Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Noureddin
الكاتب الليبي محمد نورالدين

الإربعاء 9 فبراير 2011

ليبيا أولى بالانتفاضة

محمد نور الدين

عندما اجتاحت الجماهير الغاضبة شوارع تونس الخضراء عبرت عن مكنون الشعب التونسي بعفوية وصدق لم يسبق لها مثيلا، الاحزاب والنقابات لم تحرك الجماهير رغم أنها ضاربة بجذورها في المجتمع التونسي...فالحزب الدستوري رغم أنه حزب الدولة إلا أنه بدأ في نشاطاته منذ مطلع التلاثينيات، وتونس أول بلد عربي عرف العمل النقابي، وحركة المعارضة التونسية في الخارج لها امتدادات عميقة في الداخل وهي أقوى من حركة المعارضة الليبية...إلا أن الجماهير لم تنتظر أن تعطيها الاحزاب والمعارضة إشارة الانطلاق بل تحركت بذاتها وتجمهرت في الساحات والميادين وبدأت بمطالب حياتية بسيطة وانتهت بسقوط رأس الدولة وهو رأس الفساد. وإذا قارنا الوضع في تونس بالوضع في ليبيا لوجدنا أن هناك فارقا كبيرا بين الأوضاع في البلدين، فتونس بلد فقير الموارد يعيش في معظم دخله على السياحة والزراعة والتجارة وتصدير القوة البشرية العاملة ولا يملك غازا ولا نفطا كما في الحالة الليبية.

وتونس تعداد سكانها أضعاف مضاعفة عدد سكان ليبيا ومساحته الجغرافية لا تكاد تعادل الجزء الغربي من مساحة ليبيا، وتونس استطاعت أن تبني بنية تحتية وبها مدن وقرى جميلة، ومستوى التعليم فيها راقي وتكاد الأمية تكون فيها منعدمة وتتوفر على خدمات صحية جعلت الالاف من الليبيين يتجهون إليها طلبا للعلاج الذي افتقدوه في بلادهم. بينما ليبيا يعمها الخراب والفساد في كل جانب فالبنية التحتية تكاد تكون منعدمة والأوضاع المعيشية والتعليمية والصحية لا تخفى على أحد، وتونس استطاعت أن توظف ما حصلت عليه من ثروات من الداخل ومن الخارج ورغم أن عائلة بن علي قد استولت على جزء من هذه الثروات إلا أن هذا لا يقارن مع الحجم الهائل للنهب والسلب الذي مارسه القذافي وأولاده وأبناء عمومته وأتباعه، إذ أن معظم ثروات ليبيا ضاعت في جيوبهم وما بقي منها جرى صرفه على مشاريع وهمية فاشلة أو على ما سمى بحركات التحرير وهي حركات معظمها تقوم بإشعال الفتن والخراب في بلدانها أو بصفقات سلاح وصلت إلى المليارات ذهبت إلى جيوب السماسرة واللصوص الدوليين.

وتونس تملك مقومات الدولة فيها دستور وحكومة وأحزاب وصحافة وإن كان راس الدولة وشلة من أتباعه يمارسون تزييف السلطة السياسية التي امتلكوها بأيديهم إلا أنهم في النهاية يقودون دولة ذات مؤسسات بينما دجال القحوص حول ليبيا منذ خطاب زوارة المشؤوم في أبريل عام 1973 إلى فوضى لا مثيل لها في العالم فألغى الدولة الليبية بكل مؤسساتها وألغى القوانين المعمول بها في الدولة وحرض السفهاء والغوغاء من أتباعه بالزحف على الجامعات والمؤسسات في الحكومة فأصبحت الكلمة للجان الثورية الغوغائية التي أطلقها تعيث في الأرض فسادا وهاهو بعد 38 عاما من انطلاق هذه الغوغائية يعترف بأن الطلاب أساؤوا التصرف مما دفع بالأساتذة أن يهربوا وأن الذين زحفوا على التجار أخطأوا...! ورغم معرفته بأن الغرض من هذه الفوضى هي تحطيم كل مكونات الدولة ليسهل له السيطرة على الأوضاع إلا أنه لا زال يدعي بأنه منظر ومفكر عظيم أتي بالثورة الشعبية قبل أن يمارسها الشعب التونسي بأربعة عقود من الزمن.

وزين العابدين لم يخرج على الشعب التونسي يوما يتجرأ على الله أو يسب الرسول عليه السلام أو ينكر السنة أو يدعو إلى عدم الذهاب إلى الحج أو يشتم الصحابة رضوان الله عليهم أو يحرف كتاب الله أو يهجم على أئمة المساجد ويجرجرهم من لحاهم أمام المصلين أو يقطع أوصالهم أو يشنق الأحرار أمام أولادهم وذويهم أو ينبش القبور أو يرسل عصابات القتلة المأجورين ليقتلوا أبناء ليبيا الذين فروا إلى الخارج هربا من ظلمه وطغيانه وجبروته.

زين العابدين لم يقتل في بضع ساعات 1270 رجلا من خيرة رجالات ليبيا، زين العابدين لم يضع في السجون والمعتقلات الالاف من أبناء شعبه كما فعل طاغية ليبيا منهم من قضى أكثر من ثلاثين سنة من عمره في الزنازن.

زين العابدين لم يصل به إرهابه إلى شعبه إلى أن يسلط الكلاب المتوحشة على أجساد المعتقلين فتنهش لحومهم وتدوس على كرامتهم...

زين العابدين لم يدخل بتونس في حروب مع جيرانه كما فعل طاغية ليبيا حينما شن الحروب على تونس ومصر وتشاد والسودان وأوغندة ووصلت أعماله الاجرامية حتى إلى أيرلندا. زين العابدين كان طاغية كجاره وصديقه الملازم القحصي...ولكنه بالمقارنة مع ما فعل كتلميذ مبتدئ مع أستاذ متمرس في الاجرام والتنكيل...

إذا كانت هكذا أوضاع فما الذي يدعو شباب ليبيا لعدم النزول للشارع أسوة بجيرانهم في الشرق والغرب...فمصر التي بلغ عدد سكانها 80 مليون فقيرة الموارد اقتصادها ثاني اقتصاد في العالم العربي ها هي تخرج رجالا ونساء تكسر حواجز الخوف وتتحدى فرعون مصر وترفع رأس وطنها عاليا...

الشباب التونسي واجه قوات بوليسية شرسة مدربة أعلى تدريبا والشباب المصري واجه قوات الأمن المركزي التي تعد بالالاف وشباب ليبيا لا يستطيع مواجهة فئران اللجان الثورية والقحوص الذين هم من أجبن خلق الله ترتعد فرائص قائدهم وزعميهم خوفا ورعبا مما حصل بتونس, انظروا إلى أقدامه وهي ترتعد وايديه وهو يحركها في حركات عصبية بعد أن أصيب بصدمة عنيفة مما حدث في تونس، انظروا وتأملوا في حاله من خلال الشريط الذي عرض في مقابلته الأخيرة مع قناة " نسمة" التونسية :
اضعط على الرابط http://www.facebook.com\video\video.php?Y=18074428843

ياشباب ليبيا : لا تنتظروا إشارة من أحد...فشباب تونس وشباب مصر تجمعوا عبر استخدام الانترنيت وأنتم لديكم مليون مشترك في إمكانكم التنسيق معا وباستخدام أجهزة الهاتف...تستطيعون تحديد يوم للخروج ومكان للخروج فمثلا يوم 18 فبراير وهو يوم جمعة اليوم التالي لذكرى انتفاضة 17 فبراير في مدينة بنغازي...إذا خرجتم لن تخسروا شيئا...فأنتم وطنكم ضاع بالكامل ولم يبق لكم دجال القحوص أي شيء تخسرونه...كفاكم تقاعسا...حان يوم انتفاضتكم...التاريخ ينتظركم لتسجلوا بأحرف من نور مجدا زاهيا تمحون به سنوات الذل والعار والهوان التي عايشتموها مع هؤلاء القحوص الملاعين...] اتخشونهم فاالله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين[.

ياشباب ليبيا أنتم لها وأولى بها...أنتم أبناء وأحفاد المختار والسويحلي...فثوروا من أجل وطنكم ومن أجل شهدائكم الذين خضبوا بدمائهم أرض ليبيا الطاهرة التي دنسها هؤلاء الأوغاد الفاسدين.

قم فانظر ياعمر المختــار ... عبـــــث الثورية والثــــــــوار
قم فانظر كيف يخرب مـا ... شيدت ومن أعلى ينهــــــــار
انقض بسكين الجــــــزار ... وجاء بممحــــــاة الحفـــــــار
لو تدري ما فعلته"الثورة" ... بالــــحـــريــــــة والاحـــــرار
الفاتــــح من ســـــبتمبـــر ... لم يفتح الا بؤرات العـــــــــار
فئة لم تبلغ ســــــن الرشد ... هوايتهـــــــــا اللعــــب بالنــار
فئة من صلـــــــب ارومتنا ... دمنا يجري فيهـــــــا فـــــوار
للزور والبهتـان وغـــــــدر ... الاهل وارهــــــاب الاجــــوار
يازراع لــــيبيــــــــا أمجادا ... ياقاســـــم ظهر الاستعمــــار
بليت ليبيا وعــــروبتهـــــا ... بعتــــل منحـــــرف جبــــــار
وتربع فوق سريـــــــر من ... جثث لضحايــــاها الابـــــرار
لكفرت بها وجزعـــت لــما ... حملت لبــــلادك مــــن اوزار
ولعنت صباحـــا اعــــــــــبر ... كان بداية عهد الاستهتـــــار
أبـــــواب جـــهنــــم أغلقها ... الاخيار وفتحهــــــــا الاشرار
نشطــــت للشـــــر فكانــت ... سابقــة في الحلبة والمضمار
ورثتك على أرض الامجاد ... وظلت ترفع ألـــــــف شعـــــار
وتزيف باسمك وجه الحق ... وتطعن من خلــــف الاستـــــار
وتغطي باسمك منكرهـــــا ... حاشـــــا اسمــــك عمر المختار

ضعوا أيديكم في أيدي بعض واعلنوها انتفاضة مدوية تتحررون فيها من حكم عشيرة القحوص، تنهون فيها حكم الدجال، عدو الله وعدو رسوله وعدو صحابته وعدو كتاب الله وعدو الشعب... هبوا ياشباب ليبيا رجالا ونساء, شبابا وشيوخا...فالعار العار أن يبقى حكم أبو منيار.

للاتصال بكاتب المقال حول هذا الموضوع عبر البريد الالكتروني التالي :
mohamednouridine77@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home