Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Mohammed al-Hammali
الكاتب الليبي محمد الهمالي


محمد الهمالي

الثلاثاء 21 ابريل 2009

دعوة إلى تشكيل حزب ولكن؟؟

محمد الهمالي

الحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله سبحانه يهدي من يشاء ، والصلاة والسلام على الرسول الأعظم . من باب أدعو لموتاكم بالرحمة ، رحمة الله على النيهوم ، وندعو أعرابي القرن السابع أن يكون له شفيعاً . أما نحن سنستغفر له سبعين مرة وبعد .
دعوة إلى تشكيل حزب ولكن؟؟
جاء في كتاب الإسلام ضد الإسلام ، شريعة من ورق دعوة لتشكيل حزب الجامع .
برنامج هذا الحزب يعتمد على : تطوير لقاء يوم الجمعة من مناسبة للصلاة والوعظ إلى مؤتمر للديمقراطية المباشرة بعيداً عن فقه القرن السابع .
تنادى المؤيدون لهذه الفكرة بتقديم الدعم والتشجيع والإعتراف بشجاعة صاحبها ورأى البعض تغيير مكان الإنعقاد من الجامع إلى السوق لأسباب دينية .
إذا بهذا الاقتراح تغير أسم الحزب من حزب الجامع إلى حزب السوق وإذا كان هذا السوق في مناطق الريف المصري مثلاً فلابد أن تكون وسيلة المواصلات التي تحمل المقهورين والنساء والأطفال والمراهقين والشباب والشيوخ إلى مقر هذا السوق هي الحمير . إذا من حق هذه الحمير المشاركة في التصويت فهي تملك أعلى صوت ، أما بقية الحيوانات والطيور والزواحف التي ستدخل في عمليات البيع والشراء والتبادل والحوار في هذا الحزب سيكون صوتها ضعيف بالنسبة لصوت الحمير وهذا ليس عدلاً .
قال الرجل : إن جميع خلايا الحزب تأسست سلفاً وعددها بالملايين في كل شارع وحارة وأكد أنها خلايا حية .
الحمد لله أنه قال خلايا حية ولو قال خلايا نائمة لقيل أنها تابعة للقاعدة ووصفت بالإرهاب وحاربها الحلف الأطلسي والجيوش العربية وكل الأجهزة الأمنية في العالم ونقل هو ومن يؤيد فكرته إلى معتقل أبو غريب أو قوانتانامو ولتكتمل الصورة كانت ستتنادى جمعيات حقوق الإنسان في سويسرا وما حولها مطالبة بإطلاق سراحه .
إن حزب الجامع هذا لا يحكم بل يدعو إلى تحكيم الأمة ( أو لا يمارس السلطة بل يحرض عليها ) من يحكم إذن ؟؟ وبأسم من ؟؟ بأسم الله . أم بأسم الشعب . وما هو دور الأحزاب الأخرى وهل ستحكم ؟ .
رغم خسارتها المسبقة لأصوات الأغلبية من الملايين الحية . وأين مقار الأحزاب الأخرى في المقاهي أم في المقابر . ولم يذكر شيئاً عن الأقلية حتى ولو نسبتها 49.5% .
هذا كلام لا يقبله إلا من يسبح في الخيال تتراءى أمامه صورة العالم بعيون زرقاء اليمامة عابراً الزمن على ظهر سفينة الواقع ليصدم بأصل الصورة .
أما الكتاب الأخضر حسم هذا الجدل بمقولة هذه هي سلطة الشعب من الناحية النظرية ، أما من الناحية الواقعية الأقوياء دائماً يحكمون .
أليس من الجهل أن نبحث عن من يحكمنا وبيننا ومعنا وفينا خير الحاكمين وأحكمهم القوي الجبار .
يقول الرجل هذا الحزب غير فقهي بل إسلامي بشريعة إسلامية جديدة لا تتقيد بحرفية النص القرآني ولا تعترف بحكم الله ما لم يأمر بحق التصويت وسلطة الأغلبية وحدد مقر هذا الحزب في الجامع الذي يختلف عن المسجد أو بيت الله أو حتى المعبد ويقول أن كلمة الجامع هي الترجمة العربية لكلمة البرلمان ، ويؤكد أن كلمة جامع من كلمة جمع لأنه مؤتمر سياسي ( أو شعبي ) مهمته أن يضمن لكل مواطن حق المشاركة شخصياً في اتخاذ القرار السياسي . هذا المؤتمر مخصص للمسائلة والحوار بحضور المسئولين والإداريين بعيداً عن ثقافة التغييب والفقهاء .
ونحن نسأل :
هل يتساوى الذكر والأنثى .
هل يتساوى الوزير والغفير .
هل يتساوى الغني والفقير .
هل يتساوى الضابط والجندي .
هل يتساوى السيد والخادم .
هل يتساوى الرئيس والمرؤوس .
هل يتساوى المتعلم والجاهل .
هل يتساوى الحاضر والغائب .
هل يتساوى الأب وأبنه .
وآخرين منهم مثل الصم والبكم الذين لا صوت لهم . هل يتساوون جميعاً في أي شيء غير شهادة أنا لا أله إلا الله .. محمد رسول الله . الصلاة . الزكاة . صوم رمضان . حج البيت لمن أستطاع إليه سبيلاً .
يا سادة ..
إن أسم الجامع هو أسم من أسماء الله التي لا تعد ولا تحصى . قال الله : فالق الحب والنوى {رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }آل عمران9 .
قال شديد القوى :
{ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً }النساء140
أما عن الحزب فقد جاء في القرآن الكريم كلمات ( الأحزاب ، الحزبين ، الحزب ) وحسم الله سبحانه الصراع النهائي في المعركة لصالح حزبه ضد الحزب المهزوم . قال فالق الأصباح :
{ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ }المائدة56 . وقال عالم الغيب والشهادة :
{ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }المجادلة22 .
أما عن الحزب الخاسر قال علام الغيوب :
{ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ }المجادلة19 .
يطالب الرجل بحرية الإعلام ونحن نملك أقوى وأشهر الإعلاميين عبر التاريخ وربما لم نبدع في شيء كما أبدعنا في هذا الإعلام ويخافهم كل الحكام من قبل الإسلام إلى يومنا هذا حتى الله سبحانه هاجم هؤلاء الإعلاميين بقوله :
هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ{221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ{222} يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ{223} وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ{224} أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ{225} وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ{226} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا {227}
وهنا زمن السنين الحمر قيلت قصائد كانت تدخل أصحابها جنة الدنيا وأخرى تدخل نارها .
تحدث عن الأقليات مثل الأمازيغ والأكراد والأتراك واليونان والزنوج وأقليات أخرى كثيرة .
هذا النظام العالمي الذي يدعو للحرية وحقوق الإنسان وحرية المرأة والإعلام وحق التصويت هو الذي أوجد هذه الأقليات أثناء تقسيمهم الكعكة العثمانية فيما بينهم بعد الخديعة العربية الكبرى على يد لورانس العرب وآخرين من بعده ومن قبله ثم أسست الجامعة العربية بعد سقوط الخلافة الإسلامية وبذلك تم الفصل بين العروبة والإسلام ودفعت الأقليات المسلمة الثمن وأجبرت على أن تسمى عربية .
تحدث الرجل عن جاليليو وقضيته مع الكنيسة .
لو كان هذا الرجل حياً زمن جاليليو هذا وقال : إن بني إسرائيل سيقومون الدولة اليهودية على الأرض المقدسة وينتصر اليهود فيها على المسلمين في معركة القدس ويعلنون أنها عاصمتهم الأبدية ربما حدث له ما حدث لجاليليو أو أكثر مفسراً بذلك بعض الآيات من سورة الإسراء قال الواعد الصادق سبحانه : -
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً{4} فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً{5} ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً{6} إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا {7}.
هذه هي الحقيقة .
طالب الرجل بمحاربة الأسر الحاكمة بالوراثة . ونحن نشاركه الرأي لأن الوراثة غير جائزة في الإسلام ولا يوجد لها أي سند زمن الخلفاء الراشدين وهي بدعة من بني أمية ولو كانت جائزة ما خرجت من أل البيت أبداً ولهذا السبب مات أبن رسول الله وهو حياً ولم يعش له ذرية من الذكور وترك نظام الحكم شورى .
أستخدم الرجل كلمة المواطن المسلم كثيراً للدلالة على الذكر وبالرجوع إلى النص المقدس لم ترد كلمة المواطن في المصحف الشريف إطلاقاً ولكنها وردت بدون أداة التعريف ( أل ) مرة واحدة للدلالة على شيء غير الذكور.
لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ{25}.
ولم يقل الرسول صلي الله عليه وسلم أبداً أيها المواطنون .
أباح الرجل للمرأة حق عدم الاحتفاظ بعذارتها حتى ليلة الدخلة ناسياً أو متناسي أن أهم النساء في التاريخ من بعد حواء حتى يومنا هذا لم تشتهر بشيء كما اشتهرت بعذارتها ( مريم العذراء ) .
رفض الرجل تعدد الزوجات – ونحن رسول الله لنا قدوة .
أعتبر غطاء الرأس أو الحجاب للمرأة المذكورة في الإنجيل من أفكار الرسول بولس ( رضى الله عنه ) ونحن نقول هذا ما كان عليه أتباع يسوع المسيح قبل نظام التعري العالمي الجديد .
قدم الرجل تفسيراً جديداً لقول الله : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ }الأحزاب59 .
على أنها ليست أمراً لجميع النساء في كل العصور ، وبهذا يبطل العمل بنص صريح وأمر واضح بأسم الحضارة والتحرر من عبودية القرن السابع .
قال الرجل : الكثير الكثير عن المرأة من جواز الصلاة والصوم وقراءة القرآن في فترة الحيض أو أحقيتها في الفتوى وتكلم عن الضرب والطهارة والمساحيق الملونة ولم يذكر شيئاً عن : غض البصر وحفظ الفرج ولمن تظهر المرأة زينتها الذي حددهم القرآن فرداً فرداً .
قال الله : وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ {31} .
نادى الرجل بثقافة المرأة المتحررة من كل القيود داعياً إلى ثقافة الفرد الواحد . سواء كان ذكراً أو أنثى بعيداً عن ثقافة الأسرة التي بني عليها الإسلام .
ثقافة تعري المرأة فيها أجزاء من جسدها .
وثقافتنا تأمر بالسترة والحجاب .
ثقافة تخرج المرأة فيها من بيتها جرياً وراء المال .
وثقافتنا تأمر الرجل بالإنفاق عليها .
ثقافة تعتلي المرأة فيها منابر السياسة
وثقافتنا تمنعها أن تعتلي منابر المساجد
ثقافة تعمل المرأة فيها قاضياً .
وثقافتنا أكتفت بها نصف شاهد
ثقافة تطالب المرأة فيها المساواة بالرجل
وثقافتنا للرجال عليهن درجة ( البقرة 22 )
ثقافة تعطي المرأة فيها الحليب المجفف لأطفالها
وثقافتنا تأمرها بالرضاعة عامين كاملين
ثقافة تحولت المرأة فيها سلعة للعرض
وثقافتنا كرمتها وجعلتها آية للمؤمنين مثل الجارية هاجر التي لا يزال مئات الملايين من المؤمنين يتبعون خطواتها جرياً بين الصفا والمروة حتى قيام الساعة .
رفض الرجل طول اللحية والسبحة والزي الإسلامي وأعتبرها تشابه في أدق التفاصيل بين اليهودية والإسلام .
ذكرني هذا القول بالمناشير التي كانت ترمى من طائرات الاحتلال الإيطالي وتعد الناس بأن الجيش الإيطالي سيجلب لهم من أوروبا الحلاقين والفنانين ويعدهم ببناء المسارح والملاهي .
الحمد لله .. نحن اليوم لدينا الاكتفاء الذاتي فقط من الحلاقين والفنانين وهذا يؤكد انتصار جيش الاحتلال الإيطالي في تحقيق أهدافه ويعلن هزيمة المجاهدين وعلى رأسهم الشيخ الفقيه عمر المختار في المعركة الأم ( المعركة الثقافية ) .
وأكد الرجل على حالة التخلف التي تمر بها الثقافة العربية . ونحن نتفق معه على أن ثقافتنا العربية تعايش حالة تخلف مريع حالياً ولكن ليس بالأسباب التي ذكرها من خرافة علم تفسير الأحلام وضرب الرمل وتسخير ملوك الجن في خدمة المشعوذين فهذه ثقافة شعبية عالمية موجودة عند كل شعوب الأرض . أما أسباب تخلف ثقافتنا العربية الإسلامية هي :
1) الفصل بين العروبة والإسلام .
2) قيام الدولة العلمانية .
3) ضرب المقاومة من الداخل .
4) قوة صوت الجلاد .
5) الفصل بين التربية والتعليم .
6) الولاء قبل الكفاءة .
7) قوة أسلحة الهجوم البراقة .
أما الثقافة العلمانية المنبهر بها الرجل ويدعونا للتخلص من ثقافة القرن السابع للحاق بها فمظهرها وجوهرها كالتالي :
1) ترتدي زياً عالمياً موحداً يعتمد على البدلة وربطة العنق والتعري للنساء .
2) تأكل طعاماً موحد يعتمد على الوجبات السريعة مثل ( الهمبرغر ) .
3) ليس لها ديناً سموياً وتعتمد على القوانين الوضعية فقط .
4) الأغنياء هم الذين يتقدمون الصفوف .
5) ترفض حياة الأسرة في إطارها الشرعي وتقدس الحرية الشخصية الفردية حتى الفساد كالزواج المثلي والشذوذ .
6) صناعة النجوم غير المنتجة واستخدامها في الدعاية للاستهلاك مثل الرياضة والفن .
7) لا تعترف بالآخر وتبحث دائماً عن عدو مثل ( الشيوعية – الاشتراكية – الإسلام ) .
8) لا تلتزم بالشعارات التي ترفعها عندما تتعارض مع أهدافها مثل حقوق الإنسان – حرية الصحافة – حكم الأغلبية .
9) فكرها في البناء عمودي وليس أفقي مثل فكر النمرود وفرعون .
10) المال هو الغاية وليس الوسيلة للحياة ولغرض الربح السريع تستخدم كل الوسائل مثل القمار- الدعارة – العمولات – الرشوة – الربا .
11) تجارياً – القوي يأكل الضعيف مثل الغابة تماماً .
12) سياسياً – المرشح غير ملزم بالوعود التي قطعها على نفسه إلا أخلاقياً إن وجدت .
13) اجتماعياً – ليس للوالدين إحسانا والجوعى والمشردين والمحتاجين وأطفال الشوارع بالملايين تحت أقدام العلمانية .
أما إزالة الشعر عن الجسد فقد وردت في القرآن والسنة بأربع طرق هي: الحلق – التقصير – القص – النتف . في القرآن أثنين وفي السنة أثنين . الحلق للرأس ، التقصير للحية ، القص للشارب ، النتف للإبطين وغيرهم .
قال المحصي : لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ {27}. ( الفتح )
قدم الرجل شهادة صريحة بأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يحسن القراءة فحسب بل كان معلماً ومحاضراً . أصدر حكماً بالإدانة في قضية اتهام قريش لمحمد هذا نصه :
( قد أتفق القريشيون على إتهام الرسول بأنه يؤلف القرآن وهي تهمة كان من شأنها أن تبدو مستحيلة ومضحكة لو أن الرسول كان حقاً لا يحسن القراءة والكتابة ) انتهى .
ولو سلمنا بالحكم جدلاً هذا يعني أن الرسول الأعظم لم يكن يجيد القراءة والكتابة باللغة العربية وحسب بل كان يجيد القراءة والكتابة حتى باللغات الأخرى ومنها لغة الإنجيل وقرأ الإنجيل واستطاع أن يعيد صياغة الأحداث التاريخية المتشابهة في الكتابين المقدسين ويترجمها إلى اللغة العربية مع التغيير في بعض الأسماء هنا وهناك ( مثل ملكة سبأ في القرآن عرفت بملكة الجنوب في الإنجيل ولإقناع الناس بالفكر الجديد أنه دين جديد أكد أنه شخصياً ذكر في الإنجيل وأثبت هذا في القرآن الكريم بقول الله سبحانه وتعالى على لسان نبيه :
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ{6} وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ {7} ؟ ( الصف )
طالب الرجل بإعادة تفسير السنة باعتبارها مجرد تكرار لعادات مجتمع جاهلي . سبحان الله ألم نتعلم طريقة الصلاة وأداء مناسك الحج من هذه السنة مثلاً .
تحدث عن الوحي وأسباب النزول دون فهم . الظاهر أن الرجل لم يعرف الوحي أو يحس به لأن الله يوحي لمن يشاء من خلقه مثل الإنسان والنحل . أما أسباب النزول فهي أحداث مكتوبة يسيرها الله سبحانه على الأرض ليسهل على الناس فهم القرآن الكريم ولتأكيد هذا القول لنفرض مثلاً أن لم يحدث حدثا ماء نزلت بسببه سورة هل كانت هذه السورة لا تنزل على رسول الله ؟
ناقش الرجل بعض الأحداث التاريخية العظمى الواردة في الكتب السماوية الثلاث مثل :
1) فلق البحر الأحمر بعصى موسى .
2) حوار الشيطان مع آدم .
3) تسخير عفاريت الجن في خدمة سليمان .
4) خروج يونس من بطن الحوت .
الواضح أن عقل الرجل وفكره لم يستوعب هذه المعجزات وغيرها لأنه مخلوق وليس خالق ولم يدرك الزمن الذي يكون فيه مع الله نادماً من الزمن الذي يتلاعب به الشيطان وهذا يحدث يومياً مع كل الناس وهنا الفرق بين الإسلام كفرائض وطقوس تؤدى ظاهرياً والإيمان الذي في القلوب هو نفسه كان يحمل جزءاً من الله وهو الروح والروح والذاكرة هي النفس التي ترجع إلى ربها بما قدمت من ذنب وأخرى مطمئنة ويفنى الجسد والشهوات حتى يوم البعث العظيم والنشأة الأخرى .
أخيراً ...
إن أهم ما فعله النيهوم هو فتح باب تفسير القرآن الكريم لغير المختصين دون أن يحاكم بتهمة الكفر أو الردة أو الزندقة أو الخروج على الملة لأن كل نفساً بما كسبت رهينة .
من هنا يحق لنا نحن أيضاً التفسير فأسمعوا وأعوا سألقي عليكم قولاً ثقيلاً :
حان الزمن لنهاية علو بني إسرائيل الثاني كما جاء في كتاب المنتقم القهار :
فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ {7} .
وبعد أن شاهدنا المسيح الدجال بأم العين ورقصنا معه بسيوفنا العربية الأصيلة على الأرض التي لامست أقدام الرسول الأعظم وداس الدجال أرض الحسين وإسلامه في كربلاء وما حولها بوصية من الشيطان لعنة الله عليه .
أعلن للأمة معجزة أخرى - إن المسيح المنتظر عند أتباع عيسى والمهدي المنتظر عند أتباع محمد هو شخص واحد على وشك الظهور:
ناطقاً بلسان الله على الأرض .
داعياً للإسلام دينا .
ناصراً للمظلومين و المقهورين من عباده .
فاتحاً أرض السماء في بيت المقدس .
هذا ما جاء في كتاب العادل وليس بظلام للعبيد .
قال العدل : وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ{75} إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ{76} وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ{77} إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ{78} فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ{79} إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ{80} وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ{81} وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ{82}
صدق الله العلي العظيم

أبو نهاوند محمد الهمالي
13/02/2009


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home