Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida

Thursday, 9 November, 2006

حوار مع د. سعـيد عـبدالعاطي ، سفير"الجماهيرية" في ألمانيا

ترانس رابيد عـبر الصحراء

المجلة الديبلوماسية Diplomatisches Magazin
العدد 10 ـ اكتوبر 2006

ترجمة وتعـليق : محمد بن احميدة

ليبيا أكبر من ألمانيا بخمس مرات، 95 في المائة من أراضيها عبارة عن صحراء.
كان هذا البلد ويعتبر ولمدة طويلة " دولة أوغاد" في نظر الأوروبيين والأمريكيين. العالم اتهم ليبيا بالمشاركة في عدة عمليات ارهابية. وبعد أن دفعت مؤسسة القذافي 35 مليون دولار لمتضرري لابيل لاحت من جديد امكانية التفاهم.
المجلة الديبلوماسية تحدثت مع السفير د سعيد عبدالعاطي حول مستوى علاقة البلدين، والنشاط الإقتصادي الألماني في ليبيا، وكذلك حول الرواج السياحي المئمول بالصحراء، وما الحواجز التي تفصل رئيس الدولة القذافي عن الشباب.

المجلة الديبلوماسية م د: السيد السفير أنت تتكلم اللغة الألمانية بصورة جيدة.
د سعيد عبد العاطي: أنا درست من سنة 1978 الى سنة 1986 الإقتصاد والإقتصاد الدولي ببرلين الشرقية. بعدها تقلدت منصب مدير لقسم الإقتصاد الدولي بوزارة المالية ببلدي. ثم سبعة سنوات بوزارة الخارجية كنائب وزير قبل أن أذهب كسفير ليبيا الى فيينا.

م د: منذ سنة 2002 وأنت سفير ببرلين وتعمل منذ فترة قصيرة بمبنى تم ترميمه بالكامل. ماذا يعجبك الأن بوجه الخصوص؟
د سعيد عبد العاطي: مكاني المحبب هو الحديقة الشتوية بمكتبي. هناك أحب أن أجلس، وأشرب قهوتي الصباحية، أطالع الجريدة، أو أدخن سيجارة.

م د : أنت جئت الأن من طرابلس. ماذا عملت هناك ؟
د سعيد عبد العاطي: لقد مهدت لزيارة وزير الخارجية الألماني فرانك شتاين ماير لطرابلس والتي ستكون في بداية شهر نوفمبر. وزيارة قائد الثورة الليبي معمر القذافي والذي يريد القدوم في المنتصف الأول للسنة القادمة الى ألمانيا. لقد وجهت له الدعوة من قبل المستشار السابق جرهارد شرودر والتي وافقت عليها المستشارة انجيلا ميركل.

م د: جرهارد شرودر كان في عام 2004 بطرابلس بعد ان كانت العلاقات ما بين ليبيا وغرب اوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ولوقت طويل متأزمة بصورة حادة بسبب عملية لابيل. ومنذ التعويضات من قبل مؤسسة القذافي هناك تبادل الأراء وبصورة مكثفة. كيف تود أن تصف علاقات بلدينا؟
د سعيد عبدالعاطي: العلاقات كانت وبصورة تقليدية دائما ممتازة، وأنا سعيد انني شخصيا توسطت في دفع التعويضات . وكل الضحايا تحصلوا على اموالهم. وايضا المشاكل حول عدم دفع المبالغ الى الشركات ( الألمانية) والتي كانت قائمة تم حلها بحيث أصبح بالإمكان للحكومة الألمانية أن تمنح ضمانات هارمس ( أى ضمانات للشركات الألمانية العاملة في ليبيا / المترجم ).

م د : في أي جوانب تعاون تم تحقيق نجاحات، وفي أي مجالات تتمنى مزيدا من التحسن؟
د سعيد عبد العاطي: ليبيا تعتبر بالنسبة لألمانيا المصدر الرابع للنفط . ألمانيا تعتبر بالنسبة لنا المورد الثاني. الكثير من الشركات الألمانية الكبيرة ومن بينها بيلفينجر برجر، هوخ تيف، مانسمان، سيمنز، فينترس هال، يعملون في ليبيا وبعضهم منذ عشرات السنين، ولقد زاد نشاطهم. بلدي تستورد الأدوية والأجهزة الطبية، المواد الغدائية وطبعا السيارات من ألمانيا.

م د: لقد ذكرت اسم سيمينز. هل صحيح ان ليبيا تتمنى أن تحصل على الترانس رابيد ؟
د سعيد عبدالعاطي: نعم صحيح . هناك ومنذ وقت طويل تخطيطات لسكك الحديد من الحدود التونسية الى الحدود المصرية. الدوتشه بان ( شركة القطارات الألمانية) تعمل كمستشار هندسي لنا. وأنا توسطت لأيجاد اتصال مع ترانس رابيد. ولقد زار وفد من ترانس رابيد ليبيا، ولقد كانت هناك افكارا كثيرة مثلا مد خطوط الترانس رابيد عبر الصحراء، او خط يربط المطار بمدينة طرابلس المركز. هناك نقاط فنية تحتاج الى توضيح، لأن هناك معطيات بليبيا تختلف عما هي موجودة بالصين. نعم انني متفائل جدا.(1)

م د: في أي مجال تتمنى أن يزداد حجم التعاون؟
د سعيد عبدالعاطي: في مجال السياحة. شركة توئي أو أيضا نكرمان يرغبون في العمل معنا ، وهذا بالنسبة لنا مهم جدا. ليبيا تملك شاطئ بطول 2000 كيلومترا. توجد اثارا رومانية وأغريقية وأيضا عربية واسلامية.

م د: ما هي الأماكن المحببة ببلدك والتي تنصح بها السواح؟
د سعيد عبد العاطي: أجمل المناطق في وطني هي الصحراء. ومناطق شرق ليبيا والجبل الأخضر بمواجهة البحر الأبيض تعتبر مناطق جميلة جدا. هناك الجو عليل.

م د: على ذكر الشواطئ: على حسب ما أوردته وكالات الأنباء فإن ليبيا تبحث على اتصالات أقوى مع دول الإتحاد الأوروبي. جريدة مالطا تايمز ذكرت بأن هناك احتمال مشاركة بلدك بمراقبة السواحل والتي تدخل في نطاق جهود دول الإتحاد الأوروبي للحد من التدفق المتزايد لللاجئين الأفارقة نحو أوروبا.
د سعيد عبد العاطي: نعم نحن نستطيع تصور ذلك ولكن ليس بدون الدعم المادي للإتحاد الأوروبي.

م د:على حسب مخطط الإتحاد الأوروبي تعتبر ليبيا أحدى الدول الخمس الشمال إفريقية والتي ستنشأ بها مراكز ضخمة لتجميع اللاجئين. ما هو موقف ليبيا الحالي بشأن ذلك؟
د سعيد عبدالعاطي: نحن نرفض هذا. عوضا عن ادارة اللاجئين يجب وكما طالب القذافي في خطاب خلال القمة الأفريقية بطرابلس أن تدفع اضافة ما يتم دفعه لأفريقيا، سنويا 10 مليارد دولار كمساعدات اقتصادية ومشاريع.

م د: في خطاب آخر لقائد الثورة الليبية بمناسبة ذكرى الثورة نقل ( بضم النون) عنه ندائه الموجه لأتباعه بمواجهة المناوئين السياسيين وذلك بإستخدام العنف ضدهم في حالة عزم هولاء على التغيير السياسي بوطنهم. كيف تشرح هذه التصريحات أمام المتحدثين معك من الأوروبيين؟
د سعيد عبدالعاطي: أعتقد أن الخطاب فهم خطأ.

م د: ...جاء بالترجمة أيضا بأبعد من ذلك وهو قتل المناوئين السياسيين.
د سعيد عبدالعاطي: لا هذه الترجمة خطأ.(2)

م د: أبن القذافي سيف الإسلام والذي يثق والده به بشدة اشتكى قبل فترة قصيرة من عدم وجود حرية الصحافة في بلدك الشمال الأفريقي. ليبيا توجد بطريق سياسي مسدود وتحتاج الى إصلاح ويجب تحريرها من قبضة " المافيا الليبية". ماذا يعني بذلك؟
د سعيدعبدالعاطي: لقد قرأت الكلمة، وتكلمت مع سيف الإسلام. هو يوجه حديثه خاصة للشباب الليبي والذي يريد أن يبني به المستقبل. اعلامنا منذ عشرات السنين بدون تغيير. سيف الإسلام يطالب بتحديث الأعلام حتى يساعد على جلب المزيد من الحرية والديمقراطية . نحن نحتاج الى تقدم في مجال المدرسة والتعليم والصحة ، وهذا ما يهم الشباب.

م د : كم عدد الليبييين في ألمانيا؟
د سعيد عبدالعاطي: المجموع الكلي حوالي 4000 ليبي يعيشون في ليبيا . من بينهم الكثير من رجال الأعمال. 500 شاب ليبي تمولهم حكومتي بالمنح الدراسية. 500 يدرسون على حسابهم الخاص. (3)

م د : وماذا بشأن التبادل الثقافي بين البلدين؟
د سعيد عبدالعاطي: لقد تفاوضنا حول العديد من الإتفاقيات والتي يجب مناقشتها. وهي تتعلق بالتعليم والتبادل الثقافي وأيضا السياحة والتي هي همنا الرئيسي.

م د : هل لك ان تعلمنا في الختام بأحب الأماكن لديك بالعاصمة الألمانية؟
د سعيد عبدالعاطي: انني أحب البحيرات الكثيرة ببرلين. وأحب الذهاب الى بحيرة موجل سي للسباحة.

م د: أنت لك 6 أطفال عمرهم يتراوح ما بين 17 و 35 سنة. ما الذي يحبونه في برلين؟
د سعيدعبدالعاطي: انهم يحبون البوتسدامر بلاتز، هناك يجدون كل شيء: السينما، المسرح، المتاحف، والتسوق، وطبعا الفاست فود ( الأكلات السريعة) مثل الكاري فورست والبطاطس. ( الكاري فورست سجق يحتوي على 88 بالمائة على لحم الخنزير / المترجم ) (4)

حوار: كورينا شلاج
Interview: Corinna Schlag
www.diplomatisches-magazin.de

معـلومات حول ليبيا :
اللغة الرسمية: العربية
العاصمة: طرابلس
نظام الحكم: جمهورية شعبية إسلامية
رئيس الدولة: إسميا الزنتاني محمد الزنتاني ( هكذا جاء الإسم بالمجلة / المترجم )
الفعلي معمر القذافي
المساحة: 1.775.500 كم مربع
عدد السكان: 5.631.585 شهر يوليو 2004
الكثافة السكانية: 3 أفراد/ كيلومتر مربع
الأستقلال: 24 ديسمبر 1951 من الإحتلال الأيطالي
النشيد الوطني: الله أكبر

انتهى ما جاء بالمجلة الديبلوماسية في عددها الأخير

التعـليق :

1) ترانس رابيد أحدث أنواع القطارات الألمانية الموجودة حاليا. وهو يسير على موجات مغناطيسية أي لا يوجد احتكاك أو تلامس مع السكة الحديدية. وتصل سرعته الى 430 كيلومتر بالساعة. ونظرا لحاجة هذا القطار الى سكة افقية أي خالية تماما من أي مرتفعات أو منخفضات ، فلهذا يجب بناء طريق خاص أو ممرعلى أعمدة قوية. ورغم الضجة الضخمة التي اتيرث في ألمانيا حول الترانس رابيد إلا أن المشروع والذي كان معدا أصلا لتغطية ألمانيا بهذه الشبكة لم ينال القبول نظرا للتكاليف الباهضة . والسكة الوحيدة التي تم بالفعل انشائها في ألمانيا لا تزيد مسافتها عن 32 كيلومترا والتي انشئتها الشركة المصنعة لغرض اختبار النظام ، ولعرضها كعينة على موفدي الدول لإقناعهم بشرائه. وقد فشلت محاولات الشركة المصنعة في اقناع حكومة الإمارات بشراء الترنس رابيـد لربـط مدينـة دبـي بأبوظـبي (140 كيلومتر) نظرا لسعره الخيالي. ولازالت المحاولات جارية مع الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول الخليج الأخرى، إلا أن المتوقع ان هذه المحاولات سيكون مصيرها الفشل. ومن غير المستبعد أن تلجاء الشركات المصنعة للترنس رابيد الى إسلوب دفع الرشاوي الى أصحاب القرار في دول مثل "الجماهيرية" والتي سطع نجمها في قائمة منظمة الشفافية العالمية، حيث صنفت من أكبر عشرة دول في العالم مستشري فيها الفساد، من اجل شراء هذا النظام ولتعويض المبالغ الهائلة والتي تجاوزت عشرات المليارات من اليورو والتي تم استثمارها في تطوير الترانس رابيد.
أما الصين فقد اشترت هذا النظام سنة 2003 لربط مطار شنغهاي بالمدينة ( 35 كيلو متر) ولنسخ التقنية لصالحها. وقد تمكنت بالفعل سنة 2005 من صناعة نظام خاص بها يوازي في مواصفاته الترنس رابيد ، بل أنها تمكنت من تطوير هذا النظام بكفاءة عالية لتصل سرعته الى 540 كيلومتر بالساعة وبكلفة أقل بكثير من الترانس رابيد الألماني.

إضافة الى ذلك هناك نظام آخر من اليابان ومن كوريا الجنوبية وكلها تتميز بجودتها ومنافسة سعرها للترانس رابيد.

وعموما فإن إنشاء هذا النظام في ليبيا ( نظام السكك المغناطيسية بغض النظر عن مصدره) سواء كان للمسافات القصيرة أو الطويلة يعتبر بكل المقاييس مشروع خاسر وغير مجدي اقتصاديا، وسيكون حتما برميلا دون قاع للمليارات من الأموال والتي ستذهب دون عودة بأي مردود ايجابي قياسا بالتكاليف.

2) د سعيد عبدالهادي يصر على عدم صحة الترجمة. ولم يقدم ترجمة بديله للصحفية وخاصة أنه يتحدث اللغة الألمانية. ولم يقل لها إن كان الخطأ في الترجمة يتعلق بكامل نص كلمة القذافي أو الجزء المخصص لقطع أعناق معارضيه. لعل أحد السببين التاليين قد تكون من وراء اصرار د سعيدعبدالهادي على قوله بأن الترجمة خطأ:

السبب الأول : إما شعور السفير في برلين د سعيد عبد العاطي بالخجل مما تفوها به رئيسه بمدينة بالبيضاء يوم 31 أوغسطس 2006. وشعوره أيضا بأن منطق رئيسه بقطع عنق كل من يخالفه يتناسق مما كان سائدا بالعصورالوسطى ولهذا رغب في عدم الخوض في هذا الموضوع.

السبب الثاني: قد يكون فعلا أن السفير يرى وجود خطأ في ترجمة النص العربي الى اللغة الألمانية ولهذا فهو مطالب مشكورا بتصحيح الخطأ وتقديم ترجمة بديلة لما تداولته جميع وكالات الأنباء والصحف والمجلات العالمية.

ولتوفير عناء البحث عن د سعيد عبدالهادي، هذا في مايلي الجزء المعني من نص كلمة معمر القذافي وكما أوردته وكالة أنباء الجماهيرية :

" أوج / 00
البيضاء 31 هانيبال 1374 و.ر/أوج/
أولا مسيرة الثورة الحمدالله انتصرت في الداخل والخارج وسلم العالم كله بجدوى هذا المشروع الثوري ، وكل الشعوب استفادت منه وأخدت منه الدروس والعبر. والأعداء في الداخل الذين كان من الممكن أن يعرقلوا أو يوقفوا مسيرة الشعب الليبي ، تم سحقهم. وأن تكونوا على استعداد لسحقهم اذا ظهروا في أي وقت لأن هذا شيء طبيعي أن عدوك لا يرحمك وأنت لا ترحمه عندما يكون عدوك.

............عدوك على أي حال لن ترحمه وهو لن يرحمك.. وأن يفكر أحد أننا نرحم عدونا في الداخل أو الخارج، هذه لا أحد يصدقها ولا يفكر فيها. والعدو اذا ظهر لابد من القضاء عليه لأنه هو نفسه لم يظهر إلا لكي يقضي عليك. ما هو ظهور العدو؟ هو عمليا للقضاء عليك، إذن كيف تسمح لهذه العملية أن تتم ؟.

نحن في سلطة شعبية، مؤتمرات شعبية، ديمقراطية شعبية مباشرة تأسس عليها المجتمع.. واذا جاء واحد يعمل سرا تحت أرجلنا ويريد أن يقوضها .. إذن من الظالم ، من البادىء ، هو أم نحن ؟ هو الظالم ، فهل نسمح له أن يحفرتحتنا إلى غاية أن نسقط في الحفرة ؟ نقطع له يده التي تحفر ونقطع له رقبته....

قالوا تداول على السلطة.. ما هو التداول على السلطة ؟.. قالوا الشعب هذا – حاشاكم – يعني يعتبرونه مثل المركوب جمل أو حمار أو أي حاجة ويأتي واحد يركب على هذا الشعب رئيس أو ملك أو سلطان لمدة خمس سنوات أربع سنوات عشرسنوات ، وبعد ذلك يخرج وتأتي الإنتخابات ويركب واحد آخر ، ما أسمها ؟ قالوا التداول على السلطة."

إنتهى النقل عن وكالة انباء الجماهيرية لما جاء في خطاب معمر القذافي في يوم 31 أوغسطس 2006

أعتقد بأن إحدى مهام سفير أي دولة هو تصحيح أي إلتباس أو سوء فهم الذي ينتج عن تصريح رئيسه لدى الدولة المضيفة والذي يتشرف بتمثيله لديها. ولهذا فنحن، وبالتأكيد أيضا " المجلة الديلوماسية وغيرها من وسائل الأعلام" في انتظار الترجمة الصحيحة كما يراها السيد د سعيد عبد الهادي.

3) صنف د سعيد عبد الهادي الليبيين المقيمين بألمانيا على النحو التالي:
500 طالبا يتلقون المنح الحكومية.
500 طالبا يدرسون على حسابهم الخاص.
وبما أن د سعيد عبد الهادي افادنا بان عدد الليبيين بألمانيا يصل الى 4000 مواطن. فلا أعتقد
هو نفسه يصدق بأن البقية أي 3000 مواطن هم من رجال الأعمال الليبيين المقيمين في ألمانيا. السيد السفير يشكوا في أحد ردوده على الصحفية من أن الأعلام الليبي منذ سنوات بدون تغيير، إلا أننا نشاهد هنا السيد السفير يمارس نفس أسلوب الأعلام الليبي والذي تعتبر إحدى سيماته تحاشى قول الحقيقة كاملة.
إن الحقيقة المؤلمة تكمن في أن معظم الليبيين المقيمين بألمانيا هم من اللاجئين السياسيين أو الذين يبحتون عن لقمة العيش فارين من البطالة والعوز داخل بلدهم والذي تحكمه حفنة من بارونات النفط.

4) ليس لدي أدنى إعتراض أن يتناول أبناء السفير وغيرهم من أعضاء الطبقة الحاكمة في "الجماهيرية" ما لذا لهم وطاب من مأكل ومشرب . فقط وددت هنا تنبيه القراء من مواطني ليبيا والذين يمتنعون عادة عن تناول الأغدية التي يدخل ضمن مكوناتها لحم الخنزير بأن هذا النوع من الوجبات مصدره بالكامل من لحم ذلك الحيوان الذي أصطلح ( بضم الألف) اجتماعيا على تسميته بالحلوف.
للذين يتقنون اللغة الألمانية يمكنهم الإطلاع على الرابط التالي والذي يؤكد أن نوعية اللحم الذي يدخل في الوجبة المذكورة هو لحم الخنزير:
http://fddb.info/db/de/lebensmittel/diverse_currywurst/index.html
أما الذين يتكلمون اللغة الإنجليزية فيمكنهم الضغط على الرابط التالي:
http://fddb.info/db/en/food/diverse_currywurst_german_pork_sausage/index.html

محمد بن أحميدة
mohamedbenhmeda@yahoo.de


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home