Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Mohamed Esseid
الكاتب الليبي محمد الصيد

السبت 21 فبراير 2009

النبيذ وما أدراك ما النبيذ

محمد الصيد

الحمد لله الذي سخر من خلقه من يعين على نشر المعرفة في أمور الدين بما في ذلك بعض الضالين الذين لا يكـتفون بأن ضلوا ولكن يريدون أن يضلوا غيرهم معهم . فالحق سبحانه يجعل من محاربتهم للدين سببا لأن يطلب المؤمنون العلم ببواطن الشرع فيكون بذلك خيرا لمن آمن وشرا وإثما على من أراد بالدين سوءا . فكما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرء ما نوى" .

على هذا السياق ، وبالنظر إلى موضوع النبيذ ، لم يخطر لي ولا لأحـد ممن أعرف أي شك في أن كل مسكر حرام بإتفاق العلماء وإن جاء التحريم على مراحل . بالرغم من ذلك مازال هناك من السفهاء من يتخذ بعض الآيات منفردة ليشكك في حرمة الخمر مثل آية : "ولا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تـقولون" [النساء 43] ويتناسى أو يجهل الآية : "يسئلونك عن الخمر والميسر قـل فيهما إثم كبير ومنافع للناس ، وإثمهما أكبر من نفعهما" [البقرة 219] والآية : "إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله فهل أنتم منتهون" [المائدة 91] .

أما في شأن موضوع النبيذ ، يأتي صفيق ليسرد من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم أحاديث لنفس الغرض وهو إلقاء الشك في حكم ثابت في الشرع . وبالمرة يلقي بالإتهامات على "الإسلاميين" وكأنه قد جاء بالأسد من أذنه يجره قهرا . لقد جعلني هذا الأمر أقوم ببعض البحث لإستيضاح الأمر فوجدته ميسرا بفضل الله .

الرد المختصر على هذا المقال هو أنه باطل تماما من الإدعاء المبطن بأن الرسول عليه الصلاة والسلام كان يشرب ما أسكر من نبيذ وبالتالي فهو حلال . حاشاه أن يخالف أمر الله بل لقد عـُرف في سيرته أنه لم يشرب خمرا قط بما في ذلك ما سبق البعـثة من حياته صلى الله عليه وسلم . الإشكال في المسألة يكمن في فهم المعـنى الصحيح لكلمة "نبيذ" والتي شاع إستعمالها مرتبطة بالخمر بالرغم من أن معناها اللغـوي ليس محصورا علي ذلك . مرة أخرى بإختصار ، فإن هذه الكلمة تعني ما إختلط بماء من عنب أو تمر أو عسل أو نحوها . وهذا النبيذ حلال قبل مرور ثلاثة أيام على صنعه ويصبح حراما عندما يبدأ في التخمر . لاحظ أن هذا كان فعل الرسول عليه الصلاة والسلام حيث كان يهرق ما بقى بعد ثلاثة أيام كما جاء في الأحاديث . بهذا المعنى لا يوجد أي لبس في فهم الأحاديث التى وردت عن الرسول في أمر النبيذ ولو كره الكافرون . إليك واحدا من الأحاديث التي ساقها صفيق فيما كتب :

(‏ كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ينبذ ‏ ‏له ‏ ‏ نبيذ ‏ ‏الزبيب من الليل فيجعله في سقاء فيشربه يومه ذلك والغد وبعد الغد فإذا كان من آخر الثالثة سقاه ‏ ‏أو شربه ‏ ‏فإن أصبح منه شيء ‏ ‏أهراقه)

المصدر : سنن النسائي - الراوي عبد الله بن عباس ، المحدث الألباني - الحديث رقم 45461

أما لمن شاء مزيدا من التفصيل فإليك أولا ما ورد في "مختار الصحاح" عن معنى كلمة "نبيذ" والمشتقة من "نبذ":

(نبذه) ألقاه وبابه ضرب و(نبـَّـذه) شـُـدّد للكثرة . وجلس (نـُـبذة ً) و (نـَبذة ً) بضم النون وفتحها أي ناحـية . و (انـتـبذ) ذهب ناحية . وذهب ماله وبقي (نبذ ُ ُ) منه بفتح النون . وبأرض كذا (نبذ ُ ُ) من ماء ومن كلاء . وفي رأسه (نبذ ُ ُ) من شيب . وأصاب الأرض (نبذ ُ ُ) من مطر أي شىء يسير . و (النبيذ) واحـد (الأنبذة) و (نبذ نبيذا) إتخذه وبابه ضرب والعامة تقول أنبذه .

ولمزيد من التفاصيل الشرعية والأدلة من الأحاديث يمكـنك الإطلاع على الرابط التالي لموقع "منتديات البيضاء العلمية" :

http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=5511

وتجد أدناه مقـتطف من مقال الموقع.

محمد الصيد
20/2/2009
_______________________


حكم النبيذ بأنواعه المختلفة

النبيذ أقسام منها ما هو حرام ومنها ما هو حلال

والنبيذ المحرّم هو أن نضع داخل الماء تمراً أو زبيباً أو غير ذلك حتى يشتدّ ويتخمّر ويصبح مسكراً أمّا قبل ثلاثة أيام وقبل أن يشتدّ ويصبح مسكراً فلا

يحرم شربه وقد شربه النبي صلى الله عليه وسلم وقد صح النهي عن نبذ الأشربة حتى تشتدّ ، فتصل إلى حـد الإسكار وقالت عائشة رضي الله عنها :

" سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البتع ، وهو نبيذ العسل ، وكان أهل اليمن يشربونه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كل شراب أسكر فهو حرام "

أخرجه البخاري


مقتطف من : http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=5511




Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home