Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Naser
الكاتب الليبي محمد نصر

Sunday, 1 April, 2007

وأخيرا وزعـت الايصالات!

د. محمد نصر

منذ سنوات والشعب الليبي ينتظر توزيع الثروة التي حرم منها منذ قيام الانقلاب العسكري , فلقد كانت الوعود تتكرر في كل عام : أن القائد سيحقق للناس مقولة الثروة في يد الشعب التي رفعها منذ السنوات الأولى لانقلابه العسكري . وبعد طول إنتظار جاء الفتح وتحقق الأمل وتسلم الشعب الثروة على شكل ايصالات أو سندات استثمارية في شركات خاسرة ومشروعات وهمية يستخدمها عناصر النظام لسرقة ثروة البلاد . فلقد وقف الناس في طوابير طويلة بعد ملء عشرات النماذج وبعد مقابلات وتحقيقات , وقف في طوابير ليرجع بخفي حنين .
لقد ذكرني هذا الموقف السخيف بقصة كنا نسمعها ونحن صغار وهو أن رجل بخيل كان في زيارة لإخته فلما وصل الى بيتها وقابله أولاد وبنات اخته قال لهم لقد مررت على السوق وكنت اريد أن اشتري لكم شيء من الحلوة والفواكه .. فقالت له اخته "ليش اتخسر روحك ياأخي" ؟ فرد قائلا : "خليهم ياكلوا رزق خالهم" . وهكذا قال القذافي اليوم للشعب الليبي : خاليهم يتمتعوا بثروة بلادهم !
وهذا ليس عجيب في دولة العجب .. فلقد وعد الشعب سابقا باستلام السلطة , وهلل الناس لذلك وكبروا .. واذا بالسلطة مؤتمرات ولجان تتدارس قرارات القائد وتوصياته وتبحث فيها ثم تقرها كما هي . هذا اذا مرت تلك القرارات أو التوصيات عليه في مؤاتمراته.. لأن الأمور العظام والقرارات المصيرية لا يعلم بها الشعب إلا من خلال الإعلام الغربي أو بعد وقوع المصائب كالحروب التي خاضعا النظام وقتل فيها الألاف وانفق عليها الملايين , ومشروعات التسلح النووي التي اهدر فيها أيضا البلايين ثم سلمت بما فيها لإمريكا بعد دفع حتى مصاريف النقل . وغيرها من القرارات الهامة التي تمر وتنفذ دون علم أحد حتى من يسموا بالمسئولين والأمناء .
وقبل مهزلة توزيع الثروة كانت مهزلة توزيع السلاح الذي دفع الموظفون والعمال ثمن بنادقهم ولم يستملوا حتى صورها , ليس ذلك فقط , بل سحب السلاح حتى ممن يجب أن يكون في يدهم السلاح كالجيش وسلم لعناصر الأمن واللجان الثورية .
وبهذا تكون قد إكتملت اكذوبة النظام بان السلطة والثروة والسلاح في يد الشعب , اللهم إلا اذا كان المقصود من الشعب هو القذافي وأبناء قبيلته والمتسلقون من اللجان الثورية .. وهذا هو واقع الحال.
وليس العجيب أن يستخف النظام بالشعب اللييي ويسخر منه ويتمادي في الاستهتار به وبمقدراته وبحريته وبكرامته , كما سخرت منه في السابق الساحرة داهية بنت تاهيه , فهذا هو ديدنه طوال السنوات العجاف الماضية , ولكن العجيب أن يبقى في الشعب الليبي من يصدق هذا النظام ويصفق له ويهتف له وهو يشاهد ما لحق بنا من ذل وظلم وفقر وامتهان !
فهل نصفق للتخلف ؟ وهل نصفق للفقر ؟ هل نصفق للمرض ؟ هل نصفق للسجون والمعتقلات ؟ هل نصفق للبطالة ؟ هل نصفق لاحتكار السلطة ؟ هل نصفق لسرقة أموال الشعب وثرواته ؟ هل نصفق لمن يسخر بتجارب الديمقراطية في مورتانيا وفي بعض الدول العربية والافريقية والتي تحاول التخلص من سلطة الفرد وسلطة العسكر وسلطة القبيلة .
أيها الغافلون , انتبهوا من غفلتكم , و يا أيها اللهثون وراء السراب , تبينوا الحقيقة وأحزموا أمركم قبل فوات الأوان وقبل أن يلحقنا غضب الله ولعنة التاريخ والأجيال القادمة التي يدمر النظام الحاكم فيها وفي مستقبلها .
اننا نكبر ونحي وقفات بعض اخواننا في الداخل التي تطالب بالتصدي للظلم والتي تسعى سلميا لكسر حاجز الخوف , وإشعال شرارة التغيير .. إن هذه المحاولات وان كانت قليلة في عددها , إلا أنها ستكبر وتنمو وتزداد مع الوقت قوة واتساعا بإذن الله .. ونسأل الله أن يكتب لهم اجر السبق وأن يوفق ويسدد خطاهم , وأن يلهم بقية الشعب للوقوف معهم والالتحام بهم .

د. محمد نصر
mnasr1974@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home