Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida

Saturday, 10 December, 2005

منصور رشيد الكيخيا يتحدث

محمد بن احميدة

يصادف يوم العاشر من ديسمبر الذكرى الثانية عشرلإختطاف السيد منصور رشيد الكيخيا أمين عام "التحالف الوطني الليبي" وعضو اللجنة التنفيدية " لرابطة حقوق الإنسان الليبية"، حيث أختطف إثناء حضوره إحدى إجتماعات " المنظمة العربية لحقوق الإنسان" بمصر، والذي كان عضوا بمجلس الأمناء بها. وتتجه أصابع الإتهام نحو النظام الليبي ، حيث تتناسق ظروف إختفائه مع سلوك النظام المعتاد ضد معارضيه.

وتأتي هذه الذكرى بعد أن شهدت الساحة السياسية الليبية جدلا حول " الإصلاح" وجدواه. إلا ان الوثائق تتيح لنا رغم تغييب السيد منصور الكيخيا الإطلاع على رأيه حول هذا المفهوم، والذي أعلن عنه عقب رفع النظام لشعار " الإنفتاح والإصلاح" سنة 1988.

وبمراجعة سريعة للمشهد السياسي الليبي سنة 1988 وسنة 2005 ، نجد أن أوجه المقارنة تكاد تكون متطابقة في مجملها، مما يسهل علينا معرفة دوافع النظام الحقيقية لرفع مثل هذه الشعارات، وبذلك نستطيع الحكم عليها ووضعها في إطارها الحقيقي من جهة، وأن نقيم العمل المعارض من جهة أخرى. ولعل في إعادة قراءة ما جاء في مجلة اليوم السابع الصادر في يوم 6 يونيو 1988 والذي أحتوى على حوارين ( النص الكامل في الأسفل ) (*) مع كل من السيدين منصور رشيد الكيخيا ومحمد الزوي ( أحد مسؤولي النظام البارزين والسفير الحالي بلندن) ما يدعم القول بأن إصلاح قارب النظام الجانح في مستنقع القمع لا جدوى منه طالما أن ربان القارب بحكم عقليته الشمولية لم ولن ولا يريد ( أن) يستوعب أبجديات الديمقرطية، وحق الشعب الشرعي في توفر وتعدد البديل السياسي لتسيير أمور البلاد وفق الشرعية الدستورية.

لقد ناضل السيد منصور رشيد الكيخيا من أجل ليبيا الديمقراطية ، وارتبط إسمه بالدفاع عن حقوق الإنسان وضحى من أجل هذه المبادىء السامية التي آمن بها. وإن كان النظام قد كتم صوت منصور الكيخيا قبل إثنى عشرة عاما، فإن كلماته لازالت حية ولم تفقد صلاحيتها، وستضل كذلك الى أن يقوم البديل الديمقراطي الذي لابد منه.

محمد بن احميدة
mohamedbenhmeda@yahoo.de
_____________________________________________

(*) اضغط هنا للأطلاع على الحوار ( PDF file )


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home