Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida
الكاتب الليبي محمد بن احميدة


محمد بن احميدة

الأحد 6 فبراير 2011

ممثلو العقيد في ألمانيا

محمد بن احميدة

أكد الإدعاء الاتحادي الألماني في مكالمة هاتفية معه الأسبوع الماضي إطلاق سراح عادل الزاوي المتهم في قضية التجسس على المعارضة الليبية مقابل كفالة مالية بعد تقديمه استئنافا ضد الحكم الذي صدر في حقه الشهر الماضي. وكانت محكمة برلين قد أدانت الزاوي لثبوت تورطه في التجسس وحكمت عليه بالسجن لمدة عام وعشرة أشهر مع تحمل مصاريف المحكمة. وحسب إفادة الإدعاء العام فإن الزاوي عاد إلى الدنمارك وسيتم جلبه للقضاء الألماني عند التداول في قضيته مجددا.

أما عادل أبوخطوة ضابط الأمن الخارجي والذي حكمت عليه نفس المحكمة بالسجن لمدة عامين وستة أشهر وتحمل مصاريف المحكمة فقد قدم هو الآخر طلب الاستئناف إلا أنه سحبه فجأة وبذلك يصبح الحُكم الذي صدر في حقه ساري المفعول.

وقال القاضي بأن عادل بوخطوة قد قاد عملية التجسس ابتداء منذ عام 2007 وساعده في ذلك عادل الزاوي وصلاح الدوكالي ( والذي كان يتحرك بإسم سالم سالم) وآخرون.

ومن جهة أخرى بدأت يوم الاثنين الماضي محاكمة عمر السيفاو اكريوه  (46 سنة من جادو) بتهمة التجسس على المعارضة الليبية. وينتظر أن تنتهي محاكمة إكريوه قريبا وذلك لوجود احتمال كبير أن يُقدم إكريوة إعتراف كامل منه للتهم المنسوبة إليه.

هذا بعض  ما قاله القاضي في منطوق الحُكم (من الذاكرة) والذي استمرت قراءته 45 دقيقة. النص المكتوب لم يتوفر بعد:

ـ تمت عملية القبض على عادل الزاوي بمطار برلين بُعيّد تسلمه  7000 دولار من ضابط الأمن الخارجي عادل بوخطوه مقابل تسليمه "هارد ديسك" يحتوي على 2000 صورة للمعارضين الليبيين. عادل الزاوي كان كل مرة يتقابل فيها مع بوخطوة يستلم مبلغا ماليا مقابل المعلومات التي يدلي بها.

ـ عادل الزاوي هو من قام بحجز غرفة بإحدى الفنادق  بمدينة كولن  لعادل بوخطوة خلال انعقاد ندوة خاصة بذكرى تأسيس الجيش الليبي بوم 9 أغسطس  الذي  2007 الذي أقامته المعارضة الليبية.

ـ عادل الزاوي كان على صلة مستمرة بعادل بوخطوة خلال انعقاد الندوة.

ـ عادل الزاوي هو من قام  بتأجير الحرس "البودي جارد" "لحراسة وحماية" مكان الندوة.

ـ عادل الزاوي أدعى بأنه يعرف بوخطوة منذ ذهابه للمدرسة بليبيا، وأنه التقى به من أجل الحصول على جوازات سفر لأطفاله.

ـ بداية تجسس صلاح الدوكالي ( والذي يدعي أن اسمه سالم سالم) كانت في شهر أغسطس 2007، وأنه استلم يوم 9 أغسطس 2007 مبلغ 1000 دولار من بوخطوة مقابل معلومات حول المعارضين الليبيين.

ـ عادل بوخطوة كان يستخدم اسم خالد المبروك كإسم مستعار.

تحذير : قد يحاول الآن عادل الزاوي تنشيط موقعه "منتدى ليبيا الحُرة" من جديد، ولهذا يجب الحذر الشديد وعدم إعطاء أي معلومات من أجل المرور للموقع.

والآن ننتقل الى موضوع آخر وهو ترجمة حرفية لما نشره موقع شبيغل اون لاين اليوم.

شبيغل اون لاين

5 فبراير 2011، الساعة 13 و 52 دقيقة

تهريب أسلحة

الإدعاء العام يوقف فتح ملف قضية ضد إبن القذافي

زوبعة جديدة حول عشيرة حاكم ليبيا

زوبعة جديدة حول عشيرة حاكم ليبيا: بناء على معلومات شبيغل أوقف الادعاء العام في ميونيخ التحري ضد أحد أبناء الديكتاتور القذافي بالرغم من وجود شهادة واضحة بتورطه في تهريب أسلحة.

هامبورج ـ الإدعاء العام في ميونيخ 1 يوقع نفسه من خلال تحريه ضد سيف العرب القذافي (29 سنة) في صعوبة لتفسير موقفه.

يُعتقد بأن ابن الرئيس الليبي قد هرب أسلحة. شهود عيان أدلوا عام 2008 بمعلومات دقيقة حول نقل بندقية رشاشة ومسدس وذخيرة بواسطة سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الليبية من ميونيخ الى باريس.

رغم ذلك لم يتم التحقيق مع سيف العرب القذافي . أيضا تم رفض إجراء تفتيش لبيته. الإدعاء العام أوقف التحقيق.

الإدعاء العام أمر الشرطة في ميونيخ بإيقاف تحرياتهم في هذه القضية وذلك من أجل عدم الإضرار بتحريات يقوم بها ضد متهمين آخرين في قضية تتعلق بالمخدرات.

بناء على معلومات شبيغل،  تتحدث أوساط الشرطة فيما بينها حول تدخل سياسي. الإدعاء العام يقول أن سبب غلقه ملف القضية هو : قد يكون السلاح المشار إليه مُجرد لُعبة ( المترجم : لا ياشيخ) وأنه لا توجد أدلة كافية . السفارة الليبية لا تُعلق على القضية.

سيف العرب القذافي نفى كافة التُهم المنسوبة إليه الى ألآن. ابن الحاكم والذي يعيش في ميونيخ تقابل سنة 2007 مع رئيس شرطة ميونيخ فيلهلم شميدباور على وليمة عشاء بفندق بايريشر هوف, هناك وبناء على معلومات من الشرطة تم توضيح القانون الألماني لسيف العرب القذافي ( المترجم: قد يكون الشخص الذي تناول العشاء مع سيف العرب القذافي مجرد دمية تشبه السيد شميدباور رئيس الشرطة في ميونيخ).

انتهت الترجمة.

المترجم: أود أن أشير هنا بأنه هناك قواسم مشتركة بين ولاية بافاريا الألمانية وايطاليا في ما يتعلق بمفهوم القانون لذي المسئولين في هذه الولاية ولهذا فإن ما جرى هنا لا يدعوا للاستغراب.   

سيف العرب القذافي أشتهر في مدينة ميونيخ بكثرة المشاكل التي يثيرها، حيث حاول إرغام فتاة خلال إحدى زياراته الليلية لإحدى مراقص المدينة بالرقص عارية، وعندما رفضت اعتدى عليها بالضرب مما سبب ذلك في عراك داخل المرقص، كذلك الحال سببت سيارته الفراري العالية الصوت والأكثر من المعتاد في إزعاج الجيران مما حدا بالشرطة الى سحبها منه لأنه لم يمتثل لأمرها رغم تحذيره عدة مرات ويُعدلها الى المُعتاد.

 والجدير بالذكر بأن مصادر ألمانية موثوقة في ميونيخ  أكدت بأن دائرة أصدقاء إبن القذافي تقتصر على أشخاص ذوي  سُمعة سيئة ولهم سوابق جنائية، فمنهم حُراس المراقص الليلية وتًجار الرقيق الأبيض       ( قوّادة ) وتجار المخدرات.  ولسيف العرب القذافي فيلا فاخرة في إحدى الأحياء الراقية بالمدينة  تم شرائها له بمبلغ 8 مليون يورو. وكانت الفيلا قد شُيدت أصلا كمقر سكن لرئيس بنك هيبو ريل استيت قبل أن يُعلن إفلاسه.

ومن ناحية أخرى قالت مصادر طبية بأن الديكتاتور الليبي معمر القذافي يتردد في المدة الأخيرة باستمرار على المستشفى الجامعي "رشتس دير ايزر" لتلقي العلاج وذلك لإصابته بمرض خطير.  

SPIEGEL ONLINE

SPIEGEL ONLINE

http://spiegel.ivwbox.de/cgi-bin/ivw/CP/1301;/panorama/justiz/c-10/r-4443/p-druckversion/a-743748/be-PB64-cGFub3JhbWEvYXJ0aWtlbA_3_3/szwprofil-1301?r=http%3A//www.spiegel.de/panorama/justiz/0%2C1518%2C743748%2C00.html&d=99547.12702797582http://spiegel.ivwbox.de/cgi-bin/ivw/CP/1301;/panorama/justiz/c-10/r-4443/p-druckversion/a-743748/be-PB64-cGFub3JhbWEvYXJ0aWtlbA_3_3/szwprofil-1301?d=19947489https://count.spiegel.de/nm_trck.gif?sp.site=9999

05. Februar 2011, 13:52 Uhr

Waffenschmuggel

Staatsanwaltschaft bremste Verfahren gegen Gaddafi-Sohn

Neuer Wirbel um Libyens Herrschersippe: Die Staatsanwaltschaft München hat nach SPIEGEL-Informationen ihre Ermittlungen gegen einen Sohn von Diktator Gaddafi eingestellt - obwohl es konkrete Zeugenaussagen wegen Waffenschmuggels gab.

Hamburg - Die Staatsanwaltschaft München I gerät bei ihrem Ermittlungsverfahren gegen Saif al-Arab al-Gaddafi, 29, in Erklärungsnot. Der Sohn des libyschen Staatschefs stand im Verdacht, Waffen geschmuggelt zu haben. Zeugen hatten 2008 exakte Angaben zum Transport eines Sturmgewehrs und eines Revolvers sowie von Munition in einem Diplomatenauto der Libyschen Botschaft von München nach Paris gemacht.

Dennoch war Saif al-Arab al-Gaddafi selbst nie vernommen worden. Auch eine Hausdurchsuchung wurde abgelehnt. Die Staatsanwaltschaft hat das Verfahren eingestellt.

Die Münchner Polizei war von der Staatsanwaltschaft im Laufe ihrer Nachforschungen angewiesen worden, die Arbeit ruhen zu lassen, um Ermittlungen gegen andere Verdächtige in einer Drogensache nicht zu gefährden.

Polizisten sprachen deshalb nach Informationen des SPIEGEL intern von politischer Intervention. Die Staatsanwaltschaft begründete die Einstellung unter anderem mit dem Hinweis, es könne sich bei den fraglichen Waffen um Attrappen gehandelt haben. Es habe keinen ausreichenden Tatverdacht gegeben. Die libysche Botschaft äußerte sich nicht zu dem Verfahren.

Saif al-Arab al-Gaddafi hat alle bisher gegen ihn erhobenen Vorwürfe immer bestritten. Der in München lebende Herrschersohn hatte sich im August 2007 mit Münchens Polizeipräsident Wilhelm Schmidbauer im Hotel Bayerischer Hof zum Abendessen getroffen; dort sei ihm nach Polizeiangaben das deutsche Rechtssystem erläutert worden.

http://www.spiegel.de/panorama/justiz/0,1518,743748,00.html 

شعار الجماهيرية

فيلا ب 8 مليون يورو منهوبة لإبن الديكتاتور،

 ومراحيض بعشرة دولار مسروقة "لجيل الغضب" 

 

محمد بن احميدة

mohamedbenhmeda@yahoo.de


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home