Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida


محمد بن احميدة

الأثنين 8 يونيو 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

متابعة موضوع مصطفى الزائدي (3)

محمد بن احميدة

أحيط السادة والسيدات القراء علما بأنه تلقينا خطابا من منظمة ايبراس بخصوص عضوية مصطفى الزائدي وتورطه في قضية التعذيب.  

في هذا الخطاب وكما ترون هناك تغيرا جديرا بالاهتمام في  هذه المسألة وهو اعتراف المنظمة بصحة هوية الزائدي والذي هو موضوع اتصالنا بها كذلك قيام رئيسة الزائدي في المنظمة بتحويل ملف أحد نوابها الى الإدعاء العام الآلماني.  

النقطة الأخيرة مهمة جدا فنحن على ثقة كاملة بأننا نملك من الوثائق والحقائق ما يكفي بخصوص قضية التعذيب في بون الا اننا نود ان نستثمر ـ بناء على مشورة محامين متخصصين ـ  هذه الفرصة ونناشد ضحايا مصطفى الزائدي الآخرين أو كل من لديه ادلة جادة وصادقة وموثوقة وفي حكم اليقين على تورط مصطفى الزائدي في ارتكاب جرائم اخرى ضد الانسان في ليبيا أي كان نوعها وعلى استعداد للإدلاء بشهادته الصادقة والتي لا تشوبها شائبة  أمام الادعاء العام  الالماني  والأوروبي الى الاتصال بنا وذلك لمباشرة فتح ملف الزائدي الجنائي  ليس فقط امام القضاء الألماني وانما أيضا أمام القضاء الأوروبي. 

سنواصل متابعتنا وسنوافيكم بكل المستجدات في هذا القضية تباعا.

محمد بن احميدة

mohamedbenhmeda@yahoo.de

 

Re: IPRAS Deputy Mustafa Zaidi

Sonntag, 7. Juni, 2009 09:52 Uhr

Von:

Kontaktdaten anzeigen

An:

"mohamed benhmeda" <mohamedbenhmeda@yahoo.de>, woffles@woffleswu.com

Dear Mr. Benhmeda,

as soon as I received your letter I informed the State Minister of xxxxxxx. He forwarded the information to the State Office of Crime. I had multiple contacts with the chief of department xxxxxxxx, who conducted a thorough investigation. It soon became clear that the identity of Prof. Zaidi is not questionable.

The case has been turned over to the State Attorney where it currently is under investigation. I assume that you have been contacted from there or you will be in the near future.

Please understand that IPRAS cannot take action while this investigation is still ongoing.

Sincerely


Marita Eisenmann-Klein
Prof.h.c. Dr.med. Dr.h.c.

الترجمة:

المحترم السيد بن احميدة

عندما وصلتني رسالتكم في شهر ابريل اتصلت في الحال بوزير الدولةبوزارة الداخليةxxxxxxxxxx والذي قدم المعلومات الى السيد xxxxxxxx من المكتب الجنائي مع طلب عمل تقرير. بعد ذلك تبين بأن هوية البروفسور الزائدي بعيدة عن الشك( أي أنه هو مصطفى الزائدي الذي نعنيه ـ المترجم).

بعد ذلك كان لي عدة اتصالات مع السيد xxxxxxx. انني متأكدة بأنه سيقوم بتحقيق دقيق حيث قام بدوره بتحويل الملف الى مكتب الإدعاء العام والذي سيتصل بكم الآن أو قريبا.

اننا نرجوكم أن تتفهموا بأن  IPRAS لا تستطيع اتخاذ خطوات الا بعد وصول نتيجة التقرير. 

مع تحيات

ماريتا ايزنمان كلاين 

 

الرد على الرسالة:

Sehr geehrte Frau Dr. Eisenmann-Klein,  

vielen Dank für Ihre Email und die Informationen über die Schritte, die Sie eingeleitet haben. Bislang hat sich weder Herr xxxxxxx noch die Staatsanwaltschaft an uns gewandt. Wir werden in den nächsten Tagen selbst versuchen, dorthin Kontakt aufzunehmen. Parallel dazu werden wir das Außenministerium, das Bonner Gericht, das für das Verfahren 1983 zuständig war, und die damals als Geiseln genommenen deutschen Staatsbürger informieren.  

Nachdem, wie Sie schreiben, die Identität von Herrn Zaidi für Sie und IPRAS nicht mehr in Zweifel zu ziehen ist, so halten wir es unter moralischen Gesichtspunkten für zweifelhaft, dass IPRAS offenbar noch keine Schritte unternommen hat, Herrn Zaidi als Mitglied und Repräsentanten der Organisation auszuschließen. Warum ein staatsanwaltschaftliches Untersuchungsverfahren für einen solchen Schritt von Ihnen als relevant erachtet wird, ist uns momentan noch nicht einsichtig.

Mit freundlichen Grüßen

Mohamed Ben Hmeda

الترجمة:

المحترمة السيدة د. ايزنمان كلاين

أشكرك على الإيميل وعلى المعلومات حول الخطوات التي قمتي بإتخاذها. الى اليوم لم يقم السيد xxxxxxxxx ولا الإدعاء العام بالإتصال بنا. وسنقوم في خلال الأيام القليلة القادمة بالإتصال بهما.

بشكل متوازي سنقوم بالإتصال بوزارة الخارجية الالمانية وهيئة محكمة بون والتي نظرت في القضية عام 1983 وكذلك الرهائن من المواطنين الآلمان وامدادهم بكافة المعلومات.

بعد أن تبين وكما جاء في رسالتك بأن لم يعد هناك شك لمنظمة IPRAS من هوية الزائدي، فإننا نرى من وجهة نظر اخلاقية أمر تشوبه الريبة بأن IPRAS وكما هو واضح لم تتخذ خطوات بعد لإبعاد الزائدي كعضو وكممثل للمنظمة. اننا لا نرى بوضوح الأسباب الضرورية التي تشترط وجود تقرير من الادعاء العام لإتخاذ مثل هذه الخطوة. 

مع تحيات

محمد بن احميدة

 


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home