Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mousa Abdelkarim
الكاتب الليبي موسى عبدالكريم

الإثنين 19 اكتوبر 2009

جرائم القذافي ضد أبناء التبو

موسى عبدالكريم

                                                          

 

 

                                      

 

 

إذا تصور البعض أن جرائم القذافي قد مست الليبيين فى مدينة ما فقط ، دون غيرها من المدن أو أنها استهدفت أفراد أو جماعات منهم  دون غيرهم  فهذا غير صحيح، لأن بلاء ومصائب وجرائم القذافي وزمرته الفاسدة والشريرة، قد طالت كل الليبيين شرقا وغربا وجنوبا ولم تترك لامدينة ولاقرية دون أذى وقتل وسجن واعتقال وتعذيب وتشريد، وما انطبق على المواطنين في أرجاء الوطن ينطبق أيضا على إخوانهم من قبائل التبو الليبية .                                       

قد لايعلم كثيرون منا نحن الليبيون فى أرض الوطن وخارجها، عن الجرائم التى ارتكبت فى حق اخواننا المواطنيين التبو، وقد يكون مصدر عدم المعرفة او عدم الاهتمام هو أن غالبية هؤلاء يقطنون في أقصى المناطق جنوب البلاد، وبالتالي فهم بعيدين عن مركز الاحداث ودائرة الاهتمام، وأيضا لان هؤلاء الاشقاء ظلوا صامتين لسنوات طويلة يتجرعون الالام دون علم الاخرين،  صابرين على تعسف السلطة وانتهاكاتها فى حقهم، وكان ظنهم أن السنوات والشهور كفيلة بأن تمحوا اثارالظلم، واعتقدوا أن الايام سوف تداوى جراحهم، غير انهم اكتشفوا مع مرور الزمن أن الامر عكس ذلك، وايقنوا أن الحقوق المسلوبة لاترد الى اصحابها طواعية من يد الطغاه والمستبدين، وانما ينبغى أن تنتزع انتزاعا منهم بكل الطرق المشروعة.

لقد جرى استهداف قبائل التبو منذ فترة طويلة ، وللتغطية على الأمر قامت سلطات القذافي فى البداية بالترويج لدعاية أن التبو من  المتعاونين والمؤيدين للقذافي ونظامه الاستبدادي، وأن عناصر مهمة من قبائل التبو تعمل فى أجهزة السلطة وأهمها الحرس والقوات الخاصة، وان أعداداً أخرى تم تجنيدهم لمخطط الحرب ضد الجارة تشاد، واستقطاب بقية قبائل التبو من الدول الافريقية المجاورة لتأييد القذافي، والانخراط في مغامراته في العديد من دول المنطقة العربية والافريقية.                    

الحقيقة غير ذلك لأن غالبية التبو مثلهم فى ذلك مثل بقية الليبيين، تعرضوا لنفس الظلم والانتهاكات  التى شملت أبنائهم ورجالهم وحتى بعضا من شيوخهم، و تم التنكيل بهم تحت الكثير من الحجج والمبررات الواهية، وبعيدا عن ضجيج الاعلام وصخب الدعاية، وفى مايلى عينة بسيطة من ابناء التبوالذين يقبعون فى سجون ومعتقلات القذافى او اختففوا من الوجود ولايعلم بهم احد أو قتلوا.

المجرم مسعود عبد الحفيظ

أولا : مجموعة من أبناء التبو تم القبض عليهم فى شهر رمضان عام 1985عن طريق المدعـــــو مسعود عبد الحفيظ الذي كان يتولى حكم المناطق الجنوبية فى ليبيا، ولايعرف أحد مصيرهم حتى الآن وتتكون من:

1.  قلمي محمد ارفي

2.  على كوني

3. السنوسي مانى

4.  آدم يوسف

5. أنرعيسى يحيى

6. عادل السنوسى

 

ثانياً : مجموعة تم اعتقالهم فى مدينة سبها عام 1989ولم يعرف مصيرهم حتى الآن وهم :

1. دنامى زارى على

2. يوسف آدم محمد

3. عمر لامين مدى

4. شغام عثمان

 

ثالثا : مجموعة تم اعتقالهم فى انتفاضة شهرى 10 و11 عام 2009 فى الكفرة ومازالوا رهن الاعتقال حتى الآن وتتضمن الاسماء التالية:

1) طاهرحفطه محمد،

2) كوكى عطية كوكى،

3) احمد جمعة أجى،

4) جمعة ابوبكر محمد،

5) حسن الله جابه أدريس،

6) حسين حامد صمصم،

7) ادريس داتى حسن،

8) ابراهيم عبدالله العربي .

9) صالح رجب كندي،

10)هلال آدام محمد،

11) سن كلكوري رمضان،

12) عمارعبدالله شيكى،

13) صالح توكية مولى،

14) طاهر مدقو يوسف،

15) بالقاسم الله ميدى،

16) محمد أجى وحيد،

رابعاً : اللشي سوغي تم اعتقاله فى عام1985 وحكم عليه بالسجن لمدة 20 عام وقام بقضاء المدة الحكم ولكن لم يفرج عنه حتى اليوم                                                                             

خامساً :  مجموعة تم اختطافهم ثم قتلوا على يد قرين صالح قرين سفير القذافى الان فى تشاد، وصالح بشير صالح مدير مكتب القذافى،  وهم : 

على كونى كولى، قلماي أراو، بركة حسن صالح، سنوسى مصطفى، أدم يوسف أجي

سادسأ : مجموعة بعضهم توفى تحت التعذيب وبعضهم الاخر اعدم، وهم على النحو التالى :

1) حسين موسى تنامى التباوى، وقد قتل تحت وطأة التعذيب بدائرة الاستخبارات ،بمدينة الكفرة عام 1985 بتهمة معارضته لسياسات القذافى.

2) محمد قتى الشنفه، قتل تحت وطأة التعذيب من قبل الشرطة السرية فى عام 1997 بتهمة انه يشكل خطر على امن البلاد وسياسة القذافى.

3) محمد عادل أبا على، الذى رحل من السويد الى ليبيا بالاجبار وقام جهاز الامن الخارجى بأختطافه بعد وصوله حيث قتل تحت وطأة التعذيب بعد ان وجهت له تهمة الانتماء الى جبهة التبو لانقاذ ليبيا.

4) فوزى محمد ابوبكر الدوزاوى، الذى اختطف من قبل الاستخبارات فى مدينة الكفرة واعدم فى عام  1983بتهمة مزوالة نشاط سياسى محظور ضد نظام القذافى.

5) اللشى أجى كورى التباوى، اعدم رميا بالرصاص امام منزله فى مدينة اجدابيا عام1999 بتهمة التحريض ضد نظام القذافى.

6) رمضان ماينة ابوبكر التباوى، اختطف من قبل الشرطة السرية فى مدينة سبها فى عام 1983 بتهمة معارضة النظام والتحريض ضده واعدم فى زنزانته فى نفس العام .  

إن الكثير من المعلومات والأخبار، حول ما يحدث من جرائم وعمليات لتهريب الاسلحة والمخدرات وإيواء الجماعات المسلحة من السودان والنيجر ومالي وغيرها من الدول الافريقية، ومعسكرات للتدريب ، هي طي الكتمان لدى سلطات القذافي ، كما هو الحال بالنسبة للجرائم المرتكبة ضد قبائل وابناء التبو الليبيين .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home