Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Rabei
الكاتب الليبي محمد ربيع (كباون)


محمد ربيع

الخميس 7 اكتوبر 2010

الإمبريالية و"النيبرا"

محمد ربيع (كباون)

خلال فترة رعب المضايقات والتحرشات الأمنية التي عاشتها عائلتي في طرابلس , ذهب صديق حميم و صاحب نكتة لزيارة أمي في بيتنا و سألها مازحا " يا حاجة عيشة شن تعرفي على الإمبريالية ؟ قالت أمي" واحد من أولادي عنده منها وحدة " , كتم صديقي ضحكته وقال " ودّرتيه في داهية " , تم تأكد من خلال استدراجها في الحديث أنها تقصد سيارة ابنها الأكبر نوعها ـ نيبرا ـ.

صديقي راقت له حكاوي و" هدرزة " أمي و قال لها " ولدك محمد يسلّم عليك هلبة وحاله كويس وخليته ماشي يحضر جلسة في الأمم المتحدة " , انتبهت أمي هذه المرة للفخ و ربطت مصطلح الإمبريالية بالأمم المتحدة وأجابت بسجيتها حتى تخرجني من تهمةـ النيبرا ـ و قالت " ولدي محمد صغير , هو كيف يعرف يمشي للأمم المتحدة بروحه".

حكاية أمي استحضرت إلى ذاكرتي مكالمة هاتفية سابقة لي مع الاخوانجي المشهور سليمان دوغة التابع لجوقة حاملي مباخر سيف الإسلام القدافي , وقتها قال لي سليمان " أنتم النشطاء الأمازيغ الليبيون تتبعون الإمبريالية و تتقاضون رواتب منتظمة من المخابرات الأمريكية ـ السي أي ايه ـ و أنا عندي دليل الاثباث , حسب سليمان دوغة عضو جماعة الإخوان المسلمين فرع ليبيا بعضمة لسانه , أذكر إنني قلت له وقتها متهكما " أرجوك يا أستاذ سليمان هل لديك عناوين مكاتب للإمبريالية قريبة مني هنا في وسط أوروبا لكي أطلب منهم دعم مالي , ماداما ـ الشايدة ـ راكبتنا ؟.

تم استحلفته بالله أن يذكر لي اسما واحدا من النشطاء أو القيادات الامازيغية الليبية التي تتقاضى رواتب منتظمة من الميريكان ـ على رأي العقيد القدافي ـ , لكنه صمت و لم يرّد حتى هذا التاريخ و لن يرّد , و السؤال مازال يطارد السيد دوغة , من هم هؤلاء النشطاء الامازيغ الذين يتقاضون مبالغ مالية منتظمة من ـ السي أي ايه ؟.

تهمة الإمبريالية و تقاضي مرتبات ثابتة من المخابرات الأمريكية التي أطلقها مدير شركة سيف الإسلام القدافي ـ الفساطوي سليمان دوغة ـ , أضاف إليها الأستاذ جمعة القماطي ـ اخوانجي أيضا ـ في مناسبة لاحقة تهمة الاتصال بالصهاينة , و أشار إلى علاقات ـ سمن على عسل ـ بين الامازيغ الليبيين و اليهود الصهاينة , و القماطي أيضا سألناه في أكثر من مناسبة أن يسوق لنا دليل واحد على سفاسفه , لكنه نطق كفرا و صمت حتى هذا التاريخ.

وعلّق صديق إمبريالي مثلي " أنت تطلب في العسل من طيز البوزنان".


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home