

الأوضاع
الثلاثاء 11 سبتمبر 2007
الأربعاء 12 سبتمبر 07
وقت غروب الشمس
وقت غروب القمر
ارتفاع القمر فوق الأفق لحظة غروب الشمس
مُـكث القمر(الهلال) بعد غروب الشمس
البعد الأفقي للقمرعن الشمس
العمر الدوري للقمر (يسمّى خطأً عمر الهلال)
نسبة الإضاءة فوق سطح القمر"المواجه للأرض"
امكانية الرؤية بالعين البشرية المجرّدة
الساعة 7 و 19 دقيقة
الساعة 7 و 15 دقيقة
درجة إلاّ ربع
يغرب قبل الشمس بأربع دقائق
درجة واحدة
4 ساعات و 34 دقيقة
5 من 100000 من الجزء
استحالة مطلقة
الساعة 7 و 18 دقيقة
الساعة 7 و 42 دقيقة
أربع درجات تقريباً
22 دقيقة
12 درجة (25 قرصاً)
28 ساعة و 34 دقيقة
1.4 من 100
عسـيرة

وعلى هذا فسيكون بحول الله الخميس هواليوم الأول من شهر رمضان المبارك 1428 للهجرة.

وفي المقابل فالمتوقّع أن كثير من الدول الإسلامية بآسيا ستبدأ رمضان يوم الجمعة 14 سبتمبر 2007 لأنّها لن تستطيع رؤية الهلال يوم الأربعاء

ولا أنسى أن أزود المهتمين بالرؤية بالرسم الآتي الذي ييسرإمكانية الرؤية للهلال.

لاحظ أنه إذا كان الهلال فوق الشمس مباشرة فإنّ الرؤية الميسّرة عند لحظة الغروب تحتاج لأن يكون الهلال بارتفاع 12 درجة تقريبا أي مسافة 24 قرصا من أقراص القمر أو الشمس وأقل ارتفاع ليرى الهلال لحظة الغروب تكون بارتفاع 6 درجات لكن بحيث يكون البعد الأفقي للهلال بمقدار 30 درجة (تقريبا 60 قرصا) لكن جرت العادة أن الهلال لا يرى بوضوح إلا بعد غروب الشمس ب 15 أو عشرين دقيقة لأن شدّة الشفق تساوي مآت الأضعاف لضوء الهلال الخافت بالطبع هذا في حال توفـّر الهلال لا في عدمه كما سيحدث يوم الثلاثاء.

وأنبه إخوتي وأخواتي الكرام أن لا يعوّلوا على إعلان دولة آل سعود فالرؤية هناك عادة ما يخالطها الكذب أو الوهم وللحقيقة أنبّه أن الرؤية بدولة المغرب الأقصى هي الأفضل والأكثر مصداقية وبالله التوفيق.

ألقاكم مرّة أخرى قبيل عيد الفطر إن شاء الله وكان في العمر بقيّـة وسلمت العافية.

والسلام عليكم ورحمة الله.

أخوكم : منير سالم
طرابلس ـ ليبيا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home