Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Ben Hmida


محمد بن احميدة

الاثنين 3 مايو 2010

في اليوم العالمي للصحافة

محمد بن احميدة

"سأقدم لك عرضا لا تستطيع رفضه"، جملة إشتهر بها الممثل مارلون براندو في فيلمه المشهور "الأب الروحي" والذي كان يجسد فيه دور زعيم المافيا. هذه الجملة كان ينطق بها لسانه بمهنية فائقة، وبنصيحة هامسة، ونصف إبتسامة ودودة على مسمع من يحاول أن يقف في طريقه. الطرف الآخر يعلم حينئد بأن الرفض معناه الموت المحقق، فيقبل العرض متظاهرا بإعجابه به، ويشكره بقبلة بابوية على يده كدليل للولاء والاخلاص.

ما شاهده العالم قبل أربعة أسابيع عندما قبل رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني، والذي كما يعتقد الكثيرين كان إما واقعا تحت تأثير الكحول أو الكوكائين، يد صديقه القذافي هو نهج مطابق تماما لما يجري في أوساط المافيا والكامورا. هكذا فسر أغلب المراقبين ذلك المشهد: " انها قبلة المافيا".


على اليمين الممثل العالمي مارلون براندو مجسدا دور زعيم المافيا في الفيلم المشهور " الأب الروحي" على اليسار الواقع المرير: إمبراطور الصحافة والإعلام الإيطالي برلسكوني يقبل يد طامس الكلمة الحرة في ليبيا معمر القذافي

إنني هنا لست بصدد البحث عن الأسباب الحقيقية لتلك القبلة ولكنها حتما وفت بالغرض المطلوب منها، وهي إرضاء غرور الاستبداد الذي رافق مسيرة ديكتاتور ليبيا طيلة حُكمه الدموي الطويل والذي يرى نفسه كما كان إله الشمس الفرنسي هاينريش الرابع عشر يرى نفسه: " ليتا سي موا" أي " أنا الدولة".

فبعد أن تمكن الديكتاتور من صُنع إعلام على مقاسه قدمه كنصف إله، ظهر علينا أعلام البديل المُزيف ليعلمنا بأن النصف إله قد نضج إلى إله كامل، وها هو يُقدم لنا إمبراطور الإعلام الإيطالي برلسكوني وهو يطبع على يده قبلة. إنها طقوس عائلة المافيا.

أهالي ضحايا مذبحة سجن بوسليم يواصلون اعتصاماتهم كل يوم سبت وسط الغياب الكامل للإعلام المحلي، فلا أحد ينقل معاناتهم طيلة كل هذه السنين، ولا احد ينقل كيف كان شعور الأمهات وهن بين الأمل برجوع أبنائهن أحياء وبين الإحباط قبل أن يأتيهن خبر مقتل أبنائهن، ولا أحد ينقل تساؤل الأطفال لماذا حُرمنا من حنان أبائنا؟ الأباء والزوجات والشقيقات والأشقاء والأصدقاء هولاء جميعهم خارج العائلة وطقوسها وإهتمام إعلامها.

ولكن لما الاستغراب، فمنذ متى تتكفل المافيا بنقل ألام أهالي ضحاياها؟

في اليوم العالمي للصحافة، كلمة شكر من الأعماق إلى كل المواقع الإعلامية الحرة للمعارضة الديمقراطية الليبية والتي انحازت بكل ثقلها إلى المظلومين، والذين هم بدورهم منحوها كل ثقتهم واحترامهم.

محمد بن احميدة
mohamedbenhmeda@yahoo.de


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home