Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed al-Asfar
الكاتب الليبي محمد الأصفر


محمد الأصفر

Tuesday, 26 September, 2006

قصة

أنفاس الصباح

محمد الأصفر

قدري أن أتواجد في هذا الزمان ، أتجول في جزيئاته ، أتوجع من مآسيه ، أشك في مسراته العجول، أمقت قبض ريحه ، أحاول التكيف ، أهدر طاقاتي للظفر بلحظة واحدة ذات معنى..! العجيب في الطاقات أنها متجددة ، مهما أهدرت أجدني وقد امتلأت أكثر من ذي قبل .. آه يا صدري المتمطي ألا تكل ؟ .. ألا تمل ؟! ..
مدفوع أنا لشيء ما .. منذور له .. هكذا أحس .. لاشيء مستمر .. تقطع .. تواصل .. تقطع .. تواصل .. حتى وإن مت فسيحدث الاتصال .. ويتقطع غفو اللحود ..لأدفع لامتحان مقدر كنت قد أجبت عن أسئلته في أزمان سالفة! .
نظرت إلي الساعة ، الرابعة صباحا الآن ، المنضدة مليئة بالقشور ، الأوراق متناثرة في الأرجاء، أوه وقلم جاف نازح يلهث مسنودا على كأس فارغة !! ..
البرد يشاكس دفء أطرافي ، والمصباح في منتصف الحجرة يبحلق بأشعته .. من العبث أن أرقص واسمع الموسيقى الآن .. وقفت متكاسلا ، مططت جذعي , فرقعت أصابعي وفقراتي ، تثاءبت ، فتحت النافذة ، تنفست والغرفة المختنقة أيضا .. وغزاني نسيم بارد ، صيرني أسعل وأعطس بلذة .. مسحت أنفى وفمي بطرف كمي واستمررت في الاستنشاق العميق .. حتى ألفت رئتاي زفير الفجر المصفى فأطلقت العنان لبصيرتي المنتعشة ، تتأمل بقايا النجوم والقمر وكثبان السحاب المتلكئة في المغادرة ..غادرت إلي المطبخ ، أعددت قهوة سريعة ، فاج بعضها فأطفأ موقد الغاز ، عدت إلي النافذة أرسل نظراتي مجددا ، أبحث كما ذي قبل عن لحظة واحدة ذات معنى ..الخيوط أمامي تبدو واضحة ، أتبينها بيسر ، التماس بين الليل والنهار متنازع عليه ، فقد شفافيته أوان الانبلاج ، ولهذا سريع ما انحاز إلى الليل فانتابني القلق وطفقت أتحسس زمني الراكض أحفزه ليسرع فور سماعه زقزقات المناقير....
في المسجد وقفت بين يدي الله ، جلت ببصري في أنوار الآيات الكريمة المزدانة بها الجدران ، قدماي راسختان مرتاحتان على السجاد الوثير ، روحي بالكلية متجهة إلي المحراب ، الإمام يتلو والجمع يتلو وراءه ، أحاول التركيز بكل انتباهي المشحوذ ، يساعدني قلبي باطمئنانه العميق ، أركع .. أسجد .. أقف .. أركع .. أسجد .. أتشهد .. أدعو الله ..أطلق السلام .. أسلم على الذي بيميني .. وعلى الذي بيساري .. اليسار في المساجد ليس من الموبقات !! ..
أعود إلي غرفتي أنظف المنضدة من القشور .. أملأ الكأس حتى جمتها .. أرمى بالأوراق والأقلام المستهلكة .. أرتب مرقدي .. ألبس كسائي ..أروى أزهاري .. أتعطر .. أنتعل .. ألقف أشيائي .. ثم أخرج إلي الحياة المكتظة بمخلوقات الصباح ..
كل على باب الله .. ذلك الباب الواسع
المشرع
الشفاف
الخالي من الرزات والأقفال
والمفتوح لكلمة بسيطة .. يا رب يا رب ... يـــــــــــا رب!!.

محمد الأصفر
mohmadalasfar@yahoo.com
ليبيا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home