Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Saad Emazeb
الكاتب الليبي محمد سعد امعزب

السبت 25 يوليو 2009

تحية الى مدينة أجدابيا الباسلة

محمد سعـد امعـزب

نحنا مانبـّوش إعـانـة ... نبو قتــّاليـن ضـنانـا...
مانبوش فلـوس زيــادة ... نبو عبـدالله واولاده*
نحنا مانبـوش فلـوس ... نبوالغايـب والمحبوس
عام أسود عاللـيبيين ... ستة في الستة والتسعين

بهذه الهتافات المدوية خرج رجال ونساء وأطفال من مدينة أجدابيا يعبرون عن ضمير الشعب الليبي الصامت. بهذه الأبيات الشعرية البسيطة في ألفاظها ، العظيمة في مدلولاتها ، حدد أهالي أجدابيا الباسلة مطالبهم من نظام القمع والإرهاب، خرجوا منددين بالجريمة النكراء"مذبحة ابوسليم" التي قضى فيها أكثر من 200 شاب من شباب المدينة نحبهم ،دون ذنب أقترفوه. هذه المدينةالتي عودتنا دائما على مواقف صلبة ضد الطغاة ..دفع ثمنها عدداً كبيراً من شبابها وشيوخها أعمارهم.

سلسلة من المواقف خرجت من هذه المدينة الصامدة، منها ماكان مواقف فردية لرجال تولوا المسؤلية الإدارية لهذه المدينة ورفضوا تنفيذ أوامر السلطة الغاشمة، أذكر منها رفض محافظها ،مربي الأجيال الأستاذ علي الهوني رحمة الله عليه حياً وميتاً ، لأوامر وتعليمات الهالك " حسن مفتاح أشكال"** فاستدعاه الى سرت حيث قام بتعذيبه وأمر أن يلقى على قارعة الطريق ومنع أي مساعدة تقدم له، ولولا شهامة أحد سائقي سيارات الشحن الكبيرة الذي نقله من سرت الى أجدابيا لكان قد هلك بدون شكْ.

من هذه المدينة خرج شباب حزب التحرير رافضين هرطقات الزنيم وقضى أربعة منهم نحبهم شنقا في ساحات مدارسهم وأمام تلاميذهم وزملائهم وعائلاتهم. والقذافي نفسه وكل أعضاء مجلس قيادة انقلابه يتذكرون مواقف المرحوم أمحمد المقريف الذي بشهادة عبدالمنعم الهوني كان في أحد أجتماعاتهم قد سحب مسدسه وصوبه الى رأس الدجال القذافي عندما أرتفعت نبرة النقاش في هذا الإجتماع، ولكن القذافي كعدته في الغدر والخيانة قضى على المرحوم أمحمد المقريف قبل ان يستفحل أمره.

من هذه المدينة خرج الشباب المسلم بإنتفاضاته المسلحة ضد رموز الإرهاب وكانت بقيادة بطل من أبطالها وهو الشهيد صالح محفوظ الفاخري. من هذه المدينة كون أحد رجالاتها وهو البطل جابالله حامد مطر مجموعة من الرجال الأبطال لإنتفاضة مسلحة كادت تؤدي بالنظام لولا وشايات أجهزة الأمن المصرية التي أدت الى كشف العملية بكاملها. ومن هذه المدينة كانت مواقف مشرفة لشيوخها وكان من أبرزها موقف شيخ قبيلة المغاربة المرحوم عبدالنبي الهتش وشيخ قبيلة زوية المرحوم محمد ابوسهل أدى الى أعتقال الأثنان في زنزانة واحدة.

هذه المدينة الخالدة التي حاربت نظام القمع بالمقاطعة لكل برامجه ودفعت الثمن وبما أجادت به قريحة شعرائها من جواهر الشعر الذي يحكي "مأساة الوطن كله" مطلوب منها أن تستمر في تقديم المزيد من المواقف الشهمة والبطولية حتى ينتصر الحق ويهزم الباطل، وتسطر أجدابيا كما سطرت في زمن الجهاد تاريخا مشرفاً ستنطق به ساعتها "الناطقة حقاً" بالحق والحقيقة بدلاً من ساعتها الصامتة التي أوهق صوتها مزامير الأوباش من عصابات اللجان الشعبية والثورية ، وأجهزة البصاصة والفلقة والمنافقين من الذين يقتاتوا على فتات يلقيه صوبهم ألنظام وأزلامه.

يا ام العيون كبيرة ... نهار نفقده زولك نهار حشيرة ... الله ايسامحك
ياللي تسّمي ... علي وطن زاهي بالخضار امنمي
وياللي نصيبي من جمالك همي ... ويا حلم مانقدر علي تفسيره
عليك ما نلوم بحالتي تهتمي ... قصير يد لو تمت العين بصيرة
وانتي كون كاين في ضراك اتلمي ... ثلاثين فية واربعين عشيرة
وكبف المناهل تنزحي وتجمي ... ويروا اللي هلكم مجاور جيرة
ونا ضامني الزمان قبل اتمي ... خيالي اللي عايش مع تفكيرة
ياللي حياتي في هواك افنيت ... فنى من تعبّد في صوامع ديرة
ياام العيون كبيرة ... نهار نذكره زولك نهار حشيرة ... الله ايسامحك
___________________

* المقصود هنا هو عبدالله السنوسي.
** ينعن بو هالشكالات من يوم ريناهم مارينا خير.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home