Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mahmoud Mohammed Bashir Afandi
الكاتب الليبي محمود محمد بشير أفندى


محمود محمد أفندي

الأحد 21 فبراير 2010

شقلباط!

محمود محمد بشير أفندى

أحذيه و لحوم!...

الأحذيه التي ننتعلها في أقدامنا ونمشي بها في الوحل نعرضها في واجهات زجاجية رائعة... اللحوم التي نأكلها في بطوننا نعرضها في العراء عرضة للذباب والغبار!. أنا لا أطالب بعرض الأحذية في العراء ولكن بعرض اللحوم في واجهات زجاجية رائعة!.

الحقيقة الضائعه!...

يصدق الأب ابنه الصغير معتقدا بأنه برىء ولا يعرف معنى الكذب, ويصدق الابن الصغير أباه معتقدا بأنه رجل عاقل قد كبر عن الكذب. وما بين الابن الصغير واباه تضيع الحقيقة!.

الخاسر و الفائز!...

الفريق الخاسر الذي يحتاج الى تشجيع لكي يقلب الخسارة فوزا, نسبه ونشتمه لنزيد من معاناته...الفريق الفائز وهو في غنا عن التشجيع يسمع شتى الأهازيج والهتافات!... في رأيي الشخصي اذا كان الفريق الفائز يستحق التشجيع، فان الفريق الخاسر يحتاج الى التشجيع.

منحه و مرتب!...

منحة الطالب وهو يدرس على حساب المجتمع في الخارج أضعاف مرتبه حين يعمل ويعطي لوطنه...أنا لا أطالب بخفض منحة الطالب بل برفع مرتب الموظف!...

سوء توزيع!...

ان مصاريف أربعة أو خمسة طلبه يدرسون في الخارج على حساب المجتمع ولن يرجعوا, كفيلة ببناء مدرسة لمئات الطلبة الذين يدرسون في الأطلال..ومرة أخرى أقول: أنا لا أرفض ارسال الطلبة للخارج ولكن أطالب ببناء مدارس صحية مطابقة للمواصفات!..

اقتراض!...

تقرض المصارف الغني أموالا طائلة رغم انه غير محتاج ومع علمهم بأنه لن يرجعها, ولا تقرض الفقير درهما واحدا رغم انه في أمس الحاجه اليه بحجة انه غير قادر على ارجاعه!...

الشريف واللص!...

المواطن الحر الشريف الذي يريد أن يساهم في بناء وطنه نهدم له مقر عمله تحت شعار من أجل التطوير...اللص الذي يسرق وطنه نشيد له أعلى مبنا ليكون له فيه مكتبا فاخرا ليزاول فيه مهنة اللصوصيه!...

الانفاق و التقتير!...

عندما نكون فقراء نصرف ما في الجيب ليأتي ما في الغيب....عندما نصبح أغنياء يزداد شحنا خوفا من المستقبل...

محمود محمد بشير أفندي
mmb.afandi@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home