Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Saif al-Nasr
محمد سيف النصر

الأحد 18 يوليو 2010

النظام.. وسياسة ردود الافعال

محمد سيف النصر

تتعدد مظاهر الرفض للنظام هذه الفترة و تتصاعد علي عدة اصعدة في الداخل و الخارج منها ما جاء علي شكل اعتصامات سلمية في مدن العالم المختلفة مناصرةً لاْهالي و ذوى ضحايا مذبحة سجن ابوسليم و اخرى اخذت منحي الاتصالات المباشرة بالليبيين عن طريق انشاء مجالس نقاشات و تبادل افكار مع الالآف من ابناء الليبيين في الداخل مستغلين شبكة الانترنت العالمية . و منها تلك الاختراقات الاعلامية الاخيرة لمجموعة مقابلات فضائية رائعة و قيَمة كان محدثيها الامين العام للجبهة الاستاذ المناضل ابراهيم صهد و الاعلامي المميز الاستاذ محمود شمام و غيرهم الكثير و النداوات الرائعة التي كان للمؤتمر الوطني للمعارضة الفضل في تنظيمها و السعي لاْنجاحها.

لقد ايقن النظام في هذا الوقت دون غيره ان قبضته علي رقاب الليبيين بدأت في التراخي و خيوط ارهابه حول انفاسهم بدأت هي الاخرى في التمزق السريع , ادرك الدكتاتور العجوز انه لن يكن بمقدوره الان ان يُرهب الليبيين بمسلسل اعدامات جديد ولا خطابات و لا حتي دوائر مغلقة يتفتق بها خياله المنحط السخيف كما كان يفعل من قبل.

ادرك ابناء الدكتاتور العجوز و حاشيته المقربون ان الدوائر بدأت في دورانها المعاكس بل ان خداعهم و ارهابهم المقنن لم يعُد مقدوراً عليه الان , فلا اعتقالات و لا ثمثيل بجثث و تهديم بيوت و مساجد , ليس هذا رغبة في الاصلاح و تبديل في منهج نظامهم الارهابي و لكن لان العالم تحول الي قرية صغيرة , تلك التجاوزات يمكن تسجيلها من خلال هاتف نقال صغير لتأخذ طريقها في نفس اليوم الي الصحافة العالمية , و ايضاً في وجود سفارة امريكية ترصد كل كبيرة و صغيرة بل انني لا استغرب ان كانت تلك السفارة فعلاً قد تلمست طريقها الى العناصر الوطنية في ليبيا و انها فتحت القنوات الكثيرة معهم لمعرفة حقيقةً ما يجرى, الدكتاتور العجور وحده ... ووحده فقط يعرف دور تلك السفارة آبا ن انقلابه المشؤوم.

ادرك الغوغاء و الرعاع و المارقين من اعمدة النظام ان ساعة الخلاص من براثين هذا النظام قد دنت , ففزع العشرات منهم من موقف الحكومة السويسرية خلال ادارتها لازمتها مع النظام , و قصة تلك القائمة التي مُررت علي ( الامريكان) قبل نشرها , فزع هؤلاء علي ملياراتهم المُكدسة في حسابات سويسرا , و خصوصا بنوك (كريديه سويس) و (يو بي اس) فتمً سحب معظمها بواسطة سماسرة ( برليسكوني) لتستقر في مناطق اخرى اكثر اماناً ( ارض الاخوال).

ان سياسة ردود الافعال التي اوقعتها مظاهر الرفض تلك تشير بشكل جلي وواضح لهث النظام للملمة صفوفه و الخروج من ضيق تلك الدوائر عليه , فبعد الصفعات التي تلقاها الدكتاتور العجوز اثناء زيارته للولايات المتحدة الامريكية قرر النظام بدفع الابن خطوات اكثر لتسلم زمام الامر, اُثير الحديث عن دستور للبلاد !! و جاء مؤتمر الشعب العام وشهد الجميع مسرحية (امين العدل) والايات القرآنية التي استهل بها ذلك (الامين) الوضيع حديثه و الجدل (المصطنع) حول اطلاق الجماعة المقاتلة ( التي هي صنيعة النظام اساساً) , و دعوة (وزير الحربية) ابوبكر يونس لاستلام ملف ابوسليم و تصريح القاضي ان هناك (300) قتيل من عناصر الشرطة يجب ان يُنظر في حقوقهم و تقارير منظمة "الشفافية" حول الاختلاسات , ناهيك عن الانهيارات المريعة في جميع قطاعات و مفاصل الدولة الليبية, هذه وقفات قليلة جداً علي الصعيد الداخلي اما علي الصعيد الخارجي فحدث ولا حرج, تصريح القذافي بخصوص تقسيم كلا من نيجيريا و سويسرا , مساعدة متمردى دارفور علناً , محاولة زرع بذور الفتنة بين الفرقاء اثناء احدى اجتماعات الدوحة مما نتج عنه طرد الوسيط الليبي بقرار سيادى قطرى , الموافقة الفورية بدون شروط لدفع (3) مليارات جنيه استرليني لضحايا الجيش الجمهورى الايرلندى, تحميل ملف الصدر الي عمر موسي الي الجهات المتنفذة في لبنان لسرعة حلحلة هذه القضية, مؤتمر القمة وما تخللته كلمة القذافي من استهتار بالضيوف و هذيان و تخريف , تحريك برامج علاقات عامة للقذافي الابن "محاضرات"( لندن –القاهرة –موسكو), ارسال مبعوثين من القذافي شخصياً لاقطاب المعارضة في الخارج في محاولات محمومة يائسة لا قناعهم بوجود نية اصلاح حقيقي ( و ان البلاد مستحقة لاخلاصهم ووطنيتهم) , و محاولة اغراء هولاء بالمال و المنصب, و لكن يظل ملف ضحايا مجزرة ابوسليم هو الذى يشكل اخطر تلك الملفات علي النظام لما فيه من ظلم و فضائع ولا سيما انه اى النظام لم يرد حتي اللحظة علي اى من الاستفسارات التي قد وُجهت له من قبل منظمات دولية تعني بحقوق الانسان مما قد يعطي هذا الملف الاسباب لتداوله دولياً .

ورأى الابطال ان الموت لا ... شك فيه فتلقوه زؤاما
قيدوا ارجلهم صبراً فما ... حلها غير رصاص يترامي
حلها من ربقة العار و من ... عيشة الذل فقد ماتوا كراما
هون الخطب علينا موتهم ... في دفاع كان للحق انتقاما *

عاش نضال ليبيا و المجد و الخلود لشهدائنا الابرار

محمد سيف النصر
(حفيد البي محمد سيف النصر)
القاهرة - مصر
mohamedsaifalnasser@ymail.com

_________________________

* الابيات من قصيدة غيث الصغير للشاعر الكبير احمد رفيق المهدوى


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home