Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida


محمد بن احميدة

الأحد 5 يوليو 2009

عادي!
شراء فيلا بميونيخ "لطالب" ليبي بثمانية مليون يورو

مقالة نشرتها جريدة زوددوتشه تزايتونج الألمانية
زوددوتشه تزايتونج اونلاين ـ 18 يونيو 2009
http://www.sueddeutsche.de/muenchen/98/472621/text

ترجمة وتعليق : محمد بن احميدة

بيت لإبن القذافي؟
رئيس بنك سابق فونكي يبيع فيلا الى الليبيين بعد كارثة بنك هيبو ريل استت يدفن فونكي خطط تغيير سكنه. الآن اشترت ليبيا الفيلا الفخمة. هل سيسكن إبن القذافي هناك؟
الكاتب : إ مولر ينتش


ثمن الفيلا 8 مليون يورو.. الأسرة تقرر والخزينة تدفع !
عنوان التريلا
Pienzenauerstraße 32, 81679 Muenchen-Germany

الرجل وبدون شك يفهم بعض الشيء في الأراضي والعقارات. وعموما فإن جورج فونكي ومنذ 35 سنة يعمل في مجال العقارات. آخر مناصبه كان رئيسا لمجلس الإدارة للبنك ذي الشهرة المشبوهة هيبو ريل استت. انه يعلم أين يحقق أثرياء ميونيخ تصورهم بالسكن الجميل. انها منطقة بوجن هاوزن وهناك بنى فيلا.

في اللحظة التي سقط فيها اسم رئيس مصرف الكوارث في طاحونة الاعلام، في تلك اللحظة دُفنت فيها كل خططه للإنتقال الى البيت الجديد، حيث تم عرضه في السوق للبيع. البيت تم بيعه للدولة الليبية.ـ إبن رئيس الدولة معمر القذافي والذي يدرس ( ؟ ) بميونيخ.

رئيس البنك فونكي والذي طالب دافعي الضرائب بسلفة تقدر بالملياردات كان ينوي الانتقال من البيت القديم الى الفيلا الجديدة ( التي سيسكنها ابن القذاقي). البيت القديم مساحتة السكنية 300 متر مربع تم عرضه في الأسواق للبيع. ويطلق سماسرة العقارات على مثل هذه البيوت عبارة "السكن الباذخ" . الحديقة تحتوي على حمام سباحة بالأمواج. السعر المطلوب 2 مليون يورو.

البيت الجديد في منطقة بوجن هاوزن ( يشبه حي بوسليم) القريب من فيلا توماس مان مساحتها المسقوفة ضعف البيت القديم ( أي 600 متر مربع ). أرضية البيت من خشب البلوط ، وبه أيضا حمام سباحة مقفول ( خارج المساحة المسقوفة طبعا). خبراء العقارات يقدرون تكاليف بنائه بما لا يقل عن 5 مليون يورو. تم عرضه للبيع ب 8 مليون يورو.

في شهر مارس من هذا العام وقعت " الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية" عقد الشراء. ومنذ أيام أصبحت الجماهيرية المالكة لهذا البيت حسب السجل العقاري. انها دولة ليبيا.

تفيد مكاتب العقارات منذ وقت بأن أم سيف العرب ( زوجة معمر القذافي) تبحث في المدينة منذ مدة عن سكن لصغيرها. الأبن والذي عمره 27 سنة هو الأبن الأصغر لقائد الثورة الليبية معمر القذافي وهو يدرس ( ؟ ) منذ سنوات في ميونيخ. وهو معروف جيدا لدى الشرطة بسيارته الفراري السوداء وذلك بالتعدي على القانون. فمثلا سيارته والتي لها محرك قوته 490 حصانا وثمنها 174 ألف يورو ازعجت سكان شارع تورك شتراسه بعد منتصف الليل بضجيجها. الشرطة فحصت السيارة الرياضية القوية وطالبت بأن يكون صوت عادم السيارة مطابق للمواصفات الخاصة للسيارات وان لا يتعدى 98 ديتسبييل . الفحص الفني وجد بأن ضجيج عادم السيارة يصل الى 110.50 ديسيبيل أي مثل ضجيج مطارق الضغط الخاصة بحفر الأسفلت .

( السيارة تم تغيير محركها عمدا لزيادة سرعتها).

الا أن ابن القذافي لم يذعن لطلب الشرطة واستمر في استعمال سيارته كالمعتاد. لكن في احدى المرات نفذ صبر الشرطة فقامت بالحجز على السيارة ووضعها في إحدى مخازنها، ولأن الطالب لا يملك رخصة قيادة لهذا احتدت المشكلة مع السلطات المختصة.

وكأن هذا لا يكفي . الشاب الليبي هدد حُراس إحدى المراقص ب لاندسبيرجر شتراسه برشه بحامض على وجهه. سبب المشكلة هو قيام رفيقة القذافي بخلع ملابسها على حلبة الرقص ( حارس مرقص ألماني يملك من الحياء ما لا يملكه ابن القذافي/ صدق الحق: "وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ ").

الإدعاء العام أوقف التحقيق لأنه لا توجد مصلحة عامة في ذلك. إحدى المجلات الإخبارية قالت بأن السفارة الليبية في برلين طلبت إضافة إبن القذافي الى قائمة أعضاء الهيئة الدبلوماسية الليبية. ومنذ ذلك الحين ساد والى الآن الهدوء.

هل فعلا سيسكن ابن القذافي هذه الفيلا ؟ أو ماذا تريد ليبيا العمل بها، هذا أمر غير معروف. عموما محاولاتنا للاستفسار لدى السفارة الليبية في برلين باءت بالفشل، إذ أنه لم يأتي أحد من المسؤولين المخولين بالإجابة الى السماعة.

أما جورج فونكي فلا يهمه الآن من سيسكن الفيلا، فهو مشغول حاليا بمشاكله القضائية ومنها قضية طرده من عمله، وقضية طلبه بمواصلة دفع راتبه الى عام 2013 وبعد ذلك احالته على المعاش. المعلومات تقول بأنه يفكر في العمل في إحدى مكاتب سمسرة العقارات.

انتهت ترجمة المقالة


سيارة سيف العرب عندما كانت محتجزة عند الشرطة الألمانية
بابا معمر وابنائه
فراري 490 حصان ب174 ألف يورو

* * *

ما جاء في هذه الجريدة والتي تتمتع بمصداقية وإهتمام كبير في الوسط السياسي والإقتصادي والثقافي الألماني ما هو الا غيض من فيض. الأرقام الحقيقية للأسراف والتبذير الماجن وتضييع ثروة الشعب الليبي مجهولة تماما ولكنها حتما أكبر بكثير ممن قد يتصوره أي انسان، ناهيك عن الأموال التي تذهب كرشاوي وسرقات في الوقت لا يجد فيه الشباب الليبي سقف صغير لتكوين أسرة وفي الوقت التي تعيش فيه قطاعات كبيرة من الشعب الليبي على الكفاف بل منهم من يعيش في أحياء سكنية لا تصلح حتى لإيواء الدواب.

عندما استولى الانقلابيون على السلطة في ليبيا كانت احدى مبرراتهم التي ساقوها للرأي العام هو القضاء على "الفساد والمحسوبية". لقد حاول بشتى الطرق هولاء الانقلابيون في محاكمتهم لرجال العهد الملكي تشويه سُمعتهم والحط من كرامتهم الا انهم فشلوا في ان يجدوا ضدهم جميعا حتى ولو عُشر ما يقترفه أبن واحد من أبناء رئيس الانقلاب أو اعوانه أو من يسير في فلكه من استهتار بثروة الشعب ومن تشويه لسمعة الشعب الليبي. فإذا كانت الأسباب التي ساقها رئيس الانقلاب مبررا للإطاحة بالنظام الملكي افتراضا فإن ما جاء بهذا الخبر وما نشهده على أرض الواقع من انهيار اقتصادي واخلاقي واستشراء للفساد وجرائم في حق الانسانية وفي مقدمتها مذبحة سجن بوسليم مبررا كافيا لنسف النظام برمته ألف مرة، وان وهم ترميم هذا النظام أو الصمت حول ما يجري يصبح مجرد عُذر العاجز عن اتخاذ موقف حاسم من قضايا الوطن الجوهرية والمصيرية.

ان ما حصل في ميونيخ كان كافيا في الأنظمة الديمقراطية أن تطير من جرائه وبدون عودة الرؤوس مهما كانت مراكزها، وان تجنح بالأحزاب التي تنتمي اليها في الوحل مهما كانت قوتها، أما في النظم المُطلقة فيراه الكثير بأنه أمر عاديا وهو ليس بنشاز أو بخارج عن الايقاع العام لسمفونية الديكتاتورية الحاكمة.

المسؤول ليس فقط البلطجي* مايسترو الفساد الذي يمسك بالعصا والجزرة وإنما أيضا الصمت عن ذلك.

محمد بن احميدة
mohamedbenhmeda@yahoo.de

________________________________________________

ـ أشكر السيد ف ي جزيل الشكر على لفث انتباهي للمقالة.
* البلطجية صفة اطلقتها منظمة هيومان رايتس ووتش على أعمال المعني ضمن تعليقها على قررات قمامة الاتحاد الافريقي.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home