Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Mohammed Berween


د. محمد بالروين

Monday, 5 November, 2007

     

من عـدالـتـنا الاجتماعـية
( 2 من 4 )

د. محمد بالروين

ثانيا: ما هى أهم واجبات الدولة؟

فى المقال الاول حاولت تسليط بعض الضوء على معنى العدالة الاجتماعية من منظور اسلامى.
والاجابة على السؤال: ما هى أهم مبادى عدالتنا الاجتماعية؟
أما فى هذا المقال فسوف أحاول التركيز على أهم واجبات الدولة فى تحقيق العدالة الاجتماعية.
والحقيقة ان للدولة فى المجتمع الاسلامى واجبات عديدة ودورا مهم فى تحقيق العدالة الاجتماعية يمكن أختصاره فى الاتى:

(1) واجب كفالة الافراد عند الحاجة:
تعتبر الدولة فى راى الاسلام هى المسؤولة عن كفالة كل افراد المجتمع مسلمين أوغير مسلمين فى حالة عجزهم , أو صغر سنهم. أوعدم قدرتهم على توفيرالكفاية لانفسهم عن طريق جهودهم الخاصة. فقد روى أبو يوسف فى كتابة الخراج أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه مر على باب قوم وعليه سأل يسأل, شيخ كبير ضرير البصر, فضرب عضده من خلفه, وقال من أى أهل الكتاب أنت؟
فقال: " أسال الجزية والحاجة والسن."
فأخد عمر بيده وذهب الى منزله فرضخ له ( أى أعطاه شيئا ليس بالكثير) شىء من منزله,
ثم أرسل الى خازن بيت المال فقال: "أنظر هذا وضرباءه,
فوالله ما أنصفناه ان أكلنا شبيبتة ثم نخدله عند الهرم,
انما الصدقات للفقراء والمساكين, والفقراء هم المسلمين, وهذا من المساكين من أهل الكتاب,
ووضع الجزية عنه وعن ضربائة."17
هذا كما روى عن الامام على كرم الله وجهة أنه راى شيخا نصرانيا من أهل الذمة يتكفف الناس ويسألهم المساعدة :
فقال أمير المؤمنيين : من هذا؟
قالوا : يا أمير المؤمنيين هذا: نصرانى .
فقال أمير المؤمنيين : استعملتموه حتى اذا كبر وعجز منعتموه , أنفقوا عليه من بيت المال."18

(2) واجب تحقيق "حدّ الغنى":
اما الواجب الثانى للدولة فى تحقيق العدالة الاجتماعية فيكمن فى توفير الحدّ من اليسر والرفاه لكل افراد المجتمع. وذلك بالارتفاع بمستويات المعيشه المنخفضه الى الحد الذى يشعر فيه المحتاجين انهم فى غنى عن الناس. بمعنى يجب على الدولة ان تضمن لكل مواطن حق المأكل والملبس والمشرب, والعلاج, فلا يجوز ان يجوع , أو يعرى, أو يعطش, أو يمرض المواطن وغيره يجد حاجته وزيادة. وعلى الدوله ان توفر لكل مواطن ذلك. بمعنى اخر يجب الا تسمح الدوله بأن يتمتع مواطن بخيرات ولذائد الدنيا وحوله من يعانى الحاجه أو ليس لديه ما يأكل. وفى هذا الصدد يقول رسولنا( صلى الله عليه وسلم) " ليس منا من بات شبعان وجاره جائع." وقوله: "من لا يهمه أمر المسلمين ليس منهم."
ومن واجبات الدوله العناية بالصحه, وهى أيضا مسئولة عن مكافحة الامراض ومعالجة المرضى خصوصا الغير قادرين على العلاج ...." وشعار الدوله يجب ان يكون : "العقل السليم فى الجسم السليم ... و ... "المؤمن القوى خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف وفى كل خير."
ومن واجبات الدوله حماية الطفولة ورعاية الشباب وكفالة اليتيم أستجابة لقول رسولنا( صلى الله عليه وسلم): " ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا." وقوله: "السلطان ولى من لا ولى له." و قوله: " من لم يرحم صغيرنا ولم يعرف حق كبيرنا فليس منا." وقوله ( صلى الله عليه وسلم) فى حق اليتيم فى المجتمع: "ان اليتيم اذا ضرب أهتز العرش لبكائه."

(3) واجب توفير فرص العمل:
اما الواجب الثالت للدوله فى تحقيق العدالة الاجتماعية فهو السعى من أجل توفير امكانيات العمل وفرض الانتاج للجميع. بمعنى تشجيع واعطاء الحرية الاقتصادية للمواطنين فى ممارسة نشاطاتهم الاقتصادية وتحقيق طموحاتهم المهنيه. وعليه فعلى الدولة ان تقوم بتوفير فرص العمل لمن لا عمل له. وان يكون مجال العمل مفتوح ومتاح كل من أراد العمل , وكل ميسر لما خلق له. ويجب ان يكون الجزاء على قدر العمل. وعلى الدوله ان تشجع كل المواطنين وتدكرهم بأقوال رسولنا( صلى الله عليه وسلم) عندما قال: "العمل عبادة." ... و ... "طلب كسب الحلال فريضة." ... و ... "طلب الحلال جهاد." ... و ... "ان الله يحب العبد المؤمن المحترف."19 ولعله من واجب الدوله فى هذا الصدد حماية اليدّ العامله وتحديد الأجور. يقول رسولنا( صلى الله عليه وسلم) فى هذا الصدّد: "من استاجر أجيرا فيعلمه أجره."20 وقوله: " أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه."21

(4) واجب ترشيد الاقتصاد وتنمية وتطوير ثروات الدوله:
اما الواجب الرابع للدوله فى تحقيق العدالة الاجتماعية فهو: تشجيع وترشيد القطاع الخاص , وأطلاق المبادرة له ليساهم تجاريا وزراعيا وصناعيا فى تنمية وتطوير الاقتصاد. وتنمية وتطوير مصادر الطاقة والثروة وتحسن أستخدامها. والسعى الجاد من أجل تحقيق استقلالية الوطن أقتصاديا وتخليصه من التبعية الخارجية. وهذا يعنى فيما يعنيه على الدوله ان تمنع السيطرة الاقتصادية الاجنبية على ثروات ومقدرات الشعب.

(5) واجب توفير المرافق العامه وصيانتها:
اما الواجب الخامس للدوله فى تحقيق العدالة الاجتماعية فهو: توفير وقيام الدوله على المرافق العامه فى المجتمع. فالمرافق العامه يجب الا يملكها فرد بحكم طبيعتها. وعليه فيجب على الدولة حماية ورعاية كل المرافق العامه وخصوصا الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية والثقافية.

(6) واجب تحسين المواصلات العامة:
اما الواجب السادس للدوله فى تحقيق العدالة الاجتماعية فهو: " تحسين المواصلات العامة فى الدوله." وذلك من أجل التقارب والتعاون والاتحاد بين كل أبناء الشعب. فى تصورى لابد من قيام الدوله بربط وتحسين طرق المواصلات البرية والجوية والبحرية وتقويتها بين جميع أطراف الوطن وذلك لتسهيل حركة السكن والنقل والتجارة والعمل وتوفير حرية اللقاء والتعاون بين كل المواطنيين. فمن الغريب أنك تجد الكثير من أبناء الوطن الواحد لم تتح لهم فرص اللقاء الا فى المهجر. ولعل من أهم الاسباب التى أذت الى هذا هو غياب وسائل الاتصال وصعوبة النقل فى داخل الوطن الواحد.

فى الجزء الثالت من هذا المقال باذن الله سوف أحاول الاجابة على السؤال الثالى:
متى يحق للدولة ان تتدخل؟

يتبع ..... والله المستعان.

د. محمد بالروين
berween@hotmail.com
________________________

هوامش
(1) الخراج لأبى يوسف , وأنظر : د. عبد العزيز الخياط ص15917
(2) من كتاب "التوزيع الاقتصادى فى الاسلام" (1982) دار التوحيد. الطبعة الاولى, ص40.18
(3) عماد الدين خليل (1979) "مقال فى العدل الاجتماعى" دار الرسالة. بيروت. الطبعة الاولى. ص 7119
(4) رواه البخارى20
(5) رواه ابن ماجه


     

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home