Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida

Monday, 4 September, 2006

البديل الذي لابد منه

محمد بن احميدة

أكد حاكم ليبيا الديكتاتور معمر القذافي في كلمته الأخيرة مرة أخرى مساره القمعي والذي بدأه منذ اليوم الأول لإستيلائه على السلطة. والحقيقة بأن هذا التأكيد لم يأتي مفاجئا لمن عرفوا حقيقة القذافي القمعية. فالتاريخ الدموي لهذا الديكتاتور خير شاهد على نهجه. وهو أيضا خير درس للذين وقعوا في فخ الأقتناص الذي نصبه هو وإبنه سيف لهم من أجل الحصول على شهادة حسن السيرة والسلوك الأمريكية.

مرة أخرى يؤكد الديكتاتور بتصريحاته هذه بأن أكبر عدو لمعمر القذافي هو معمر القذافي نفسه. وهذا في الحقيقة أكبر دعم يمكن أن تكسبه معارضة ديمقراطية من عدوها في حجتها وحقها في إزالة كيان حكمه المطلق، والذي تحركه عقلية تتطابق مع عقلية المافيا، كما شهد شاهد من أهلها.

إن الأمر الذي لا يمكن ان يتطرق إليه الشك هو رغبة الشعب الليبي الجامحة للتخلص من هذا الجحيم . ورغبته الجامحة أيضا في أن يكون له كيان حكم دستوري يتم بإختياره الديمقراطي. وأجزم بأن لو سمح للشعب الليبي غدا حرية الإختيار ضمن إنتخابات ديمقراطية، فإن عدد اللعنات التي ستنهال على صندوق القذافي ستساوي عدد الرجمات مجتمعة، والتي وجهت صوب الشيطان بالأراضي المقدسة منذ أن عرف الناس الحج .

في هذا الوقت بالذات وبناء على هذا الواقع على المعارضة الليبية في الداخل، إمتدادا لما قدمته في الماضي من تضحيات، وبقيادة النخب المثقفة من صحافيين و’كتاب ومحامين وموظفين وطلبة أن تنهل من المخزون والكم الهائل لحالة الرفض، وأن تحدد مسارها وتعلن وجودها بالطريقة التي تراها مناسبة.

وفي هذا الوقت بالذات أيضا، ما أحوجنا نحن معارضي الخارج الى تأسيس كيان واحد. فليكن حزب أو كثلة وطنية يشدنا مركزه وبقوة إليه. هذا المركز يستمد روحه من قرارات مؤتمر المعارضة الليبية بالخارج والذي عقد بلندن السنة الماضية، ولنسعى لأن يكون أحد أهم برامجه تكوين امتداد له داخل ليبيا. فمعطيات الواقع الليبي الآن مؤهلة أن تتبنى هذا العمل وهو عمل مشروع بل يفرضه الواجب الوطني.

إن دراسة المستقبل السياسي الليبي أيضا تفرض علينا إتخاد هذا المسار وخاصة أن رفض التوريث يعتبر أحد القواسم المشتركة التي تجمعنا.

ان العزيمة، والإصرار، والتجرد، والحس الوطني، والإيمان بعدالة ومشروعية قضيتنا قادرة على صنع المستحيل. ولنا في تاريخ الشعوب التي سبقتنا عبرة. وما تعرضنا اليه في السابق رغم التضحيات من محن ونكسات ما هي الا سنة النضال، وهي في نفس الوقت خطوات ستقربنا بإذن الله نحو البديل الذي لا بد منه وهو تداول السلطة وتحرير ارادة الشعب الليبي من قمع معمر القذافي.

محمد بن احميدة
mohamedbenhmeda@yahoo.de


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home