Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Youssef El-Megreisi

Saturday, 28 July, 2007

رد سريع عـلى راسبوتين مانشستر

يوسف المجريـسي

ما كنت أتوقع أبداً أن ينزل راسبوتين مانشستر إلى هذا الدرك من الخسة والدناءة، ولكني أقول في كلمتين: أقسم بالله العظيم ثلاثاً إنه كاذب في قوله: "قد اشتراه والده (رحمه الله) من أحد الضباط الذين داهموا القصر الملكي في سبتمبر1969". ولعنة الله عليّ إن كان من الصادقين.

الذي يعرفه الناس عن يوسف المجريسي أنه لم يسفك دماً حراماً، ولم يتهم يوسف المجريسي يوماً في جريمة قتل، مثل من يلبسون العمائم ويكحلون العيون لستر ماضيهم الأسود. ودع أهالي بنغازي يحدثونك عن سيرة أبيه بشير المجريسي.

ولكن ماذا نقول لدجال مانشستر والذي لم يسلم من افتراءاته وأكاذيبه لا الأحياء ولا الأموات؟ ولولا إقحامه لوالدي في الموضوع لما رددت على افتراءاته الوضيعة. هذا رد سريع للدفاع عن والدي رحمه الله، أما نفسي فلا احتاج الدفاع عنها: "إن الله يدافع عن الذين آمنوا".

لو كان عنده ذرة من مروءة أو شهامة لقال إن هذا ابن أحد أغنى تجار بنغازي وأشهرهم بالأمانة والاستقامة، وقد وصل به الحال إلى بيع حتى مصوغات زوجته، على حين أبناء اللقطاء يبذرون الملايين على صدور الغانيات وموائد العهر في أوروبا من أموال الشعب المسروقة والمؤممة. ولكن هيهات لمريض مثله أن يفكر بهذه الصورة.

إنه يعاني من عقدة تسمى (persecution complex) فيظن أن الناس كلهم يعادونه ويحقدون عليه، والعكس هو الصحيح، ولا أدل على قولي من هذا الأرشيف الذي مازال يبني فيه، كله لأجل غايات خبيثة وشريرة، وليستعين به في معاركه الحقيرة والوضيعة وتصفية حساباته مع خصومه الوهميين، فيضيف إلى الصور أطراً مزيفة من أكاذيبه وسمومه لينفثها متى شاء له شيطانه ضد الوطنيين والشرفاء.

الآن عرفت سرّ دفاعك عن المتافل والخصيان. ما أخسّك!


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home