Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Saad Emazeb

Saturday, 26 August, 2006

بلادنا تـُسْرق منـّا مرة أخرى

" لا ... للتوريث "

محمد سعـد امعـزب

في هذه الأيام يروّج ابن القذافي بضاعته لليبيين محاولا اقناعهم بأنه هو الجدير بقيادتهم بعد أبيه... وقد اختار لتحقيق هذا الهدف نفس الأساليب التي اتبعها ابوه طوال سبعة وتلاثين عاما من ممارسة الدجل والكذب وتزوير الحقائق. فهو يعترف امام الملأ بأن ليبيا لا توجد بها بنية تحتية، ولا توجد بها حرية صحافة، وأن البلاد سُرقت من قبل اللصوص الذين استغلوا الثورة، ولكنه لا يقول الحقيقة الكاملة... فهذا نصف الحقيقة... وبقية القصة وهي من الذي أتى بهؤلاء اللصوص (بل انجب بعضهم) ومن الذي حماهم، ومن هو صاحب هذا النظام البديع الذي أوصل البلاد والعباد الى ماهي عليه الآن؟ إنه يعترف ـ ويعرف ـ انه لا يستطيع ان ينكر حقيقة ما وصلت اليه ـ ليبيا ـ من دمار وخراب وفساد... ولكنه لا يريد أن يشير ولو إشارة عابرة عن من هو الفاعل؟ وهو بهذا يقفز على الواقغ الأليم والمرْ لينتقل بنا الى مرحلة أخرى جديدة يبشر بها هو وحوارييه... وحتى الطرح للمرحلة الجديدة يشوبه الكذب والغش والخداع. فكيف يتأتى لبلد لا يملك بنية تحتية أن تكون له "حكومة الكترونية"... ليبيا ليست في حاجة الى هواتف نقالة أو كمبيوترات وشعبها يعيش بين الأنقاض ويقتات من القمامة والفضلات التي ترمي بها عصابة سبتمبر. ليبيا في حاجة الى طرق ومستشفيات ومدارس وجامعات ومرافق عامة، ثم بعد ذلك... يمكن لنا أن نتحدث عن حكومة الكترونية... وصدق من شبه هذه الدعوة المشبوهة بمن أعطى لشخص جائع عاري من الملابس خاتما من ذهب ليلبسه ويسير به في الشوارع واشترط عليه أن لا يبيع هذا الخاتم...

نحذر منه كل الحذر... فاليوم يريدون أن يسرقوا ليبيا مرة أخرى كما سرقوها في سبتمبر الأسود عام 1969. ومن واجب سياسيينا وكتابا ومثقفينا أن يتصدوا لهذا المخطط الرهيب الذي لو نجح "لا قدر الله" ستقع ليبيا مرة أخرى أسيرة لعصابة سبتمبر لأكثر من ربع قرن قادم... ولابد أن نعي تماماً أن إبن القذافي هو صناعة أبيه فلن يخرج من صلب القذافي إلا الشبيه له بل وربما سيكون أسوأ من القذافي نفسه.

والمطلب الأساسي بالنسبة لأبناء الشعب الليبي قبل أن نتحدث عن بنية تحتية أو بنية فوقية هو ـ القصاص العادل ـ من هؤلاء الذين أجرموا في حق الوطن والشعب... نريد ثمناً لدماء شهدائنا ..وثمناً لأعراض حرائرنا.. وثمناً لأموالناالتي أهْدرت.. وثمناً لأعمارنا التي سرقوها منّا... قبل الحديث عن بناء وتعمير وإعادة ترتيب البيت الليبي من الداخل لابد أن نقتص من هؤلاء الذين أجرموا في حقنا... وهذا حقْ ـ لا يحق ـ لأي كان أن يتنازل عنه. فأهل القتيل هم أصحاب هذا الحق... وأصحاب المال هم أصحاب هذا الحق... ولا يجوز لأي أحد أن يدعو إلى نسيان الماضي والبدء بصفحة جديدة...

الشعب الليبي لا يهنأ له قرار ولا تُقر له عين إلا عندما يرى عصابة سبتمبر وهم في القفص يحاكمون كما نرى هذه الأيام صدام وعصابتة. هنا وهنا فقط عندما يُكبل القذافي وأعوانه وأتباعه ويوضعون في مكانهم الصحيح ويأخذ كل صاحب حق حقه... بعدها ومن هنا نبدأ مسيرة التصحيح لكل الأخطاء والممارسات التي ارتكبتها هذه العصابة.

أما الترويج لهذه البضاعة الفاسدة والدعاية بأن هناك صراعات على السلطة بين "سيف" من جانب و"أحمد أيراهيم" من جانب آخر، وان الأول يمثل الإنفتاح والتحرر والثاني يمثل التشدد والإنغلاق. فكل هذه بضاعة فاسدة صنعها القذافي الأب ويروج لها "الذين باعوا دينهم بدنيا غيرهم" ولا يجب أن ننخدع بهذه الدعايات الكاذبة... قكل هؤلاء تخرجوا من مدرسة الدجل القذافية التي جربناها طوال سبعة وثلاثين عاماً جدباء... وما يجب أن نقوله بصوت عالي هو : أغربوا عنا أيها الغربان... كفانا ما لحق بنا منكم من عار ودمار... أرحلوا عن بلادنا فأنتم مكانكم قفص الإتهام ولا مكان لكم بيننا غير هذا...


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home