Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Mahmoudi
الكاتب الليبي المحمودي

الأحد 29 مارس 2009

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة

وقفات مع (سعيد العريبي) الكاتب بموقع المنارة (2)

المحمودي

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

أما بعد. 

ذكرت في الحلقة الماضية أننا سنحدد بعض الأصول والقواعد التي يجب الإحتكام إليها في حالة الإختلاف حول القضايا التاريخية أو تناول الشخصيات والأعلام..إلخ وهذه الأصول والقواعد أخي الكريم ليست من اجتهادي إنما هي أصول قائمة على العدل والقسط ، بل بعضها قائم على نصوص شرعية ، فمن هذه القواعد:

أولا: كل ابن ءادم خطاء. 

وهذا الأصل جزء من حديث صحيح ، فلا يوجد إنسان على وجه الأرض إلا وله أخطاء ، فهؤلاء الصحابة الكرام الذين هم أفضل الناس بعد الأنبياء والمرسلين فيهم من شرب الخمر ـ أبو محجن الثقفي ـ   ومن زنى ـ ماعز والغامدية رضي الله عنهما ـ ومن فر من الزحف ـ عثمان وغيره رضي الله عنهم ـ ومن راسل العدو يخبرهم بتحرك جيش النبي صلى الله عليه وسلم نحوهم ـ حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه ـ ومنهم من رمى المحصنات ـ حسان بن ثابت وغيره رضي الله عنهم ـ وغير ذلك من الأعمال ولكن مع ذلك قال الله عنهم (رضي الله عنهم ورضوا عنه) وذلك أن هذه المعاصي يقابلها حسنات عظيمة جدا كالصدق في محبة الله ورسوله والجهاد والبذل والتضحية والفداء والنصرة للدين..إلخ فتنغمر تلك السيئات في بحر هذه الحسنات (وإذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث). 

وهذا الأصل لا تجد من يخالفك فيه نظريا ، لكن عند التطبيق العملي تجد كثيرا من الناس يعترض عليك ، فبعض الناس تقول له أخطأ أبوبكر أو عمر أو الشافعي أو أحمد أو مالك..إلخ يتقبل منك هذا الأمر بسعة صدر ، لكن لو قلت أخطأ عمر المختار انتفض من مكانه وربما رماك بكل نقيصة!! فهل عمر المختار عليه رحمة الله أعظم من السادة الذين ذكرناهم سالفا؟!!.

سئل فرج نجم (1) السؤال التالي (هل اكتشفت خيوط جديدة بين الشارف وعمر المختار ؟)

فكان جوابه كالتالي (في نظري شهيد الأمة ورمز الوطن عمر المختار لا يقاس به ولا يقاس عليه .. ومع  هذا وجدت الكثير ... ) انتهى. فلو سألت (فرج نجم) هل تعتقد أن كل ابن أدم خطاء فسيجيبك قطعا بنعم!! لكن قوله (لا يقاس به ولا يقاس عليه..) يخالف هذا الجواب!! وهذه الكلمات فيها من الغلو ما لا يخفى ، ولي عودة إن شاء الله لفرج نجم.

السبب في إيرادي لهذا الأصل هو أنني رأيت البعض يبحث في بطون الكتب عن خطأ أو زلة وقع فيها الشيخ الطاهر الزاوي أو رمضان السويحلي ، كقولهم أن الشيخ الطاهر الزاوي كان مفتيا أو قال في كتابه الفلاني كذا ونحو ذلك ، أو قولهم عن رمضان السويحلي أنه تقاتل مع ورفلة أو فعل كذا وكذا. وهذا مما لا ينبغي أن يكون على الإطلاق فالتعامل مع أهل العلم والفضل والجهاد لا يكون بمثل هذه الطريقة ، بل يكون بذكر محاسنهم والتماس الأعذار فيما اجتهدوا فيه وإحسان الظن بهم ، وهذا حق لكل من ظهر فضله أو علمه أو جهاده. 

ولنأخذ هذه القصة التي يرويها محمد عبد الرزاق مناع (2) كمثال عملي على ما أسلفنا:       

ولنا على ما تقدم التعليقات التالية:

1.     هذه الرواية ليست من رواية الطاهر الزاوي ولا مركز الجهاد ولا من خيالات المحمودي بل هي من رواية محمد عبد الرزاق مناع ، وهو كاتب معتبر جدا على الأقل عند الأخ سعيد العريبي كما سيأتي.

2.     قوله (الفئات المعتدلة) ليس تعبيرا دقيقا ، بل هي فئات عميلة خائنة ، وقولي هذا ليس اتهاما بلا دليل ، بل الدليل هو أن تقرأ بنود هذه الإتفاقيات بنفسك أخي الكريم حتى تعرف حجم العمالة والخيانة ـ وبالمناسبة كنت كما كان غيري من أصدقائي إلى عهد قريب أعتقد بأن إدريس السنوسي رجل طيب صالح لكنني ما أن قرأت هذه المعاهدات حتى تبين لي أنه عميل خائن!! ـ ومن جانب أخر لو قلنا أن هذه فئات معتدلة ، فمعنى ذلك أن صالح لطيوش ومن معه فئات متطرفة أو متشددة!!

3.     ومما يؤكد أن هذه الإتفاقيات قائمة على العمالة والخيانة ، هو تصرف صالح لطيوش العنيف ، وإلا ما الذي يدفعه لأن يستعمل العنف مع بني قومه واعتقالهم ليعبر لهم عن رفضه لهذا العار!!.

4.     ينظم عنصر مهم جدا إلى قافلة العلامة المجاهد الطاهر الزاوي التي ترفض سياسات واتفاقيات إدريس السنوسي وهذا العنصر هو المجاهد صالح لطيوش.

5.     تأكيد ما قلناه مرارا أن الحركة السنوسية لا تعني ضرورة أنها تمثل إرادة القبائل العربية البرقاوية ، ففي مثل هذا الموقف الحركة السنوسية ركنت إلى المستعمر ، بينما اختارت قبيلة المغاربة بقيادة زعيمها صالح لطيوش خيار النار والحديد مع المستعمر.

6.     مع أن قراسياني يصف صالح لطيوش بأنه مرتبط إرتباطا وثيقا بالسنوسية إلا أن موقفه الصارم والرافض للمعاهدات والإتفاقيات يبين بجلاء أنه يخالف سياسة الخنوع للمستعمر التي يمثلها إدريس وفريقه ، ومما يؤكد هذا قول مناع التالي:

 

 

7.     يقول السيد مناع أن المكائد والإستفزازات بدأت تدبر لصالح لطيوش ، والسبب في ذلك رفضه لتك المعاهدات التي يمثلها إدريس وأخوه الرضا ، وهذه نقطة مهمة جدا سينبني عليها أحكام عما قريب فأرجو أن تنتبه لها أخي الكريم.

 

أرسلت الحركة السنوسية!! وفدا لعزل صالح لطيوش فكان جواب قبيلة المغاربة كالتالي:

 

  

8.     جواب كبار مجاهدي قبيلة المغاربة يؤكد ما قلناه مرارا أن الحركة السنوسية شيئ ، والقبائل البرقاوية شيئا أخر فتأمل!!.

 

لم تتوقف الحركة السنوسية في محاولات الإيقاع بصالح لطيوش فقامت بالتالي:

 

 

9.     فهنا أخي الكريم تم إعتقال صالح لطيوش والفضيل المهشهش ، وشكلت لهما محكمة برئاسة عمر المختار!! والسؤال المهم أخي الكريم هو لماذا هذه المحكمة؟!! والجواب هو ما ذكرناه في النقطة السابعة (والسبب في ذلك رفضه لتك المعاهدات التي يمثلها إدريس وأخوه الرضا).

10.                        فهل موقف عمر المختار عليه رحمة الله صحيح في هذه الحادثة؟!! الجواب قطعا لا!! وهنا نقول (كل ابن أدم خطاء) ونقول هذا خطأ ينغمر في بحر حسناته من الصبر والتضحية والبذل والجهاد ، فلو قال قائل قد يكون عمر المختار من الرافضين لإدانة لطيوش والمهشهش ، فنقول هذا مستبعد بدليل أن المهشهش قال فيه شعرا كما سيأتي وذكر أنه بدون جميل عمر المختار أصبحوا أحرارا ، فلو كان عمر المختار رافضا لإدانتهم لم يكن مناسبا أن يقول فيه هذا الشعر ، ثم كان على عمر المختار أن يرفض محاكمتهما من الأصل ، بل كان عليه أن يكون على رأيهما وفي معسكرهما!!.

 

 

11.                        لم أقف على كيفية تخليص الفضيل هل كانت بقوة السلاح أم لا؟! لكن على كل حال إصرار صالح لطيوش وقسمه على أن يخلص رفيقه مهما كلف الثمن يدل على أنه لو حدثت مقاومة من الطرف الثاني لسالت دماء!! وهذه النقطة سأحتاجها في موطن أخر ، وكذلك بيت الشعر الذي قاله الفضيل سأحتاجه في موطن أخر. 

وبهذا أخي الكريم يتبين لك أن الإنسان مهما بلغ فضله وعلا كعبه إلا أن سنة الله ماضية في أن (كل ابن أدم خطاء) ويستوي في ذلك الجميع (فمقل ومستكثر) وقد ذكرت في موطن أخر أن أحمد الشريف عليه رحمة الله وقف مع عدو الله كمال أتاتورك الذي هدم الخلافة وقلنا يجب إحسان الظن به لسوابقه العظيمة. 

لكن لو قال قائل لماذا السنوسي الكبير لا نعامله بمثل ما عاملنا هؤلاء ونحسن به الظن ونقول (إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث)؟!! فنقول هذا سؤال وجيه لا يهتدي لمثله محمد الصادق السعيطي!! لإن فكره الأن مشغول بإعداد طريقة لإثارة عواطف الناس علي ، وسيهتدي لهذه الطريقة بقوله أن المحمودي يطعن في عمر المختار!! كما قال مثل هذا من قبل. 

نعود للجواب على هذا السؤال الوجيه فنقول ، هناك فرق أخي الكريم بين أن يقع الإنسان في خطأ هكذا عرضا ، وبين الإنسان الذي يقوم بممارسة الخطأ والدعوة إليه وتأليف الكتب فيه والشروحات والتأصيلات..إلخ ، فالذي نتكلم عنه هو الصنف الأول وقلنا أنه لا يسلم من ذلك الخطأ أحد ، فهذا الشيخ الطاهر الزاوي يوجد في كتبه التي قرأتها بعض الأخطاء من جنس الصنف الأول ، وقد دونت في دفتري بعض الأخطاء لم يتكلم فيها حتى خصوم الزاوي رحمه الله ، وسيأتي الوقت المناسب لبيانها ، أما السنوسي الكبير فهو داعية إلى الضلال ، يؤلف الكتب في الضلال ولا يكتفي بذلك بل يأتي بأدلة على هذا الضلال ويجادل على هذا الضلال ، كادعاء علم الغيب ، والإستغاثة بغير الله من رجالات الغيب وغيرهم في كشف الضر وجلب النفع..إلخ وقد بينا ذلك مفصلا (في الدرر البهية). 

ثانيا: عدم إزدواج المعايير والإنصاف في الحكم على الناس والمواقف.  

1.     شهادة العدو 

لو تقاتلت قبيلتان (عبس وذبيان ولا أريد أن أضرب أمثلة بالقبائل الليبية فلا ينقصنا تهم!!) فقال بعض سادات عبس (قبيلة ذبيان قبيلة بخيلة ، ولا تحسن قول الشعر ، ولكنهم لا يفرون عند القتال) ويقول بعض سادات ذبيان (قبيلة عبس قبيلة خائنة ، ولا تحفظ العهد ، ولكنها تكرم الضيف) فكل عاقل سيتوقف في قبول قول هاتين القبيلتين المتخاصمتين إلى أن يتحقق منه من طرف مستقل ، لكنه في الوقت ذاته لن يتوقف في قبول قول بني عبس في ذبيان (ولكنهم لا يفرون عند القتال) ولن يتوقف في قبول قول بني ذبيان في عبس (ولكنها تكرم الضيف) والحق ما شهدت به الأعداء. 

في مقال بعنوان (من قبائل الجهاد « قبيلة المغاربة كما تحدث عنها : اتيليو تروتسي) يقول(3) الأخ سعيد العريبي (والمطالع لكتابه هذا .. لا يسعه إلا أن ينحني إجلال وإكبارا لهذه القبيلة(4) المجاهدة تقديرا لدورها الكبير الذي لعبته أثناء فترة جهادنا البطولي .. هذا الدور الذي أرغم ' تروتسي ' على أن يقول عنها في أواخر سني الجهاد : ' حقا إن المغاربة يمثلون في القطاع الواقع بين اجدابيا والعقيلة ومرادة وجالو أكثر المخاطر إثارة للقلق وأكثر القوى جدارة بالاعتبار .. وتعتبر قبيلتهم أشد قبيلة محاربة في برقة .. ويقال إنهم في تبرمهم بالخضوع بسبب البداوة الفارطة كان من الصعب في كل زمن وفي أي حكم جرهم إلى الطاعة).

ويقول أيضا (وإنه لشرف عظيم لنا ولهذه القبيلة بالذات .. أن يعترف أحد ولاة المستعمرين بأن حكومته كانت ولا تزال في أواخر سني الجهاد .. تفكر وترغب في مهادنة هذه القبيلة التي ما برحت..إلخ).

ويقول أيضا (هذه - أخي القارئ – إحدى قبائل برقة المجاهدة ..التي شهد المستعمرون لها بالشجاعة والبسالة والإقدام في مواطن البذل والجهاد .. هـذه قبيلة ' المغاربة ' التي شهد ' تروتسي ' بشجاعتها وصلابتها ، حيث قال : ' كان يكفي أن أقف بنفسي مرة أخرى على صلابة المغاربة واستعصائهم ، ' والحق ما شهدت به الأعداء ') انتهى. 

وهذا الكلام السالف صحيح لا غبار عليه ، وكذلك فعل السيد مناع في ترجمته لصالح لطيوش ـ راجعه في بداية مقاله المرفق ـ وكذلك فعل علي الصلابي حينما ترجم لعمر المختار عليه رحمة الله كلهم يستشهدون بكلام الخصوم ، وهو فعل صحيح فمن شهد له العدو بالشجاعة والقوة والشراسة في القتال والمقاومة..إلخ حق له أن يفتخر بهذه الأوسمة التي جاءت على لسان العدو ، لكن هذه المعايير والموازين غير منضبطة عند الأخ سعيد العريبي ففي الوقت الذي نجده يكيل المدح لقبائل المغاربة ـ وهم أهل للمدح ـ وينقل كلام الأعداء فيهم ويستشهد به ، نجده على خلاف ذلك حينما يتحدث عن المجاهد رمضان السويحلي!! يقول (5) الأخ سعيد العريبي في مقاله (دعوة لإعادة كتابة « معجم معارك الجهاد ) الجزء الثالث: 

(..أعـدت القيادة الإيطالية فـي طرابلس خطـة تهدف إلى استعادة منطقة ( النوفلية ) بحملة عسكرية مكثفة .. يشترك فيها عنصر ( محلى ) . وتم اختيار رمضان السويحلى لهذه المهمة ، وكان يشغل مدير ناحية ، وسبق له أن فاوض المجاهدين في النوفلية ونجح في استرداد إبل له استولى عليها المجاهدون ، باعتباره عنصرا متعاونا مع الطليان..) انتهى.

 

هذا الذي يقوله الأخ سعيد عن رمضان السويحلي ، بينما يقول قراسياني عن رمضان السويحلي:

(كان أكثر تقديما وتفضيلا لشجاعته وإقدامه الذين يفوقان الحد الطبيعي ، وكان أشد عدو للقضية الإيطالية ، ولم يحجم عن عرقلة أعمالنا بأي واسطة استطاع ، ولم يتردد مطلقا في اظهار عدواته لنا ، وهو ذو عزم قوي وصلابة لا تنثني.

الأكثر ضراوة غير قابلة للتحول في عداوته ومعارضته للقضية الإيطالية ، وهو الرجل الذي ظل من عام 1912 وما بعده لم يدع أية وسيلة تعرقل مساعينا إلا وسلكها ، وقد برهن بجلاء على معارضته لأي عمل من أعمالنا التي تثبت سلطاننا ، وفي أيام حكمه (سنة 1915،16،17،18) وجه جميع تصرفاته دون هوادة، ضد كل من يذكر الإيطالين على لسانه، أو يفكر فيهم وقد سمح بإقامة حامية إيطالية في مصراتة، (وكان هذا بعد صلح بنيادم) واعتبر ضابط الإتصال مجرد رجل يتصل به .

هذا الشخص كان يملك بشكل ممتاز صفة القائد المقدام ، كان يمتاز بمقدرة غير عادية على التنظيم العسكري والسياسي ، ومن أقوى المتدينين الأوائل ، وكانت نهايته من حظنا.
ويقول غراسياني بعد أن ألقى القبض على خليفة بن عسكر " وهكذا اختفى من الغرب رجل خطر جدا كرمضان السويحلي") انتهى .

فعلى الأخ سعيد أن يكون منصفا في الحكم على الناس ، وإذا استعمل معيارا للشجاعة مثلا لابد أن يكون هذا المعيار منضبطا مع جميع الناس ، وعليه أيضا أن يتأمل في وصفه لهذا الجبل الأشم (رمضان السويحلي*)

يقول الأخ سليم الرقعي في تعليقه رقم 67 في نفس اللقاء مع سعيد العريبي (مع أنني وكما ذكرت في تعليقي السابق لست ضد الجهوية الحميدة أي إعتزاز الشخص بمنطقته وتاريخها وغيرته على أهلها فهي نوع من الوطنية المصغرة أما إذا صاحبها شئ من إحتقار وإنتقاص ألآخرين والحط من قدرهم فهذه هي (الجهوية الخبيثة) والمقيتة والمرفوضة بكل تأكيد..)انتهى.

وأنا مع أنني لا أتفق مع هذا التعريف الذي وضعه الأخ سليم للجهوية تمام الإتفاق ، إلا أنني أطلب من الأخ سعيد العريبي أن يعرض كلامه السالف من ثناءه على قبيلة المغاربة والحط من قدر رمضان السويحلي على تعريف الأخ الرقعي للجهوية.

2.     المصادر التي يعتمدها المؤرخ أو من كان مهتما بالتاريخ

يقول(6) الأخ سعيد العريبي في مقاله (دعوة لإعادة كتابة «معجـــم معــــارك الجهــــاد الجزء الأول)

(..لهذه الأسباب مجتمعة ، وبما أن الحقيقة التاريخية سلاح ذو حدين فإنه لا يمكننا اعتماد هذا الكتاب كمصدر أساسي من مصادر الجهاد .. ولا يمكن لنا والحال كذلك ، أن نثق فيما يرويه عــن مجاهدينا وقادتنا وعن معاركنا الوطنية ولا يجوز لنا أن نطلق عليه هذا الاسم الذي اختاره المؤلف له .. فالكتاب بطبيعته - أو بالأحرى كما أريد له أن يكون - مرجعا من مراجع المستعمرين  يؤرخ لفترة استعمارهم لنا ). ويقول أيضا (أدعوكم وبإخلاص إلى إعادة الأمور إلى نصابها .. أعيدوا بضاعة المستعمرين إليهم -  يرحمكم الله -  كي لا تصبح معاركهم العسكرية وانتصاراتهم المزعومة .. معارك وطنية .. ويصبح تاريخهم المزيف ومصادرهم المشبوهة .. معاجم معارك جهادية .. وتاريخ جهاد وطني ) انتهى.

هذا ما يقوله الأخ سعيد حينما أراد أن يتحدث عن معركة القرضابية ، فأراد أن يخرج من الحسابات شهادة العدو في هذه المعركة ، والتي كما قلنا والحق ما شهدت به الأعداء ، وسوف أتكلم بالتفصيل عن معركة القرضابية في الحلقة القادمة إن شاء الله ، لكن دعونا نتأمل في التالي:

حينما أراد أن يتحدث الأخ سعيد عن قبيلة المغاربة اختار هذا العنوان (من قبائل الجهاد « قبيلة المغاربة كما تحدث عنها : اتيليو تروتسي) ونقل عنه غالب فضائل قبيلة المغاربة وقادتهم ومجاهديهم..إلخ ـ وقد نقلت بعضا من ذلك فراجعه متكرما ـ وفي مقال(7) أخر بعنوان (الليبيون على مشارف القاهرة (بقيادة المجاهد محمد الزوي ) يقول الأخ العريبي (ولم تغفل المصادر الإيطالية نفسها .. عن ذكر هذه القبيلة المجاهدة ورجالها البواسل  .. منها على سبيل المثال   ' برقـة الهادئة ' لمؤلفـه : ' الجنرال رودلفو غراتسيانيو ' برقة الخضراء ' لمؤلفه : ' اتيليو توتسي) انتهى.

 أحرام على بلابله الدوح *** حلال للطير من كل جنس

يتبع أن شاء الله 

______________________________

1.      تجده هنا http://www.libya-alyoum.com/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=14521&NrIssue=1&NrSection=14

2.      تجده هنا http://www.libyanet.com/atewesh1.htm

3.      http://www.almanaralink.com/new/?scid=4&nid=7107

4.    لا ينحني الإنسان إجلالا وإكبارا إلا للواحد الأحد جل جلاله ، ولعل الأخ سعيد يراجع هذا الأمر بارك الله فيه.

5.      تجده هنا http://www.almanaralink.com/new/?scid=4&nid=8385

6.      http://www.almanaralink.com/new/?scid=4&nid=8099

7.       http://www.almanaralink.com/new/?scid=4&nid=8565

 ·       عامة الأمور التي تتعلق برمضان السويحلي سأتطرق لها في الحلقة القادمة إن شاء الله.


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home