Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Mustafa Kamal el-Mehdawi
الكاتب الليبي المستشار مصطفى كمال المهدوي


مصطفى كمال المهدوي

دكاكين السياسة

مصطفى كمال المهدوي

حدث ما يلز كوبلاند رئيس المخابرات الأميركية CIA في القاهرة (1950 – 1954) فقال : لم يكن لنا وجود في الشرق الأوسط قبل الحرب العالمية الثانية ، فكُلفتُ باستطلاع المنطقة بعد أن وضعت الحرب أوزارها ، فهالني أن المنظمات الصهيونية والمخابرات البريطانية سبقتنا إليها بأساليب غير مألوفة ، وذلك بتجنيد زعامات دينية وسياسية ، ترفع الشعارات الدينية والحرية والقومية والإشتراكية ، وتستقطب من حولها الجماهير كلاً بحسب ما يهوى من هذه الشعارات ، ثم تستدرج هذه الجماهير بتوجيه هذه الزعامات إلى كل ما يحقق أهدافها ومصالحها ، وقال كوبلاند لم يكن ثَم مناص من إتباع نفس الأسلوب لشراء هذه الزعامات أو تحييدها أو ضمان عدم مناوئتها للمشروع الأميركي ، فكتبت بحسب قوله تقريراً إلى الرئيس الأميركي استأذنه في ذلك وفق النظم والتعليمات المتبعة .
وطال إنتظار الرجل ، وظل يتردد على كبير الموظفين في البيت الأبيض ، وكان كبير الموظفين يؤكد له أنه لا يرفض هذا الإقتراح إلا قديس !! وختم كوبلاند حديثه بقوله : أحمد الله على أن رؤساءنا ليسوا قديسين !؟
والآن وبعد نصف قرن من هذا الحديث المنشور !! هل تنبهت الأمة إلى ما يحاك لها !؟ وهل إستيقظت الجماهير إلا ما أحاط بها !؟ وهل أنتهت لعبة الدكاكين السياسية في المنطقة !؟ كلا بل إن كثيراً من هذه الدكاكين قد تحولت إلى دول قائمة وقواعد منتشرة ، وجيوش معبأة قادرة على أن تقاتل جيشاً وطنياً في عقر داره أكثر من مائة يوم !؟ التطور الوحيد الذي شهدته هذه الدكاكين أن جماهيرها كانوا من المتطوعين الفقراء ، أما اليوم فهم من أصحاب الملايين وأصدقاء الملوك !؟ رأيت زوجا تنتحب على بعلها الذي سقط في إحدى مغامراته الخبيثة وتولول على رأسه وتبكيه بكاءً مريراً !! ترى كم من مرة إستقبلته بالزغاريد عندما كان يدخل عليها بدولارات الدكاكين !؟

بنغازي - ليبيا 3/9/2007


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home