HTML> Libya: Libyan Writer Mohammed Ben Hmida ليبيا وطننا : الكاتب الليبي محمد بن احميده Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida


محمد بن احميدة

الثلاثاء، 24 يونيو 2004

مصداقية موقع "ليبيا اليوم"

محمد بن احميدة

نشر موقع "ليبيا اليوم" بتاريخ 24 يونيو خبرا تحت عنوان "دبلوماسي اوروبي لـ(ليبيا اليوم ): سجن بوفايد ورفاقه مؤشر سلبي على قضايا حقوق الانسان في ليبيا" وقد احتوى نفس الخبر في احدى فقراته على التالي: " من جهة أخرى عبر ناشط حقوقي ليبي عن استيائه لهذه الأحكام قائلا: "هذه الأحكام لا تصب في مصلحة ليبيا وتسيء إلى سمعتها وتنسف جهود سيف الإسلام في هذا المجال"، وأدان في الوقت نفسه الجهاز الإداري لمؤسسة القذافي للتنمية التي تتبعها جمعية حقوق الإنسان قائلا: "لقد شعرت بالخزي والعار عندما تبرأت إدارة المؤسسة من أحد أعضائها وهو جمال الحاجي الذي لم يقترف جرما إذا علمنا أن المسيرة السلمية الاحتجاجية نظمت بعلم السلطات الأمنية الليببية وموافقتها."

وكأحد الذين تابعوا ولازالوا يتابعون عن قرب قضية المناضل جمال الحاجي ورفاقه أود هنا توضيح نقاط بدت لي مهمة في الخبر الذي ساقه موقع " ليبيا اليوم" وهي كما يلي:

ـ ان هذا الخبر جاء تحت قناع التعاطف مع الدكتور ادريس بوفايد وجمال الحاجي ورفاقهما الا انه في نفس الوقت سرّب ثلاث معلومات لا أساس لها من الصحة وهي:

1) ان السيد جمال الحاجي كان أحد أعضاء مؤسسة القذافي للتنمية وهذا غير صحيح بتاتا. السيد جمال الحاجي لم ينتسب في اي يوم من الايام لتلك المؤسسة او أي مؤسسة أخرى تابعة للسُلطة الحاكمة. ان هذا ما اكده السيد جمال الحاجي بنفسه من خلال المقابلة الصوتية والتي بثها موقع " ليبيا المستقبل" يوم 15 فبراير 2006 أي قبل اعتقاله بيوم واحد، وكان من ضمن ما جاء في تلك المقابلة:

حسن الآمين : استاذ جمال هل بشكل مباشر سبق لك ان تحدث مع سيف او التقيت بسيف؟
جمال الحاجي: اطلاقا اطلاقا ... أنا عمري ما التقيت به.
حسن الآمين : هل لك علاقة بمؤسسة سيف القذافي؟
جمال الحاجي: على الاطلاق ولا اعرف حتى وين تفتح.

2) جاء في الخبر ايضا بأن مؤسسة القذافي للتنمية قد تبرأت من السيد جمال الحاجي، وهذا ايضا غير صحيح، حيث لم يصدر من المؤسسة المذكورة أي بيان او تصريح يفيد بذلك.

3) كذلك جاء بالخبر المذكور بأن المسيرة السلمية الاحتجاجية نظمت بعلم السلطات الامنية الليبية وموافقتها وهذا أيضا غير صحيح فالاعتصام تم الاعلان عنه في مواقع الانترنت الليبية بالخارج باستثناء موقع " ليبيا اليوم " والتي امتنعت عن نشره ولم يحصل المنظمون على موافقة السلطات الامنية. لقد تم استدعاء الدكتور ادريس بوفايد وجمال الحاجي ورفاقهما من قبل مؤسسة القذافي قبيل موعد الاعتصام وتم تهديدهم هناك وبحضور عناصر من امن السلطة.

4) ان نسب هذا الخبر الى "ناشط حقوقي ليبي" دون ذكر اسمه هو في الحقيقة اسلوب قديم لتمرير أخبار غير صحيحة. ان الاعراف الصحفية والتي تحترم قرائها تمتنع عن نشر مثل هذه الاخبار والتي يشتم منها رائحة التزوير.

أود ان أشير هنا أن سبب كتابتي حول هذا الموضوع هو حقيقة وجود المعني المناضل جمال الحاجي بالمعتقل السياسي حيث حكمت محكمة أمن الدولة عليه بالسجن لمدة 12 سنة، وتحت هذه الظروف لا يستطيع الرد على الافتراءات التي تُوجه ضده. لقد سبق لموقع " ليبيا اليوم" ان نشر افتراءات صادرة من " جمعية حقوق الانسان التابعة لمؤسسة القذافي" في حق مجموعة 17 فبراير ولكنه في نفس الوقت امتنع هذا الموقع من نشر رد من جهة موثوقة تعتني بهذا الملف على هذه الافتراءت.

وفي الوقت الذي أرجوا فيه من موقع " ليبيا اليوم " اعادة النظر في صياغة الخبر المذكور حرصا على الامانة الصحفية والاعتذار للسيد جمال الحاجي فإنني أدعوا هذا الموقع مخلصا بعدم استغلال قضية انسانية وطنية ـ يدفع اصحابها ضريبة باهضة التكاليف ـ من أجل حسابات خاصة بالموقع.

محمد بن احميدة
mohamedbenhmeda@yahoo.de
24 يونيو 2008
________________________________________________

ـ رابط للخبر المنشور على موقع "ليبيا اليوم" :
http://www.libya-alyoum.com/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=16139&NrIssue=1&NrSection=3
ـ رابط للمقابلة الصوتية التي أجراها موقع "ليبيا المستقبل" مع جمال الحاجي وتم بثها على الموقع يوم 15 فبراير2007 :
http://www.libya-al-mostakbal.com/Interviews/jamal_alhaji150207.htm


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home