Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Nouri al-Kikhia
الكاتب الليبي محمد ربيع (كباون)

الجمعة 26 سبتمبر 2008

سجين ليبيا ، فتحي الجهمي " صحة شريبتك" ...

محمد ربيع (كباون)

حتى وشهر الصوم والرحمة يسحب آخر ايامه لصالح عيد الفطر المبارك , مايزال سجين الراي الليبي الابرز فتحي الجهمي معزولا عن العالم في غرفة لاتدخلها أشعة الشمس رغم شمس ليبيا الحارقة , الغرفة مليئة بالصراصير ويحرسها اثنان يقفان امام بابها على مدار الساعة بمبني مركز طرابلس الطبي.

الرجل لم يعد قادرا حتى على حمل جسده المثقل بالمرض والالم , وآخاله نحيفا مرهقا عاجزا حتى عن الكلام , ورغم ذلك تراقبه عدسات تصوير ترصد حركاته على مدار الساعة وهو يتقلب بجسده الهزيل المنهك على سرير نتن يمينا وشمالا , أستغرب لماذا عدسات تصوير وهو لا يستطيع حتى ان يترجل عن سريره ؟ لماذا يخيفهم الرجل حتى وهو جسدا متهالك ؟ .

أخر الاخبار الرسمية عن سجين الحرية الجهمي ظهرت عندما زارته مؤسسة القدافي الخيرية التى يرأسها سيف الاسلام قبل ازيد من سنة , وتكفلت او كلفت الجمعية بنقله من معتقل خاص بالتاكيد يعود الى الحجازي وزير الامن الليبي , الى مستشفى طرابلس الطبي , كما سمحت لاسرته ان تزوره حيث ظهر الجهمي بين ابنائه في صورا مجهولة المصدر نشرتها كل المواقع الليبية ماعدا موقع ليبيا اليوم التابع للاخوان المسلمين , ساعود لاحقا وأشرح كلمة ماعدا , وزادته جمعية القدافي دلالا حتى انها عرضته على اطباء اجانب وصلوا من الخارج خصيصا للكشف عن صحته , الاطباء قالوا انه مريض جدا ويحتاج الى اعادة تأهيل باقصي سرعة , لانه مصاب بالسكري وضغط الدم بسبب عدم تناوله الدواء لازيد من سنة , اضافة الى امراض اخرى تسببت في تورم قدميه ضهرت مع سنوات الاعتقال والحجز , الاطباء الاجانب غادروا ليبيا و السجين المريض قطعوا عنه الدواء وتركوا حاجبان امام غرفته , أقول اثبتت مبادرة جمعية سيف القدافي انها برباقاندة بامتياز .

لم تفعل جمعية القدافي خيرا حين احالته الى مركز طرابلس الطبي , في الواقع احالته الى زنزانة أبشع من سابقتها مليئة بالصراصير يتناول فيها الالم والعزلة و الدواء والاكل قطرة قطرة , سبق ان قلت برباقاندة .

الاخبار الشحيحة عنه من داخل معزله تؤكد ان الاكل الذي يصله غير صالح للتناول البشري وعليكم ان تتخيلوا حالته في شهر رمضان الكريم , هل نقول له "صحة شريبتك" ؟ .

كيف يقبل اطباء وطبيبات مركز طرابلس الطبي الذين اقسموا على شرف المهنة ومعهم ملائكة الرحمة بوجود مريض يتأوه في غرفة مجاورة لهم ولايقدمون له الدواء ؟ , أي شرف وأي مهنة رحمة ؟ , انزعوا معاطفكم واتركوا مباضعكم الطبية وارحلوا .

تداعيات الموقف الوطني الذي سجله سجين الراي الليبي فتحي الجهمي لم تتوقف عند حدود حجزه وعزله وتجويعه في غرفة مع الصراصير داخل مستشفى , فهاهو نجل العقيد القدافي سيف يعيد الى أذهاننا مشهد العقوبات الجماعية التى ثم تنفيذها طوال سنوات الحديد والنار التى شهدتها ليبيا , أقول سيف الاسلام القدافي أرسل قبل أكثر من شهرين مبعوثا شخصيا يحمل تهديدا بالمطاردة والملاحقة الى كل أفراد قبيلة الجهمي اذا لم تتخلى عنه وتسقطه من سجلاتها , تهديد سيف الاسلام المستقيل مؤقتا كان مرفقا بالترغيب , حيث عرض مبعوثه تقديم مساعدات جليلة وكثيرة , سيارات , منازل , شقق , فلل ان شئتم , بعثات الى الخارج , علاج في الخارج , لكل افراد قبيلة الجهمي اذا تخلت عن فتحي , .

عقلاء القبيلة واعيانها لم يقبلوا العرض وقال شيخ باختصار " فتحي ابننا " .

مازال صمت المنظمات والجمعيات الحقوقية ؟ الليبية التى تعمل خارج الوطن يزعجني , ويركبني ستين جن من تخاذلهم التام امام قضية فتحي الجهمي الحقوقية الوطنية الشريفة بامتياز , اذ لم تنبس تقاريرهم ومناشداتهم ببنت شفاه حيالها , الامر الذي يدعونا الى التساؤل لماذا؟ .

في جعبتي اجابة وان شئت تحليل , وانا اراجع قائمة المنظمات والجمعيات الحقوقية في الخارج , وجدت ان جلها او كلها تتبع جماعة الاخوان المسلمين , ونحن نعرف بالصفقة التي عقدها الشيخ القرضاوي وبزيارته الشهيرة الى طرابلس , حيث توسط لاطلاق سراح قرابة مائة وسبعين سجينا من الاخوان لم يكونوا يشكلون اى خطر , بدليل ان العقيد القدافي وافق مباشرة على اطلاق سراحهم مقابل ان ينصرف السجناء الى بيوتهم وعائلاتهم ويكفوا عن كل شئ , سجناء الاخوان المسلمين اطلق سراحهم وبدأت ابواقهم الاعلامية تروج لـ سيف الاسلام كوريث للحكم في ليبيا , لابد ان العقيد استساغ هذا المخرج حيث ضمن وجود مطبلين جدد وابواق غير التى كانت في الساحة , منهم موقع ليبيا اليوم ومعه موقع المنارة وحتى موقع اخبار ليبيا , وهي كلها تدار بايادي الاخوان , وفي حين المواقع الاخيرة اظهرت بعض المرونة في التعامل مع قضية سجين ليبيا فتحي الجهمي , فان موقع ليبيا اليوم لم يشر حتى باشارة واحدة الى الجهمي على امتداد سنوات عزلته , يبدو ان الحديث عن المعزول الجهمي يعد خطا احمرا آخر غير معلن التزمت به ليبيا اليوم واعتبرته منهاج عمل ,

الامر ينطبق على الجمعيات والمنظمات الحقوقية الليبية في الخارج وهى تدار بايادي الاخوان المسلمين , لابد انها تعتبر الحديث عن الجهمي خطا احمر , والا لماذا هذا الصمت الفاسق .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home