Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Noureddin
الكاتب الليبي محمد نورالدين

السبت 5 يونيو 2010

القذافي يتنصّل من جرائمه

محمد نور الدين

تحت عنوان "هل يطالب القذافي الليبيين تعويضه عما لحقه منهم" نشر بتاريخ 17 مارس 2010 على صفحة "ليبيا وطننا" وباسم : طاهر المتموّح...رسم فيها صورته بأنه مسكين وبريئ من جزاف التهم الخطيرة التي يحاول "الليبيون" إلصاقها به فقال : ) كم أنت مسكين من مواصفات شعبك الاستثنائية ومما تضره تعاستهم البائسة. كم أنت بريئ من صياغات قدحهم وجزاف تهمهم الخطيرة المساقة عبر الأثير العدائي وتزايد تلويثهم وتعتيمهم لحقيقة ( الحدوثة ) الليبية الطارئة. وتشويههـــــم المتعمـــــد لسمعتـــــك وصورتك العالمية المبهرة المثارة للجدل الإذاعي.)

(كم أنت مظلوم مما نسب إليك أو عنك توجيها وتحريضا وإيحاء ووحيا يفض من مجمله إلى (العيب) الذي يحشم سيرتك اليانعة والطاهرة كما يتقول (الأشرون) عبر النت البغيض .

ثم يسترسل في عبارات صريحة وواضحة يكيل فيها شتى الأوصاف والنعوت القبيحة بالشعب الليبي فيتهمهم ب ( عناد سلبيتهم المرهقة المتفشية في أجيالهم ) ويتهمهم بالجهل : " واستحالة عجزهم في معرفة ماترمي إليه وسوء أحوالهم المعرفية).
ويتهمهم بالانحطاط الأخلاقي ( وسوء طالعهم الاخلاقي)
ويتهمهم بقصور نظرهم ( وسوء تقديرهم للمستقبل)
ويتهمهم في أصولهم ( وسوء أصولهم الاجتماعية والقومية)
ويتهمهم بالحيوانية ( وسوء مضاجعتهم للبهائم والنساء معا)
ويتهمهم بالبلادة ( والرهان على شعب بليد)
ويتهمهم بعدم الوفاء (لا يستحق كل هذه التضحيات طيلة هذه المدة)
ويتهمهم بالذل (منذ توليك قيادة قوم عصاة وأذلاء كل الأوقات) وفي عبارة صاعقة يقول( شعبك مليء بالمتناقضات والكوابيس وقابل لكل الشعارات ولايملك ثوابت ويكره المبادرات ويؤمن بالسلبية المحايدة) .

ويتهمهم بالجبن ( شعبك عدو للمواجهات والانتفاضات والصدام), (شعبك يفر أمام فقراء قرو) و ( من امام هدى بن عامر) ويتهمه بالتخلف (مسكين أنت من لعنات الشعب المتخلف) .

ويتهمه بالنفاق والكذب (مسكين أنت في اعتمادك على شعب يمقت الصراحة والمثالية والقيم والعدل والحرية والمبادئ ويعتبرها خرافة ميثالوجية عابرة..)
ويدعي أن الشعب يستحق ماجناه (شعبك يحبذ السلطان والكرباج والأصفاد والزنازين والمقاصيل والسلفيين والتنازل عن الهوية بثمن بخس لا يتعدى كاس جعة على رصيف مراكب الغزاة) .

ويتهمه بالخيانة ( شعبك خائن الرفقة ) لا يملك قيد أنملة من الولاء للوطن ولظاهرتك غير المسبوقة فهو مخادع وكاذب لا يؤتمن يضمر لك الخيانة رغم البرقيات والأوسمة والمواثيق والعهود ونحر القعدان والجرديان. ويتهمه بالعهر السياسي بقوله ( شعبك غادر منذ أن سجنك في سبها وحاول قتلك بمنزل تاجوراء المهجــــور وتآمـــر عليك الأيام الأولى للثورة وتبنى حادثة سوق الرويسات ومدخل الفنــــدق الـــكبيـــر وما ميدان براك منك ببعيد) ويتهمـــه بأنه ضد تجربـــة سلطــــة الشعــــب (شعبك معادي للتجربة ).
ويتهمه بالكذب (الكل يكذب الكل ينافق ).

ويفصح عن ألمه من كتابات المهاجرين في الأنترنيت والتي لا يملك سلطان عليها (والحالة المأهولة والهوجاء المتطرفة حول صورة معمر القذافي الضحية مثلنا وما تبعها من خروقات مضللة لم تراع فيها سبل الأداب والتهذيب عبر الأنترنيت اللعين) ويكاد يعلن جنونه من كشف أصوله الاجتماعية للملأ بعد أن كان يعول على أن هذا سيبقى سرا إلى أبد الأبدين فيقول (مما دفعها لإثارة مواضيع وأحداث ووقائع وهمية مفتعلة للنيل من صورة القذافي وتاريخه النضالي ودماثة خلقه الكريم منذ أن كان طالبا بكتاتيب الفقيه الرياحي (بسمنو) إلى درجة التشكيك المخزي والأليم في نسبه الاجتماعي واختلاق غموض حول أخواله (ال بالنيران) القذاذفة القحوص المتواجدين في وادي الغريبات بسرت)...

ثم يرد على كل الأوصاف التي وصفها به خصومه بقولــــه ( وبالرغم من أنه لا توجد لدى معاصري القذافي أي مؤشرات ودلالات ووقائع تاريخية دامغة تؤكد مزاعم وتطاول خصومه بأنه : طاغية ومستبد وإرهابي ودموي ودكتاتور وسفاح شـــمولي وأحــــادي ومتسلــــط ومتجبـــر بهذه الوحشية وهذا السلوك المعادي والمنتهك للإنسانية).

ويصل إلى بيت القصيد في مقالته هذه بعد أن يصف الشعب الليبي بكل القبح والنذالة والنفاق والكذب والجبن والغدر وعدم الوفاء والجهل وعدم تقدير قدراته وإمكانيته وعدم استيعاب أفكاره ونظرياته... بنفيه نفيا قاطعا بأن له أي صلة بأي جريمة ارتكبت في حق الليبيين طوال سنوات حكمه الأربعون...ويدعي بأنه أي معمر القدافي غير مسؤول عمليا وقانونيا ودستوريا عما جرى طوال هذه السنون العجاف...وطبعا لا يستطيع أي كان أن يحضر أوراق أو مستندات موقعة من العقيد القذافي يأمر فيها بالتصفيات لأنه كان حريصا مند البدء أن لايورط نفسه في أي جريمة بالإقرار بها كتابة بل كانت كل تعليمات وأوامر السحق والمحق تمر عبر التعليمات الشفوية ومع ذلك تبقى خطابات القذافي المسجلة صوتا وصورة والمحفوظ بعضها كتابة في السجل القومي خير شاهد ودليل على انه هو المحرض الأساسي والرئيس لكل جرائم القتل والتخريب والتدمير التي لحقت بأبناء شعبنا الليبي طوال سنين حكمه التعيسة المليئة بالعهر والمجون والغدر الوحشية...وفي هذا المقال حيث لايتسع المجال لسرد مئات الدلائل والشواهد على ذلك وكلها (من فم الطاغية ذاته) سأضع القارئ الكريم أمام عينات بسيطة من هذه الشواهد...لكي يدرك الجميع بما فيهم (الطاغية) أن المجرم دائما يترك وراءه أثار تدل على ارتكابه جريمته...ولو حاول بشتى الوسائل إخفاءها...وفي حالتنا إذا استطاع المجرم امعمر أبو منيار القدافي ان يفلت من عقاب الدنيا فإن عقاب الأخرة الذي هو أشد وأعنف لا محالة سيلحقه ومعها لعنات هذا الجيل والأجيال التي تأتي من بعده...وهذه أدلتنا نسوقها( لك) ...

في خطاب له يوم 13 مايو 1976 يقول : " المطلوب هو سحق أعداء الثورة في الداخل والخارج " وفي خطاب بتاريخ 8 مارس 1979 يقول : " من يريد أن يتحدى الثورة, إذا كان في الداخل هذا أمر مفروغ منه سنداهم هذا الموقع وندمره حتى ولو كان مسجدا, وإذا كان في الخارج علينا أن ننتقل إليه في الخارج وننفذ فيه حكم الإعدام, عليكم أنتم اللجان الثورية أن تنفذوا هذا الحكم فيه حتى ولو ذهب إلى القطب الشمالي والجنوبي" .

وهذا خطاب صريح وواضح للجان الثورية لتنفيذ حكم الموت في أعداء الثورة...وإذا كان القذافي كعادته في محاولة له للتلاعب بالألفاظ عندما قال : " لم يقدم على صفع ميت في حبل مشنقتكم) إلا أنه هنا عندما يأمر بالقتل فإن كل ما يترتب على تنفيذ هذا الأمر من جرائم كما حدث عندما قام الإرهابي نجيب الأوجلي بصفع الشهيد عبد الباري فنوش, أو كما قام الإرهابيون الثمانية (فرج المحبرش ورمضان بشير الأسطي وحسين اللموش وسالم المشاي الأحول وعبد المولى الغضبان وحسين دبنون وعلي بن شتوان وخضير الزروق) من أفعال دنيئة عندما قاموا بشنق الشهيد محمد امهذب احفاف في ساحة كلية الهندسة في 7 أبريل 1983 هؤلاء المجرمين الثمانية هل يجرؤون على القيام بما قاموا به لولا الدعم والحماية من الملازم القذافي؟

وهكذا فإن كل جريمة قتل ارتكبت في حق الأبرياء تمت بتحريض مباشرمن الملازم امعمر أبو منيار القحصي القذافي ولا سبيل أمامه للهروب منها الأن وبعد أن بلغ من العمر عتيا وأصبح يحس بدنو أجله ويريد أن ينفض يديه الملطخة بدماء الأبرياء من الشعب الطيب المسكين الذي من شدة طيبته خرج بالألاف يؤيد في الانقلاب الأسود دون أن يعرف من هم قادة الانقلاب وأعطى ولاءه وتأييده لمن لوح لهم شعار لا مغبون ولامهضوم بعد اليوم...وصدقوا شعاراته ولكن بعدئذ أدركوا أنهم وقعوا ضحية مؤامرة حيكت في دهاليز المخابرات العالمية (الأمريكية والموساد) واستلم (عبد الناصر) وكيلهم في المنطقة مهمة حماية ودعم المتأمرين...وهكذا أرسل من اليوم الأول للانقلاب بوقه الكذاب هيكل ومعه رجل المخابرات الضليع في الفتن والمؤامرات والدسائس (فتحي الديب) لكي يضعوا استراتيجية حماية ودعم النظام الغادر الجديد...

شعبك ياامعمر لم يغدر ولم يخن ولم يجبن ولم يتثاقل بل خرج مؤيدا ومناصرا لك ولأتباعك بدون أن يعرفونكم..إيمانا بالشعارات التي رفعتموها...وبالأمل في التغيير نحو الأحسن والأفضل.

شعبك ياامعمر... لم يتغير ولم يتبدل فقد حكمه الملك إدريس الرجل الصالح.. ولم يتم إعدام أي إنسان بأي جريمة سياسية طوال عصره الزاهر, لم يشنق ولم يهدم بيتا ولم يرمي بجثث أعدائه في البحر لم يأمر بنبش القبور...لم يصادر الأموال لم ينتهك الأعراض لم يبدد الثروات على السفه والمجون والحمق لم يبني مشاريع وهمية كاذبة خادعة كالنهر الصناعي والمشاريع الزراعية والطرق والمساكن...وهذا الشعب هو هو لم يتغير ولم يتبدل...فلماذا ياامعمر تلوم الشعب؟؟

ألا تسأل نفسك لما كل هذه الجرائم...أن تأمر بقتل 1200 رجل في بضع ساعات دون أن يرف لك جفن... أي مبرر شرعي أو عقلي يدعوك لهذا أو حتى إنساني ...؟ أو ليست هذه جريمة بكل أركانها...تحملت وزرها...أم أنك تريد أن تتنصل منها هي الأخرى؟ وما حجتك؟ هل بعدم العلم بها؟.. أو يعقل هذا أن تكون على رأس الدولة والمسؤول الأول فيها ولاتعلم بجريمة بهذه الفداحة والضخامة؟...أو تقول أن أتباعك وعبيدك قاموا بها...وهم المسؤولون عنها...؟ وأين أنت منهم...وهم يقولون كما ورد على لسان العبد القبيح سيء السمعة عديم الضميــــر المليء بالجبـن والــذي لا يستطيع أن يقابل سجناء أطلق سراحهم مؤخرا إلا بعد أن يتم تفتيشهم تفتيشا دقيقا...هذا العبد الأبق ...(ولاأتحدث هنا عن اللون) ولكن عن موقعه منك...هو الذي قال بأن من أطلقكم هو امعمر القذافي حقا فأنت لم تقتل سجناء أبو سليم ولكنك أمرت بقتلهم ولم تحقن أطفال الإيدز في بنغازي ولكنك كلفت من يقوم بهذه المهمة القذرة وأنت لم تقتل عمر المخزومي والنامي والحشاني ولم تعدم ضباط 1975 ولم تقتل ضيف الغزال والشيخ البشتى ولكنك أنت.. وأنت فقط هو من أمر بذلك.. فالمحرض على الجريمة شأنــه شأن القاتـــل...ولو أن إنسانا تسبب في مقتل شخص ولو بكلمة فهو سواء بسواء كمن نفذ القتل الفعلي...كلاهما في ميزان الشرع قاتل يستحق القصاص العادل...

انـــت وانــــت فقــــط ياامعمـــر هو من خطـــف الكيخيــا وجاب الله مطر وعزات من مصر...

أنت وأنت فقــــط هو مــــن قتل محمد مصطفــــى رمضــــان والدينالــــي .

أنت وأنت فقط من أرسل أعوانه وأتباعه لقتل عبد الحميد البكوش في مصر جرائمك كلها ثابتة عليك...

وأنت من أشعل الفتن في تونس ومصر والسودان ثم ختمتها بحرب تشاد التي سقط فيها الالاف من أبناء ليبيا في حرب لاناقة لهم فيها ولاجمل...أنت فقط من أمر بإنشاء ما يسمى بمشروعات التنمية الزراعية وعلى رأسها مشروع السرير وأنت تعرف أنها إهدار للمال والجهد والثروات...

أنت من أنشأ مشروع النهر الصناعي وسميت نفسك بمهندس النهر العظيم ثم عندما أدركت فشل هذا المشروع الذي عارضك فيه منذ البداية نخبة من المهندسين الزراعيين من أبناء الوطن المخلصين ضربت بأرائهم عرض الحائط. وتنصلت من المشروع . أنت ياامعمر من عبث بأموال النفط وأصبحت السفن المشبوهة تخرج من موانئ الزويتنية والبريقة تحمل شحنات النفط دون رقيب عليها وتباع في السوق السوادء ويذهب ريعها لجيوب أبناء عمومتك فهذه سفينة خليفة وتلك سفينة سيد وتلك سفينة حسن..

أنت يا امعمر من تلاعبت بأحكام السجن حينما أصدرت محكمة الشعب أحكامها المخففة على بعض سجناء الرأي فلم ترض بذلك وشطبت الأحكام وقلت يبقوا في السجن إلا أن يموتوا...هذا هو حكمنا...

انت ياامعمر من حرضت قبائل العواقير على الزحف على سكان بنغازي لإجلائهم بعد أن أعلنت المدينة تمردها عليك من خلال انتفاضات طلابها ولولا رفض مشايخ القبيلة والذين أجابوك بأن هؤلاء : (خيخى وبنيخى) ولا يمكن أن نقوم بإجلائهم وأنت تعلم أن سكان بنغازي يمثلون كل أنحاء ليبيا ومعظم سكانها من المناطق الغربية الذي جلو إليها عندما اجتاحت مناطقهم قحط ومجاعات واستوطنوا بها وأصبحوا يمثلون أفضل نسيج اجتماعي يجمع كل سكان ليبيا غربها وشرقها وجنوبها...هذه ياامعمر المدينة العاصية هي نموذج لكل الشعب الليبي بكل أطيافه ففيها : المصراتي والعقوري والمسلاتي والعبيدي والورفلي والبرعص والترهوني والمجبري والزوي والقبائلي والحاسي والهوني وأولاد سليمان والقذاذفة وازوارة...وغيرهم من قبائل ليبيا...وأنت ياامعمر من أمرت في يوم من الأيام أن تنصب المدافع لدك مدينة بنغازي على بكرة ابيها .

أنت ياامعمر من أمر بنقل سكان مدينة أجدابيا بدعوى أنها مدينة لا تملك مؤهلات البقاء ولكن الأسباب الحقيقية وراء ذلك القرار تعرفها جيدا ياامعمر...

أنت وأنت فقط من أمر بإلغاء تدريس اللغات الأجنبية في المدارس والمعاهد والجامعات بدعوى محاربة التغريب وكان وارء قرارك هذا هو تجهيل الأجيال بل دعوت فيما بعد إلى إلغاء الدراسة في المدارس والاكتفاء بالتعليم المنزلي... أنت ياامعمر من اخترع فكرة تجييش المدن بدعوى حماية الوطن من الأعداء وأي أعداء...تحكي عنهم...فالوطن لايوجد له عدو حقيقي إلا أنت وأتباعك وعبيدك...ومارست من خلال هذا التجييش المزعوم قهر الشباب والرجال والحط من همتهم وإذلالهم...حتى لا تبقى فيهم نخوة ولا رجولة..

أنت وأنت فقط من أخرج المرأة الليبية من عفتها وأخلاقها وأدبها واحترامها لأسرتها...بالدفع بها في أتون المعسكرات والمثابات واللجان الثورية والغوغائية...فأصبحت المرأة عارية من كل خلق...تمارس أعلى أنواع الدعارة...ولم ينجو من ذلك المنهج إلا من رحم ربي... أنت ياامعمر من قمع كل تجمع سواء كان في شكل حزب أو قبيلة أو جمعية...خوفا على نفسك من توحد الأراء والتئام الجمع...فأصدرت قانون تجريم الحزبية حاربت به كل صاحب فكر أو رأي أو اتجاه...وشتت القبائل...ودعوت إلى جمهرة الشعب بفكرة سلطة الشعب الوهمية وخربت الأجهزة الإدارية للدولة...وألغيت القوانين وألغيت الدستور...وأصبح كلامك وإشارتك أوامر وقوانين غير قابلة للمراجعة ويجب إطاعتها فورا وحصنت نفسك من كل محاسبة وأعطيت ذاتك الشكل المقدس الغير قابل للمساس وأصبحت ملكا دون عرش ورئيسا دون سلطة محدده وقاضيا دون حق استئناف أحكامك...

أنت وأنت فقط المسؤول الأول عن كل الجرائم التي ارتكبــــت في حقنـــا..ومن حقنا أن نطالب بمحاكمتك على كل هذه الجرائم ومـــن حــــقنا القصـــاص العادل منك وإن لم نتمكن من ذلك الأن وفي حياتك فإن أمرك موكول إلى رب السماء الذي لاتغيب عنه أفعالك وأعمالك.

"يوم تجد كل نفس ماعملت من سوء محضرا تود لوان بينها وبينه أمدا بعيدا"


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home