Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida
الكاتب الليبي محمد بن احميدة


محمد بن احميدة

الجمعة 24 ديسمبر 2010

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة

صور من تاريخ الوطن (8)

في ذكرى الإستقلال المجيد

محمد بن احميدة 

بداية كل عام والجميع  بخير وذلك بمناسبة عيد الإستقلال المجيد والتي تمرالذكرى التاسعة والخمسون لإعلانه والكثير من أبناء الشعب الليبي الذين ولدوا بعد الإنقلاب العسكري، أي ما يُقارب من 70% منهم قد لا يدركون معنى هذا الحدث التاريخي الهام وما يعنيه ذلك بالنسبة لتاريخ وطنهم، فالذين أستولوا على السُلطة يوم 1 سبتمبر حرصوا على نزع كل المعاني الوطنية لهذه الذكرى العطرة، ذكرى إنتزاع الإستقلال بعد حقبة الإستعمار البغيض وتأسيس دولة يحكمها الليبيون بأنفسهم ولأول مرة في التاريخ ضمت الأقاليم الثلاثة مجتمعة.

عندما انتهت الحرب العالمية الثانية يوم 8 مايو 1945 بإنتصار قوات التحالف على قوات المحور والتي كانت تتشكل من المستعمر الإيطالي الفاشي وألمانيا النازية تم وضع ولايتي طرابلس الغرب وبرقة تحت الإدارة البريطانية أما ولاية فزان فقد تم وضعها تحت الإدارة الفرنسية. ومنذ ذلك التاريخ بدأت القوى المختلفة تتنازع وتتناحر فيما بينها وبشدة من أجل قسمة التركة الإيطالية أي ليبيا باقاليمها الثلاثة والحبشة واريتريا. فإيطاليا ما بعد الفاشية طالبت بالسماح لها بالرجوع الى مستعمرتها القديمة ليبيا بحجة  تخلصها نهائيا من الفاشية وبحُجة إنتمائها الى معسكر الحُلفاء منذ نهاية الحرب، كذلك ساقت حُجة أخرى لا تخلوا من الطرافة، حيث طالبت بمعاملتها إسوة بهولندا والتي سُمح لها بالعودة  الى مستعمرتها القديمة اندونيسيا بعد أن حررتها ـ أي هولندا ـ قوات التحالف من النازية ، فلماذا لا يُسمح لإيطاليا بما سُمح به لهولندا؟ لقد وجدت مطالب إيطاليا هذه دعما قويا وبدون حدود من كافة دول أمريكا اللاتينية بإستتناء دولة هايتي  بل أن تلك الدُول  هي من تبنت المطالب الإيطالية في اروقة الأمم المتحدة.

أما ستالين العضو البارز في قوات التحالف فقد طالب بأن يكون إقليم طرابلس تحت سيطرته  حيث برر طلبه هذا بحاجة الإتحاد السوفييتي  الماسة الى شواطيء البحر الأبيض المتوسط لإستخدامها كمنطلق لأساطيله الحربية حتى يتمكن كما إدعى من المشاركة في حفظ السلام العالمي.

أيضا مصر لم تستطيع إخفاء مطامعها فقد أعلنت هي الأخرى مطالبتها بليبيا  وأرجعت ذلك الى "الأواصر التاريخية والعرقية" التي تربطها بها وطالبت في حالة رفض طلبها من قبل الأمم المتحدة   بأن تتولى الجامعة العربية إدارة ليبيا.

أما في فرنسا فقد ارتفعت الأصوات من أجل الإحتفاظ بإقليم فزان وضمه نهائيا الى مستعمرتها الجزائر.

في ضل هذا الصراع الشرس والخطر المتنامي لإحتمال وقوع ليبيا تحث براثن الإستعمار من جديد فلقد إستمات رجال دولة الإستقلال ـ رغم قلة نسبة المتعلمين، والتي وقع على كاهلهم مقارعة اصحاب المطامع الإستعمارية في شتى المحافل الدولية وأيضا رغم قلة الموارد المالية ـ من أجل انتزاع الإستقلال من بين مخالب الطامعين والإصرار وبحكمة على بناء الدولة الليبية تحت قيادة الملك ادريس السنوسي  رحمه الله.

عندما نالت ليبيا إستقلالها يوم 24 ديسمبر 1951  كان عدد سكان ليبيا مليون ومئة ألف نسمة وكان حجم الواردات في السنة الأولى 11 مليون جنيه ليبي أما حجم الصادرات في نفس السنة فكان 4 مليون جنيه ليبي. أيضا خلال السنتين المتتاليتين كان حجم العجز التجاري يتراوح ما بين 7 الى 8 مليون جنيه ليبي اما في سنة 1955 فقد بلغ حجم العجز التجاري 10 مليون جنيه ليبي.

في يوم الإستقلال كان لا يوجد طبيب ليبي واحد، ولا مهندس ليبي واحد، ولا فني ليبي واحد، ولا موظفين مدربين، ولا توجد صناعة ولا يوجد نفط  ولا يوجد نظام تعليمي حديث أو نظام ضمان إجتماعي أو صحي.

كان هذا هو الجرد العام المُحزن عشية حصول ليبيا على الإستقلال. 

 لقد كانت القلة القليلة من السياسيين والمراقبين الدوليين الذين أيدوا منح فرصة لليبيين بأن يقرروا مصيرهم  وذلك لما رأوه من صلابة وعزم رجال الإستقلال على بناء الكيان الليبي ورغم ذلك فقد كانت تلك القلة يشوبها التفائل الحذر  لمعرفتهم ما  يعني ذلك في ضل الوضع الإقتصادي المتردي للبلاد ونسبة ألأمية العالية والدمار الكبير الذي خلفته الحرب العالمية الثانية.

إلا أن جيل الإستقلال باشر منذ الساعات الأولى لنيل الحُرية بالسير قُدما نحو الهدف بل أنهم بدأو  في وضع دستور الإستقلال اللبنة الأولى لتلك المسيرة العامرة قبل سنة من ذلك التاريخ والذي كان يعد وقتها وبشهادة الجميع من أفضل الدساتير في العالم، ورغم شحة المصادر المالية إلا أنهم كانوا دائما يسعون الى الأفضل والأجود، فبنوا ووفق خطط تنموية حكيمة وقابلة للمراجعة والمُحاسبة كيان الدولة من إدارة ومدارس ومعاهد تعليم ومستشفيات ومساكن ووفروا أماكن العمل وما تحتاجه تلك الدولة الناشئة من بنية تحتية وفق الموارد المالية المتاحة في فترة قياسية قصيرة بل وحققوا بذلك نتائج لم يكن يتوقعها حتى أكثر المتفائلين.

ملاحظة أخيرة جديرة بالإهتمام: في يوم 21 يونيو 1965 عرضت الحكومة الليبية على البرلمان أكبر ميزانية في عهد الإستقلال لسنتي 1965 و 1966. الميزانية كانت تبلغ 150 مليون جنيه ليبي  أي 50 مرة ضعف ميزانية الدولة الناشئة في السنة الأولى بعد الإستقلال والتي كان قدرها 3 مليون جنيه ليبي. أترك لكم المقارنة بين هذه الأرقام والأرقام الخيالية التي تبذر الآن على تفاهات لا تعود على الشعب باي فائدة وإنما تسيء إليه وإلى تاريخه وإيصالته وكرامته.

 

 

 

إيطاليا تُصدر مواطنيها ليغتصبوا أرض شعب مسالم. كل مغتصب كان يحصل على احتياجاته الرئيسية من أجل ترسيخ الاحتلال وضم ليبيا نهائيا الى إيطاليا 

 

المفوض العام للأمم المتحدة للشؤون الليبية الدبلوماسي الهولندي أدريان بلت على اليسار مع مجموعة من موظفي الأمم المتحدة

 

 الجمعية الوطنية الليبية في إحدى جلساتها التي انعقدت ما بين نوفمبر 1950 وديسمبر 1951 لإعداد دستور دولة الاستقلال

 

 

الملك الصالح ادريس السنوسي رحمه الله

 

 

 

 

http://i.ebayimg.com/18/%21BqRRzFg%21mk%7E$%28KGrHqUH-CEEumu4CURoBLvBqTmEFg%7E%7E_12.JPG

 

 

 

%21BvDEcww%21Wk%7E$%28KGrHqYOKiIEvP%21U%21IcrBMC92wBobg%7E%7E_3

 

 

 

http://i.ebayimg.com/21/%21Bnuq6Cg%21Wk%7E$%28KGrHqUOKjUEtlu8Dr06BLksjZ%293t%21%7E%7E_12.JPG

 

 

 

 

 

 

 

%21BVsLYzwCGk%7E$%28KGrHgoH-EMEjlLlt44QBKT0hFsdLw%7E%7E_12

 

 

 

                           %21Bv1%21ubQ%21Wk%7E$%28KGrHqR,%21jgEv1+0CqBLBMGNKOR%21Rg%7E%7E_3

 

 

%21B2pHz%29QB2k%7E$%28KGrHqEOKi0E%29RScVoE%28BMjSo-ZwUQ%7E%7E_3

 

 

 

%21Bv76DOw%21Wk%7E$%28KGrHqF,%21i8Ev1+0E-RuBMGofV0gWw%7E%7E_3

 

 

 





 



 

 

 

 

 



Der Spiegel 08.09.1969  

 

Durch das Gemach des libyschen Königs Idris I., 79, im Celik-Palasthotel der türkischen Stadt Bursa, kroch eine Schlange. Königin Fatima erschlug sie.

Böse Ahnungen plagten von da an Königin und Hofstaat: Ein altes arabisches Traumbuch sagt, daß Schlangen Feinde ankündigen.

Eine Woche später, am letzten Montag, setzten sich um zwei Uhr früh ("Stunde H") in den Garnisonen 100 Kilometer östlich von Tripolis Soldaten mit aus England angelieferten "Chieftain"-Panzern in Marsch und okkupierten den Königspalast......

ترجمة لمقدمة مقالة نُشرت في مجلة در اشبيغل الألمانية في عددها الصادر يوم 8 سبتمبر 1969 أي سبعة أيام فقط بعد الانقلاب:

"تمكنت الملكة فاطمة من قتل إفعى كانت تزحف في وسط غرفة الملك إدريس الأول (79 سنة) بفندق القصر بالمدينة التركية بورصا.

عندها تنبأت الملكة فاطمة بحصول شيء مُفجع. هناك كتاب قديم باللغة العربية يربط الأفاعي  بظهور الأعداء.

بعد أسبوع من تلك الحادثة  أي يوم الاثنين الماضي وفي الساعة الثانية ليلا ومن إحدى المعسكرات، 100 كيلومتر شرقي العاصمة طرابلس زحف الجنود على ظهور دبابات تشفتين الإنجليزية واستولوا على  القصر......" 

محمد بن احميدة

mohamedbenhmeda@yahoo.de


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home