Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Meftah Buajaj
الكاتب الليبي مفتاح بوعجاج


مفتاح بوعجاج

الثلاثاء 12 ابريل 2011

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة

ربيع ليبيا (1)

مفتاح بوعجاج

عندما سألني مندوب الفانينشال تايمز اللندنية عند حضوره الى مدينة البيضاء بعد الأسئلة التقليدية عن ثورة فبراير وأسبابها وبعض تفاصيلها سؤالا كان ينتظر الجواب عنه بكل حرص وترقب :ما هو التغيير الذي شعرتم به بمجرد قيام الثورة وتحرير جزء من بلادكم ؟....اجيته : الحرية ، حرية الحديث والجواب والحركة ...فلم يكن لنا قبل ذلك الا فكر جاهل واحد وكتاب واحد ومفكر واحد واتجاه واحد وفارس واحد ورياضي واحد ومهندس واحد وصقر أوحد وفن واحد ومؤرخ واحد امتطى ظهر الوطن غصبا عنه ودمر البلاد والعباد وزور التاريخ وقلب المفاهيم والثقافة الوطنية ودمر المؤسسات وأزال رموز الوطن الشريفة واعتبر نفسه المجد فكان كارثة للوطن وتاريخه وضيع سنوات من ربيع ليبيا سقطت من تاريخها بل أعادها إلى سنوات ما قبل الاستقلال الأول من جهل وفقر ومرض.

كل ذلك يقودني إلى القول أن الثورة لن تكتمل بعد التحرير لكامل تراب الوطن والاستقلال والتحرير الثاني (الاستقلال الأول كان فى 24 ديسمبر 1951) الا بإرساء قواعد الديمقراطية والحرية وتبنى مبادئ الديمقراطية من دستور وطني مدني شرعي وتعددية وتداول على السلطة وحرية رأى وصحافة وإعلام وفصل سلطات وعدالة ترفع شعار ان الأمة هى مصدر السلطات وان الجميع متساوون في الحقوق والواجبات ولا إقصاء فيه لثقافة أو لأحد وقبل ذلك احترام الحريات الشخصية فالدين  لله والوطن للجميع وان الواجبات الدينية هى حق للفرد بينه وبين ربه ولا يحق للدولة فرضها حيث ان الفوز بالجنة هو واجب للفرد والمؤسسات الأهلية المدنية وليس للدولة ...وانأ أقول هذا الكلام وقلبي ينزف على ما تبقى من وطني لا يزال محتلا فى  طرابلس ومصراتة والزاوية وزواره وهون وسرت ومناطق الجبل الغربي وأهله الأبطال الغر الميامين وجنوبنا الجريح المحتل ...وحيث ان الطبيعة لا ترحم نظرا لقاعدتها الطبيعة فى كونها لاتحب الفراغ ولهذا وجب لى القول ان نستعد من الان لمليء هذا الفراغ السياسي بمجرد تحرير كافة أرجاء الوطن وهو التنادي  لاقتراح دستور وطني يشتمل على تلك المبادئ ويمكن الرجوع فى ذلك إلى دستور عام 1951 وتعديله بما يتناسب مع التغيرات الوطنية والعالمية والتاريخية وتطلعات شعبنا من إعلان (جمهورية ليبيا) والاستفادة من تجارب الشعوب القريبة والبعيدة التي سبقتنا فى هذا المجال  ، والدعوة الى مؤتمر وطني فى العاصمة طرابلس يتكون من خيرة مثقفينا الوطنيين فى الداخل والخارج يكون فيه موقفهم وتاريخهم السياسي  من نظام الكتائب والمرتزقة معيارا لاختيارهم لوضع صيغة للدستور تتناسب مع تطلعات الشعب الليبي الديمقراطية فى بلد للحريات المدنية العصرية وعرضه للاستفتاء على كل الليبيين وبأشراف الهيئات الدولية المحترمة وعلى رأسها هيئات الامم المتحدة.

ثم طبيعيا يأتي تشكيل تلك المؤسسات التي ينصّ عليها الدستور بشكل ديموقراطى يسبقه جهدا اعلاميا حرا يكون فيه مبدأ الحوار المتمدن طريقا للوصول الى شكل و تشكيل تلك الهياكل والمؤسسات ،وقد يكون تشكيل حكومة انتقالية ضرورة تفرضها الظروف للإشراف والاستعداد لتلك المرحلة فكرة جديرة بالنقاش والحوار فقد شبع الليبيون دكتاتورية وجهلا وتدميرا وقتلا وسجنا وإبعادا وتغييبا وحان لهم ان يفرحوا بربيعهم بعد ان انزل الله غيثا كريما نافعا اختلطت فيه الدماء بتراب الوطن بمجرد رفعهم راية الاستقلال المجيدة من جديد وسماعهم لنشيد ليبيا الاستقلال يصدح يذكّرهم بليبيا المجد ، ليبيا ارض الزهر والحنة ليبيا بلد الطيوب ليبيا نغما فى خواطرهم.

7-4-2011


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home