Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer al-Mabrouk al-Zway

الإربعاء 26 يناير 2011

هديتي إلى بلادي الحبيبة : نشيد الخلاص بشذى الياسمين!

 
المبروك الزوي

بسم الله الرحمن الرحيم 

http://www.youtube.com/watch?v=x4qTQ7qRx3o


إضغط على الصورة للإستماع

 

لتعلمي مقدار حبي لك يا بلادي، فإن لم يخرج شعبنا الليبي ويثلج صدورنا،

 لا قدر الله، وقدر الله ألا أراك، فقد كان آخر عهدي بك قبل 23 عاما!

 

يوما كنت في مدرسة براك الثانوية بالشاطئ،

وكنت يومها ابن السادسة عشر عاماً، يوم اختطافنا في 22 ديسمبر 1987م

 

إنه والله جهد المقل، فتقبليه مني على استحياء،

فقد قصرت في حقك وحق والدتي العزيزة، وتسقط دمعة!

 

أهديك صورة الياسمين التونسي، ونشيد الخلاص الليبي

أهديه من كل قلبي إلى كل شباب وبنات ليبيا الحبيبة اليافعين

 

حتى لا تغركم الأحلام الزائفة، ولا يحطم مستقبلكم ومستقبل دراستكم مثلنا،

فتعيشون بعيداً عن أحضان ليبيا الأم.. يتهمكم الجاني بالخيانة لبلدكم!

 

ولكن لابأس إقرأوا رواية "البؤساء" فإنها تبين الدهاء.. ودعكم من أحلام "عبير"

ولكن استنشقوا شذاها.. شذى الياسمين التونسي فهو أفضل علاج لأمراضنا المزمنة! 

s01_pho_20.jpg180313_103538089723518_100002019821453_21209_1596752_n.jpg

*سامح الله من أخرج هذه الصورة المنسية من صفحة ليبيا الوفاء فأثار بها أشجاناً دفينة

 

·        إلى كل مظلوم في طرابلس عروس البحر المسبية المكبلة التي باتت مرتعاً للديدان والقمامة!

·        إلى الفشلومي أول من أحرق نفسه، وقبل البوعزيزي، ليعبر عن مأساة قتل قريبه أمامه!

·        نأسف لك أيها الفشلومي فليست لدينا صورة لك ولا لقريبك المقتول، ولا القاتل ظلماً!

·        إلى أحمد البديري من أحرق نفسه بعد البوعزيزي ليعبر عن الضيم في الأرزاق!

·        إلى البطل الشجاع الربيع المبروك المسطاري الذي عبر عن معاناة شباب ليبيا!

·        إلى الجريء الذي لايهاب أبوبكر العبيدي العاطل عن العمل والمعبر عن معاناة خريجينا!

·        إلى الجندي الذي تظاهر في البيضاء وفقد عينه وأخويه في حرب تشاد وليس لديه مسكن؟!

·        إلى كل أمهاتنا اللائي حرمن من جثامين أبنائهن الطلبة والجنود والضباط في تشاد؟!

·        إلى كل الثكالى اللائي أكلت تماسيخ أوغندا رجالهن دون أن يعلموا أنهم ذاهبون للحرب؟!

·        إلى كل أخت ومخطوبة فقدت أخاها أو حبيبها في مذبحة سجن بوسليم وجثمانه كذلك؟!

·        إلى تربل محامي ضحايا سجن بوسليم وباقي المحامون والمحاميات المتعاطفات!

·        إلى كل أم أصابها الإيدز في طفلها وفي صدرها الحنون، إلى أم زيدان ورفيقاتها؟!

·        إلى كل أم شلت أطرافها حينما شاهدت أبنها على أعواد المشانق في الإذاعة؟!

·        إلى كل رفاق الدكتور إرديس بوفايد، والحاجي، وبن حميد، وفريد الزوي، وأحمد يوسف العبيدي والمنصوري، من وقف موقفا مشرفاً مع  شباب ليبيا تضامنا مع مظاهرة 17 فبراير

·        إلى الجهمي رحمه الله، ومنصور الكيخيا وعزات المقريف وجاب الله مطر الزوي حفظهم الله؟ّ

·        إلى كل فتاة لم يستطع حبيبها أن يوفر لها عش الزوجية، وظلت مفتونة في دينها!

·        إلى كل شاب أيم لم يستطع طولاً أن ينكح المحصنات المؤمنات الليبيات!

·        إلى كل من لم نذكر في هذه العجالة، نقول: سهام الليل لا تخطئ ولكن لها أجل وللأجل إنقضاء

·        إلى أصابع ضيف الغزال التي حاولت الإصلاح فكان جزاؤها البتر، نقول قلوبنا ودعاؤنا معكم، فأروا الله من أنفسكم ما يقر به من صنيعكم (فإن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

·        إلى كل من باع أثاث منزله ليذهب للعلاج في مصر والأردن، إذهب إلى تونس أفضل، فإن لديها "الحل النهائي" لمشكل الشعوب المتعرضة لقرصة ذبابة "التسي تسي" الأفريقية المخدرة، إنها نبتة "إكسير الحياة" وسر الكيمياء المفقود لإحالة عنص النحاس ذهباً، إنها العلاج "بالياسمين" "إنها انتفاضة الياسمين وثورة الفقراء والمحرومين" الذين قال فيهم الله تعالى: (لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم) الأية.

·        أخرجوا إلى شوارعكم بالورود لعل الأمن الليبي تتحرك في نفسه نخوة المعتصم أو شهامة عمر المختار فيقف إلى جانب الحق ويتذكر من زج به في محارق تشاد وأدغال أوغندا ثم قال عنهم: (الميت غبي، الهارب جبان، والأسير خائن)!

·        ألم يرسل قاذفتي "تي يو" لتدمر سجون الأسرى في أنجمينا، فأسقطت واحدة وقتل طيارها، ولقد رأينها تحترق في السماء، وفرت الأخرى راجعة أدراجها إلى ليبيا؟!

·        هل تعلمون كم ليبي مات من الجوع في سجون الأسر؟

·        هل تعلمون كم ليبي مات من قلة البروتين فانتفخ بطنه وجسمه وسال دمه؟

·        هل تعلمون أن عظام أبنائكم لاتزال فوق سطح الأرض تلعقها الذئاب والكلاب؟

·        هل تعلمون أن جماجمهم اصبحت حجوراً ومساكن للخنافس والعقارب ليل نهار؟

·        هل و هل.. وهل.. وهل.. إلخ إلخ إلخ........ اللهم إنا بلغنا اللهم فاشهد!

·        لماذا بحق الله، هل نحن شياطين، أم أمهاتنا غير ليبيات ولامسلمات، ليفعل بنا كل هذا ونحن في الأسر، بين لوعة الفراق ولأواء الجوع، وسياط السجون؟ إنها لأمور تشيب لها الولدان!

·        فلنردد جميعاً شباباً وطالبات في الجامعات، وشيوخاً في الطرقات، وأمهات من فوق الأسطح:

 

شعبي ينادي: الخلاص الخلاص     ويقسم بالله: أن لا منــــاص
سأخرج سلما لألقى الرصــاص     وحور تناديني: هل من مزيد

كأني بعهد الظلام يـــــــــــزول      ونجم الطغاة بدا في الأفــول
وشمس السلام وفجر العــدول       بدت في بزوغ لرأي سـديــد

كأني بنصــــــرك يرنو إليـــك       وفجر جديد مطل عليـــــــك
وحبل الإله أرى في يديـــــــك       فأمض بربك نحو القصيـــد

كأني بكم في جموع تمـــــوج       وتفتح سجنا عليه البـروج
تفك أسيرا تقول الخـــــــروج       فأضحيت حرا فقل ما تـريد

كأني بهم قد عفوا عن جنــود       أعانوا سجينا بفك القيــــود
أتوهم يريدون صفح الــودود       ويقسم كل: بأن لا يعيـــــــد

كأني بهم يحضنون النســـــاء       وأم تزغرد تخفي البكـــــاء
وشكرا لرب أزاح الشقــــــاء       يتيم بحضن، وجد سعيـــــد

كأني بكم لابسين الجــــــرود       بشناتكم ذاكرين الجـــــــدود
وتكبيركم قد أخاف الأســــود       فما بالكم في صنيع العبيــــد

كأني بكم وســــــــط ساحاتنا       ببرقه، .. طرابلس، .. فزاننا
ورب أحــــــب "استقلالنــا"       فنختـــار "دستورنا" من جديد

كأني بكم وسط تلك الجمــوع       ونلهج: بعدا لعهــــد الخنوع
نسب الظلام بنور الشمــــوع       ونقسم يا رب، أن لا نعيـــــد

كأني بكم في مقام مهيـــــــب       سجودا على جيدها والسـبيب
لفتح كمكة حب الحبيـــــــــب       صلاة عليه سلام المجيــــــــد

 

أخوكم الوفي المبروك الزوي

21 صفر 1432هـ

24 يناير 2011م

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home